إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | قـراءات حذرة لزيـارة أوباما: خطب ودّ إسرائيل وحل الدولتين
المصنفة ايضاً في: مقالات

قـراءات حذرة لزيـارة أوباما: خطب ودّ إسرائيل وحل الدولتين

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 538
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
قـراءات حذرة لزيـارة أوباما: خطب ودّ إسرائيل وحل الدولتين

مع بدء الرئيس الاميركي باراك اوباما، اليوم، زيارته الى الشرق الاوسط، فإن التوقعات في الاعلام الاميركي ومراكز الابحاث والدراسات بتوجهاتها المختلفة، تؤشر الى ان أهمية الزيارة «تكمن في ما سيليها»، وأنه «يمكن الحكم عليها في ضوء ما سيترتب عليها من حراك ديبلوماسي اميركي في المسار الفلسطيني ـ الاسرائيلي».

وتقول اوساط متابعة في نيويورك لـ«السفير» بأن هناك «اهمية لأي زيارة للرئيس الاميركي الى اي منطقة في العالم، فكيف اذا كانت منطقة الشرق الاوسط»، وتضيف ان المسلّم به ان اوباما «عاد لينخرط مجددا في العملية السياسية في الشرق الاوسط، بعدما استحوذت على اولوية الاهتمامات الأميركية في المرحلة الماضية، التطورات المتلاحقة والمهمة لا سيما ما شهدته بعض الدول العربية من حراك واحداث ما زالت مستمرة، فضلا عن الدوامة السورية المعقدة المستمرة أيضا منذ سنتين».

وتقول الأوساط نفسها ان الانخراط الاميركي الجديد «تواجهه العقبات ذاتها وهذه المرة مع تعقيدات اضافية في طليعتها استمرار عمليات الاستيطان الاسرائيلية وهي مشكلة معقدة تصعب الانطلاق مجددا في عملية اعادة تحريك مفاوضات السلام، لان من المهم ان نجلب الطرفين مجددا الى طاولة المفاوضات».

هذا الجو الحذر يتقاطع مع ما يدلي به مسؤولون في الامم المتحدة، اذ لا يخفي احدهم القول بأن «هناك نافذة ـ فرصة لتحقيق السلام بين اسرائيل والفلسطينيين، وهذه الفرصة اذا لم يتم تلقفها، فانها على وشك الاغلاق وتتمثل بالحل القائم على اساس انشاء الدولتين الاسرائيلية والفلسطينية المتعايشتين جنبا الى جنب، والامين العام للامم المتحدة بان كي مون ذكّر الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي بأن عليهم الجلوس الى طاولة واحدة مجددا وأن يتفاوضا على اساس حلّ الدولتين، لأن هذه النافذة اذا اغلقت فان احدا لا يعلم ما الذي سيترتب عليها من انعكاسات، لا سيما لجهة الصعوبة في امكان البحث عن حل عن طريق المفاوضات، لانه سيصعب في حينها اعادة جمع الطرفين».

وفي هذا الاطار، لا تخفي شخصية اميركية مخضرمة مقربة من مركز القرار في الادارة الاميركية «قلقها ازاء مستقبل عملية السلام اذا سقط خيار حلّ الدولتين»، وتقول: «في موضوع المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية، لن يكون مستغربا ان تشترك الولايات المتحدة والاتحاد الروسي بشكل ايجابي في محاولة معالجة هذه المسألة الجوهرية، بعكس ما هو قائم بينهما من انقسام كبير حول الأزمة في سوريا».

وتعرب الشخصية نفسها عن اعتقادها بأن اوباما في زيارته الى الشرق الاوسط وتحديدا الى اسرائيل، هو اكثر من اي وقت آخر معني باظهار دعمه لسياسات اللوبي اليهودي في اميركا الذي لم يكن مرتاحا لسياسته تجاه اسرائيل في ولايته الاولى، وان يظهر ايضا انه صديق لاسرائيل وليس معاديا لها، وسيسرّ كثر اذا حاول ان يقوم بحل العقد والضغط على رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو في هذا الاتجاه».

وتشير الشخصية نفسها الى ان «تركيز السياسة الخارجية للولايات المتحدة الاميركية في صيغتها التاريخية، هو في كيفية انخراطها في المدى الاوسع وارتباطها بقوة مع اسرائيل بما يحفظ امن الأخيرة وسلامتها في محيطها الاقليمي، القريب والبعيد».

وبينما يمارس الاعلام الاميركي القريب من الحزب الجمهوري ضغوطا على أوباما عبر التلميح لحجم النفقات المالية التي سيتكبدها المكلف الاميركي جراء الزيارة، فان ثمة ريبة وقلق في كل الأوساط الأميركية جراء ما يحصل في العالم العربي من تطورات افضت في بعض الدول لاسيما مصر الى وصول الاسلاميين الى الحكم، «وهي من العوامل التي سرّعت في اتمام زيارة أوباما من أجل احاطة اسرائيل برعاية اميركية من رأس الهرم الاميركي في رسالة يقرأها جيدا المعنيون في المنطقة، لا سيما انظمة ما سمي بـ«الربيع العربي» التي ما زالت تتلمس خطواتها الأولى في عملية ادارة الدولة والامساك بزمام الحكم» على حد تعبير أوساط أميركية.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)