إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | وسط تقليل الانعكاسات على الحكومة.. الاتهام البلغاري: تداعيات بوجوه متعددة
المصنفة ايضاً في: مقالات

وسط تقليل الانعكاسات على الحكومة.. الاتهام البلغاري: تداعيات بوجوه متعددة

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 640
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
وسط تقليل الانعكاسات على الحكومة.. الاتهام البلغاري: تداعيات بوجوه متعددة

قلل وزراء في الحكومة من وطأة اعلان بلغاريا اتهام عناصر ينتمون الى "حزب الله" في تفجير بورغاس على اثر مسارعة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الى اصدار بيان مدروس بعناية مع الحزب بعد اقل من ساعات قليلة على الاعلان منددا بالارهاب ومبديا الاستعداد للتعاون من اجل تخفيف وطأة رد الفعل الاوروبي والمساعدة في استيعاب هذا الاتهام. ويسري الاعتقاد على نطاق واسع في الاوساط الوزارية انه حتى لو قرر الاتحاد الاوروبي ادراج الحزب من ضمن لائحة التنظيمات الارهابية او حتى ادراج الشق العسكري منه في هذا الاطار، فان العقوبات ستطاول اشخاصا معينين في اقصى الاحوال قد تتم تسميتهم ولن تطاول النواب او الوزراء كما لن يؤثر على التعاطي الاوروبي مع الحكومة انسجاما على الاقل مع التجربة الاميركية في هذا المجال، باعتبار ان الولايات المتحدة تصنف الحزب ارهابيا لكنها تتعاطى مع الحكومة التي يشكل هو عمادها من دون التعاطي مع وزراء الحزب. ويعتقد في الاطار نفسه ان الاتحاد الاوروبي ايا تكن الاجراءات التي سيتخذها سيجد نفسه مضطرا الى التعامل بواقعية مع لبنان لاعتبارات متعددة. وما ليس واضحا هو مقدار قبول دول الاتحاد المعنية بذلك بمبدأ التعاون اللبناني خصوصا ان هناك تجربة للتعاون اللبناني في موضوع المتهمين من الحزب في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري تقول الحكومة انها تتعاون في شأنهم مع المحكمة الدولية في حين يدرك الجميع تماما ان مفهوم تعاون الحكومة هو مفهوم مطاط وهي عاجزة عن اقناع الحزب بالتعاون. وما سرى على المتهمين باغتيال الحريري او المتهم بمحاولة اغتيال النائب بطرس حرب يرجح ان يسري على المتهمين بانفجار بورغاس.

وهذا التقويم للامور توافق عليه ايضا اوساط سياسية معارضة. الا ان لهذا الاتهام مع ادراج الحزب على لائحة التنظيمات الارهابية ام لا وعلى اي مستوى كان يخلف في رأي هذه الاوساط تداعيات بوجوه عدة ليس اقلها ما سارعت كندا مثلا الى التخوف منه من اللبنانيين المجنسين لديها وما يمكن ان يلحق بلبنانيين كثر لاحقا في اوستراليا ايضا باعتبار ان المتهمين يحملان جنسية البلدين المعنيين وصولا الى الدول الاوروبية حتى من دون اجراءات معلنة. ذلك ان تصنيف الحزب اوروبيا من ضمن التنظيمات الارهابية يفترض ان يلحظ تضييقا لتحركات لبنانيين بغض النظر عن كونهم ينتمون الى طائفة معينة ام لا في ظل الالتباس حول الهوية الطائفية في الخارج ومراقبة لهذه التحركات في الدول الاوروبية على صعيد اي نشاط تمويلي او اي نشاط يشتبه فيه. وهذا لن يكون سهلا ان في اطار منح تأشيرات الدخول الى الدول الاوروبية او في الاقامة والعمل هناك. ويعطي البعض امثلة في هذا الاطار التضييق الذي يواجهه اللبنانيون في بعض الدول الخليجية على وقع اتهامات للحزب بمسؤوليته عن تدخل او تورط في نشاطات ذات طابع امني سياسي في هذه الدول او في جوارها بحيث لا يجوز التقليل من اهمية هذه الاجراءات او الآثار التي تتركها.

وجه آخر من تداعيات هذا الاتهام مع ادراج الحزب او جناحه العسكري من ضمن التنظيمات الارهابية تعميم هذه الصفة في هذه الظروف على مستوى يكاد يكون دوليا شاملا اذا اضيفت المواقف الاوروبية الى المواقف الاميركية المعلنة والى التحفظ العربي والخليجي الكبير على الحزب تبعا لاعتبارات متعددة تتصل بكونه الذراع الايرانية في لبنان في ظل خلافات جذرية لايران مع الدول العربية، وعلى وقع التوتر السني الشيعي في المنطقة اضافة الى اتهامه بمسؤوليته عن التدخل في الشؤون الداخلية لدول عدة ولم ينفها الحزب. وهو امر قد يضعه في موقع صعب خصوصا مع غياب التغطية الجامعة له في الداخل اللبناني ووجود اشكالية كبيرة حول استمرار سلاحه وخدمته مشاريع اقليمية في لبنان ومن خلال القائه ظلالا اضافية حول البعد الاقليمي والدولي لعمله.

ثمة من يعتبر ان الاتهام البلغاري والضغط الاميركي على الاتحاد الاوروبي لادراج الحزب على لائحة التنظيمات الارهابية يهدف الى ممارسة مزيد من الضغط على ايران في ملفها النووي. وشأنهما في ذلك شأن ما تراه ايران والحزب في الازمة السورية وفق اعتقاد يعلنه المسؤولون الايرانيون ان سوريا مستهدفة لاستهداف محور ما يسمى المقاومة والممانعة وهو يطاولها ايضا. ولن يكون سهلا بالنسبة اليها ان تكون حليفة نظام يتحمل مسؤولية قتل شعبه من جهة ومرشح للانهيار والسقوط ولا يقبل المجتمع الدولي بقاءه وربيبة تنظيم يوسم كليا او جزئيا بالارهاب بما من شأنه وفق ما يخشى هؤلاء ان يشكل اضعافا لايران في موقعها التفاوضي مع الدول الكبرى زائد المانيا حول ملفها النووي وان يضع هذه الاوراق في موقع المساومة ايضا. ويذهب هؤلاء الى حد الربط بين توقيت اعلان الاتهام من بلغاريا لعنصرين من "حزب الله" والتحضير لانعقاد اجتماع قريب للدول الكبرى مع ايران في كازاخستان بعد انقطاع ثمانية اشهر. وقد ادرج هؤلاء نفي ايران اي ضلوع لها في تفجير بورغاس بعدما اتهمت بلغاريا عناصر من "حزب الله" في اطار استباقها اي ربط لها بالموضوع مع ما يمكن ان تتعرض له من عقوبات او على الاقل ما يمكن ان تتعرض له من ضغوط نتيجة لذلك نظرا الى كونها مرجعية الحزب على كل المستويات.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)