إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | "تهديد" لبنان يختلف عن اتهام تركيا والأردن.. النظام السوري يضغط على الحلقة الأضعف
المصنفة ايضاً في: مقالات

"تهديد" لبنان يختلف عن اتهام تركيا والأردن.. النظام السوري يضغط على الحلقة الأضعف

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 528
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
"تهديد" لبنان يختلف عن اتهام تركيا والأردن.. النظام السوري يضغط على الحلقة الأضعف

تفاعل كل من رئيس الجمهورية ميشال سليمان ولو في اثناء زيارته لافريقيا ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي ايجاباً مع رسالة الخارجية السورية التي هددت لبنان بقصف اراضيه بذريعة وجود " عصابات ارهابية " تنتقل الى الاراضي السورية تحديداً من الشمال تجنيباً للبنان اي انعكاسات بفعل الموقف السوري، علما ان مصادر سياسية تشتبه بوجود اهداف سياسية للتهديدات التي اطلقها النظام السوري والتي يمكن ان ينفذها لاعتبارات قد لا تتصل بعبور مسلحين من لبنان الى سوريا. اذ تقول هذه المصادر استناداً الى اتصالاتها بقوى أمنية ان لا شيء استثنائياً او متزايداً يتم عبر الحدود الشمالية وهناك ما اشار اليه حتى تقرير الامين العام للامم المتحدة حول تنفيذ القرار 1701 حول تهريب اسلحة وعبور مسلحين على الحدود بين البلدين، علماً ان هناك الوف العائلات التي انتقلت من سوريا الى لبنان تحت وطأة القصف وتقيم في الجانب اللبناني من الحدود وتبقى مستنفرة من اجل التقاط لحظات هدنة او هدوء لاستطلاع اراضيها او بيوتها. لكن مع التسليم جدلا بأن هناك مسلحين يعبرون الى سوريا وهو امر لا يمكن نفيه في المطلق لوجود معابر غير شرعية عدة بين البلدين وتداخل في الحدود، فان لبنان حاول ضبط حدوده وبذل جهدا خلال العامين الماضيين من اجل تقليص حركة المسلحين ومنعها قدر المستطاع، علماً انه من غير المستبعد ان يكون تهديد النظام بمثابة استفزاز استدراجاً لأمر ما او تحضيرا لأمر ما. اذ لفتت هذه المصادر ان هذا التهديد من النظام السوري للبنان أعقبه توجيه لوم للاردن من مصادر النظام لجهة اتهامه بالسماح بعبور " الجهاديين " الى اراضيه في الايام العشرة الاخيرة وكذلك بعبور الاسلحة التي تمولها المملكة العربية السعودية، كما نقل عن هذه المصادر. الا ان هذا اللوم للاردن لم يحمل تهديدا كالذي ساقته الخارجية السورية ضد لبنان بقصف اراضيه. كما ان النظام عمد في الاسابيع القليلة الماضية الى توجيه رسائل الى الامين العام للامم المتحدة والى رئاسة مجلس الامن تشكو تركيا طوراً بالعمل على تسليح الثوار السوريين وتشكو طوراً آخر كلا من السعودية وقطر للغاية نفسها. لذلك كان لافتاً ان التهديد سيق ضد لبنان على نحو يوحي انه يبقى الحلقة الاضعف من حيث قدرة النظام على استهدافه والاقل كلفة بالنسبة اليه باعتبار أنه كان يمكنه ان يشكو لبنان الى مجلس الامن ايضاً من اجل ضبط حدوده لولا ان النظام يعلم انه هو من تصدى لمساعي المجلس في ترسيم الحدود واقامة نقاط مراقبة بين البلدين بعد العام 2006. ويصب هذا المشهد من حيث تكامله بين الشكاوى السورية الى الامم المتحدة والعتب على الاردن وتهديد لبنان في محاولة تثبيت ما يذهب اليه النظام من انه لا يواجه ثورة داخلية، بل حرباً خارجية من جهات عدة من محيطه المباشر. والبعض يعتقد استكمالا للمنطق نفسه بأنها محاولة لموازنة تزايد الكلام الاعلامي والسياسي الدولي في شكل خاص على انخراط "حزب الله" في الحرب الى جانبه في القصير وقرى حدودية اخرى وبأن هناك تورطاً من جهات اخرى ترعى عبور تنظيمات او عناصر " ارهابية " وفق تعبيره من اجل مواجهة النظام.

ويتوقف سياسيون في هذا الاطار عند واقع تعرض القرى الشمالية في لبنان الى القصف من الجانب السوري حين كانت المواجهة محتدمة بين النظام ومعارضيه في المدن والقرى المجاورة للحدود مع لبنان وسقط قتلى وجرحى في القصف السوري، ولا يزال اهالي القرى الحدودية اللبنانية يعيشون يوميا تحت هاجس سقوط القذائف على قراهم في حين ان التهديدات تسبق راهنا القصف المباشر او ربما تصعيد القصف على نحو يعزز الانطباع بوجود اهداف او رسائل من وراء ذلك. ولذلك لا يستبعد هؤلاء السياسيون ان يستخدم التهديد من اجل الضغط عبر لبنان من خلال التلويح بنقل حلقة اليه خصوصا كلما شعر النظام بتضييق الخناق عليه سياسياً وعسكرياً. اذ ان النظام السوري استخدم لبنان طوال العقود الماضية من اجل الضغط على الغرب من اجل تحصيل مصالح او اهداف له. والأمر لا يزال سارياً حتى مع الوضع الذي اصبح عليه الآن. اذ ان في الافق القريب الاستعدادات الفرنسية والبريطانية بعد الاستعدادات العربية من أجل مد المعارضة السورية بالاسلحة بعد المساهمة في توحيدها في مسار متكامل يهدف الى زيادة الضغوط على النظام من اجل القبول بالتنحي ونقل السلطة الى حكومة انتقالية. وهو يرد على هذا الضغط بالضغط على لبنان وفق ما ترجح هذه المصادر خصوصا في ظل الحرص الذي يبديه الخارج الاوروبي والعربي على الاستقرار اللبناني في هذه المرحلة من التأزم في سوريا. فاذا كان الأمر ينطوي على تخويف للغرب، فهذا يعني رفع الحماوة على الارض. فهل يقوم النظام باجراءات معينة من أجل تثبيت التخويف من تمدد الحرب في سوريا الى لبنان او ان الوقت بالنسبة اليه يستلزم رفع وتيرة التهديد الكلامي تمهيدا للتنفيذ الفعلي لاحقاً؟ فالوضع الامني اللبناني هش عموماً، وهناك بين المسؤولين من حلفاء النظام من يساهم في تعزيز الانطباعات بأن الامور تقف على شفير الانفجار، خصوصاً في الشمال ومن بينهم افرقاء في الحكومة بحيث يطرح الأمر تساؤلات جدية عن عدم اخذ الحكومة هذه التحذيرات على محمل الجد وعقد اجتماعات ملحة وطارئة سياسية وأمنية من أجل اتخاذ اجراءات تتجنب الوصول الى لحظة الخطر الذي يتقدم الواجهة في التحذير منها وزراء شماليون، بدلا من انتظار وقوعها.

ومن جهة أخرى، هناك زيارة الرئيس الاميركي باراك اوباما لاسرائيل ورام الله والاردن الاسبوع المقبل. وكانت الرسائل الى الاميركيين في السابق لدى اي زيارة مهمة لكبار مسؤوليهم الى المنطقة تمر عبر جبهة الجنوب اللبناني، في حين يتعذر القيام بذلك راهنا في ظل تحول لبنان و"حزب الله" معه ضرورة استراتيجية للنظام في حين يمكن اللجوء الى اوراق اخرى موجودة يمكن اعتمادها واهمها الضغط من شمال لبنان وفق ما بات الأمر عليه منذ بداية الحرب الداخلية في سوريا.

 

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)