إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | سوريا: دوران النظام والمعارضة في الجمود
المصنفة ايضاً في: مقالات

سوريا: دوران النظام والمعارضة في الجمود

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 701
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
سوريا: دوران النظام والمعارضة في الجمود

سابَقَ الحلّ الديبلوماسي العنف في سوريا حتى عامت مجدّداً الدعوة إلى الحوار. كان النظام أول مَن طرحها فلم تستجب المعارضة. طرحها الائتلاف المعارض فانقسم نصفه على نصفه الآخر ثم قَبِلَ. ثم ردّ النظام. ثم وضعت المعارضة شرط التنحّي. دوران في حلقة مقفلة بإحكام

نقولا ناصيف

يتوقف ديبلوماسيون غربيون، في أحاديث مع سياسيين لبنانيين بعضهم وثيق الصلة بمراجع رسمية، عند معطيات استقتها حكوماتهم من اتصالات أجرتها بشخصيات سورية معارضة رسمت، إلى حدّ، الآفاق المنظورة للحرب الدائرة في سوريا. وتركزت هذه المعطيات على الآتي:
1 ـ دخول النزاع النازف بين نظام الرئيس بشّار الأسد والمعارضة مرحلة جمود لا تعني بالضرورة أنّها مرشحة للإستقرار. ويعزو المعارضون السوريون، العلمانيون، الجمود إلى استبعاد الحسم وعجز كل من الطرفين عن فرضه على الآخر. لكنه جمود لا يُنبىء بالإستقرار الذي يُعوّل في الغالب على تفاهم لا يفضي حكماً إلى حلّ. الأمر الذي يفتقر إليه طرفا النزاع. بل بات أقرب إلى تجميد توازن القوى في مقابل استقرار متحرّك.
2 ـ يعتقد المعارضون السوريون بأن الغرب يحظّر عليهم فرض أمر واقع جديد على النظام وإحداث تغيير في معادلة النزاع في الوقت الحاضر، عندما يمتنع عن تسليح المعارضة ومساعدتها على إيجاد منطقة عازلة مرشحة للتمدّد والتوسّع ترغم الأسد على الذهاب فوراً إلى مفاوضات، تصبح عندئذ غير متكافئة وترجح الكفة لمصلحتها.
يقول هؤلاء إنه لو اتيحت لهم فرصة حسم الصراع مع النظام لكانوا فعلوا وأنهوا الأزمة. ولم يُجارهم محدّثوهم الغربيون في استنتاج غير دقيق، بعدما لاحظت حكوماتهم الغربية أنها أخطأت في تقدير قوة نظام الأسد وتماسك جيشه ومتانة إدارات الدولة واحتفاظه بشعبية كبيرة.
3 ـ يقلّل المعارضون العلمانيون من تأثير التيّارات السلفية والمتشدّدة في المعركة التي تخوضها المعارضة المسلحة ضد النظام، ويرون أن الدور الأكبر الذي تضطلع به هذه التيارات يكمن في إهدار مزيد من الدماء أكثر منه إحداث تغيير جوهري على الأرض في مواجهة النظام. ليست التيّارات السلفية والمتشدّدة وحدها تقاتل بضراوة، إلا أنها الأقدر على توجيه مسار النزاع المسلح وإغراقه في إعدامات وقتل جماعي تبعاً لتشبّثها بعقائدها المغلقة والجامدة والمدمّرة في الوقت نفسه. لا تعرف الأرض تماماً شأن الشخصيات والقوى المعارضة وقادة الثورة على نظام الأسد، ولا يسعها في أي حال الحلول محله ما أن يتهاوى.
4 ـ انتقلت الثورة على نظام الأسد من مواجهة مدنية ومطالبة بالإصلاح الجذري توخّت التحرّر نهائياً منه إلى حرب أهلية لم يعد في وسع أي طرف التخلص منها، ولا النظام كذلك الذي أجّج العنف وتسبّب بدوره بمسار التحوّل.
لا يتردّد المعارضون السوريون في تحميل النظام قسطاً وافراً من افتعال حرب أهلية رداً على ما يعدّه هؤلاء مطالبة محقة بالتغيير. لم يبصر نظام الأسد مغازي ثلاثة امتحانات خطيرة واجهتها ثلاث ممالك عربية، إحداها مجاورة له والأخريان بعيدتان، جبهت مثله احتجاجات وتظاهرات كادت تتحوّل ثورة شعبية تداركها المغرب والأردن سلطنة عمان للفور باستيعاب تحرّك الشارع، والحؤول دون الوقوع في الفوضى، والمسارعة إلى خطوات إصلاحية سريعة ومهمة زاوجت بين استجابة المطالب وفتح باب العمل السياسي المتنوع وضمان الإستقرار الداخلي، وفي الوقت نفسه المحافظة على قواعد اللعبة وعدم تعريضها لتغيير كبير وترجيح كفة السلطة.
على طرف نقيض من الممالك الثلاث تلك، أغرقت المواجهة بين النظام ومعارضيه في الشارع البلاد في نزاع دموي شهدته البحرين وليبيا وبلغ الذروة في سوريا. انهار النظام برمته في ليبيا وقتل رئيسه من غير أن يخلفه نظام آخر، فدخلت الجماهيرية في فوضى عارمة تديرها ميليشيات ورثت تركة معمّر القذافي على أنقاضه. يستمر النزاع في البحرين، إلا أنه أضحى في سوريا عند نقطة اللارجوع. لا نظام الأسد قادر على حسمه، ولا معارضوه المسلحون قادرون هم أيضاً على إطاحته. لا يسع أحدهما تحقيق انتصار كامل أو كبير حتى على الآخر، ولم يعد قادراً على إخراجه من المعادلة تماماً. لم تكن تلك حال تونس ومصر اللتين أبرمتا التحوّل سريعاً بانتقالهما من نظام إلى نقيضه، قبل أن ينفجر في ما بعد النزاع السياسي على السلطة.
وفي تقدير الديبلوماسيين الغربيين، في أحاديثهم مع السياسيين اللبنانيين، أن المجتمع الدولي بات يقارب الأزمة السورية في اتجاه معاكس للأشهر المنصرمة. لم يعد في عجلة من أمره، ولا يتوقع انهيار النظام قريباً، ولا يتحمّس لوضع روزنامة السقوط تلك. بل يتحدّث الديبلوماسيون إيّاهم عن اقتران التريّث، لأول مرة منذ اندلعت الأحداث في سوريا، بانعدام الوضوح والرؤية من جراء تعدّد الآراء وصعوبة تقويم ما بات يجري هناك، في غياب قاطع لأي قرار. يتكلمون أيضاً عن سلّة مخاوف:
أولها، كلفة تدخّل عسكري غربي أضحى، أكثر من أي وقت مضى، مستبعداً من دون موافقة مجلس الأمن.
ثانيها، يطبع الحرب في سوريا غموض يجعل الغرب حائراً في تقدير استمرار النزاع، والمدى الذي يمكن أن يصل إليه.
ثالثها، أثبت النظام بعد نصف قرن من وجود حزب البعث في السلطة، و40 عاماً من وجود آل الأسد في الحكم، أنه غرز جذوره عميقاً في بنية المجتمع بأدوات أمنية وسياسية واقتصادية متينة أصبح من المتعذّر اقتلاعها بمرور الزمن أو الشيخوخة، أو بأزمة لا تولد من داخل النظام. لم يسع أي من الدول التي دانت بالشيوعية، الاتحاد السوفياتي وأوروبا الشرقية، بعد 50 عاماً أيضاً من القبض المتشدّد على السلطة والمجتمع أن تدافع عن نفسها بنفسها. فإذا بها منذ عام 1989 تنهار واحدة تلو أخرى. لم تكن هذه حال نظام الأسد في كل حال.
رابعها، تخلي الدول الغربية الكبرى عمّا أصبح وهماً بعدما تحكّم بسياستها الخارجية حيال سوريا مذ رجّحت ــــ على أثر اندلاع المواجهة بين نظام الأسد ومعارضيه في الشارع قبل سنتين وقبل تحوّلها نزاعاً دموياً ضارياً ــــ أن ينهي هذا الصراع نفسه بنفسه على الطريقة التونسية أو المصرية، بانهيار سريع للنظام من الداخل بلا أعباء باهظة وتدخّل خارجي. سرعان ما أبطأ الغرب وتيرة توقعاته بعدما أفرط في الرهان على تفكّك الجيش أو انهياره، ثم على رهان آخر أظهر إخفاقه هو عجز المعارضة عن حسم النزاع.
تهاوت التوقعات تباعاً وبات الغرب، يقول الديبلوماسيون إياهم، أمام فوضى ونزف يصعب تخيّل آليات ضبطهما والسيطرة عليهما.

المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)