إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | ارتياح خارجي إلى "الهبوط الآمن" للاستقالة وحلفاء النظام يتوجّسون "الشدشدة" الإقليمية
المصنفة ايضاً في: مقالات

ارتياح خارجي إلى "الهبوط الآمن" للاستقالة وحلفاء النظام يتوجّسون "الشدشدة" الإقليمية

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 755
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
ارتياح خارجي إلى "الهبوط الآمن" للاستقالة  وحلفاء النظام يتوجّسون "الشدشدة" الإقليمية

على اهمية الاعتبارات الداخلية التي ادت الى استقالة حكومة الرئيس نجيب ميقاتي، والمتصلة وفق ما اعلن باسقاط امكان اجراء الانتخابات النيابية ومنع التمديد للمدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي، ينقل بعض المراقبين انطباعات حذرة حيال تلقف العواصم المؤثرة لاستقالة الحكومة، علماً انها ارتاحت الى ما سمته بـ"الهبوط الآمن" الذي حطت به استقالة الحكومة على رغم بقاء الوضع في طرابلس متوتراً خصوصا ان اليومين الماضيين حملا ترقبا من كثب لردود الفعل ومدى انضباطها من ضمن سقف معين كانت وضعت في اجوائه، بما ساهم في الايحاء ان الاستقالة لم تحصل ضد طرف او في وجهه او من دون علمه وان كانت صبت في غير مصلحته نسبة الى تمسكه السابق بالحكومة.

ويلفت هؤلاء المراقبون الى اهمية الاعتبارات الخارجية التي أحاطت استقالة الحكومة وذهاب لبنان الى فراغ في السلطة التنفيذية في هذه المرحلة المضطربة في محيطه الاقرب. فالمعطيات تتحدث عن وجود فكرة وافية مسبقة لدى عواصم الدول المؤثرة التي لم تمانع في استقالة الحكومة، ويرسم بعض اصحاب هذه المعطيات علامات استفهام عن سفر سفراء مؤثرين الى خارج لبنان في الايام التي سبقت الاستقالة وعودتهم قبل حصولها. ويقول هؤلاء ان الحكومة فقدت فائدتها السياسية، وكانت المؤشرات الواضحة الى ذلك عبر عوامل ابرزها انتهاء سياسة "النأي بالنفس" التي قالت الحكومة باعتمادها وفقدت العناصر التي تدعمها، ان من خلال تورط افرقاء في الحكومة تحديدا في الحرب في سوريا والتي كان لها الاثر السلبي البالغ من الدول الخليجية، معطوفة على المواقف التي اتخذها وزير الخارجية عدنان منصور في هذا الاطار وشكلت احراجا تلو الاحراج للسلطة والحكومة على حد سواء. يضاف الى ذلك ان عامل الاستقرار الذي كان من ابرز المبررات لبقاء الحكومة ومواجهتها الدعوات لاستقالتها سابقا، خصوصا على اثر اغتيال اللواء وسام الحسن، قد سقط كليا بوضوح حوادث متزايدة ومتنقلة احرجت الحكومة وجوفتها من داخل. وساهم في الخطوة عجز الحكومة عن الايفاء بمواعيد الاستحقاقات، وفي مقدمها الانتخابات النيابية. ويخشى مراقبون ان تكون الحكومة فقدت ايضا قيمة الغطاء الذي كانت توفره في هذا الاطار خصوصا في ظل اتهامات تطاول احد افرقاء الحكومة الاساسيين في حوادث ابعد من سوريا، وتتصل بقبرص وبلغاريا وسواهما الى جانب المملكة السعودية اخيرا. هذه العوامل ساهمت في تعزيز الاقتناع ان الامور لن تتحسن وان لا فائدة ترجى من بقاء الحكومة بعدما بات ضرره اكثر من فائدته، وهي لم تعد تقدم شيئا او ان بقاءها لم يعد يوازي قيمتها.

بعض السياسيين من قوى 8 آذار ممن توجسوا من استقالة حكومة لها ظروفها ومبرراتها وفائدتها الاقليمية، وحملوا على الرئيس ميقاتي لـ"اختبائه" وراء ظروف واهية للاستقالة"، رسموا علامات استفهام على توقيت استقالة الحكومة التي تزامنت مع الزيارة التي قام بها الرئيس الاميركي باراك اوباما للمنطقة. اذ ان النتائج المباشرة لهذه الزيارة تمثلت في الشد من عزيمة اسرائيل ودعمها، وساهمت في اعادة المياه الى مجاريها بين تركيا واسرائيل على وقع تداعيات الازمة السورية كما شد من عزيمة العاهل الاردني وأعلنت المزيد من الدعم له، في حين تشكل هذه الدول الثلاث الجوار الاقرب الى سوريا. واستقالة الحكومة في لبنان وهي في نظر كثر حكومة "حزب الله" او على الاقل الحكومة التي اتى بها الانقلاب السوري الايراني على حكومة الرئيس سعد الحريري، لا يعزله هؤلاء السياسيون عن هذا السياق، وذلك بالاستناد الى اسئلة تطرح عما يدور مع ايران والمفاوضات معها والضغوط في ملفها النووي من جهة وما يدور على جبهة تطويق النظام السوري والضغط عليه من جهة اخرى، باعتبار ان لبنان يترجم الكثير من الكباش الاقليمي الجاري في المنطقة ايضا.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)