إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | قيادات «14 آذار» تتشاور ولا تتفق إلا على ريفي
المصنفة ايضاً في: مقالات

قيادات «14 آذار» تتشاور ولا تتفق إلا على ريفي

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 515
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
قيادات «14 آذار» تتشاور ولا تتفق إلا على ريفي

بدت بيوت فريقي الثامن والرابع عشر من آذار ليست في أحسن أحوالها. وفيما كان الخلاف محتدما بين الرئيس نبيه بري والعماد ميشال عون حول قضايا ثلاث هي التمديد للمجلس النيابي الحالي وللقادة الأمنيين ومسألة عقد جلسة تشريعية مخصصة حصرا للقانون «الأرثوذكسي»، فان مجريات اجتماع قيادات «قوى 14 آذار» التشاوري، مساء امس، في دارة سعد الحريري، في غياب الأقطاب، باستثناء الرئيس فؤاد السنيورة، أظهرت تباينات كثيرة في النظرة الى ما بعد استقالة حكومة نجيب ميقاتي. أولا، من هو مرشح هذه القوى لرئاسة الحكومة؟ ثانيا، أية حكومة مطلوبة للمرحلة المقبلة وهل هي حكومة انقاذية أو حيادية أو حكومة تكنوقراطية؟ ثالثا، ماذا اذا وجه رئيس الجمهورية الدعوة الى الحوار، هل نتجاوب أم نصر على اجراء الاستشارات الملزمة قبل الحوار؟ رابعا، ماذا اذا وجه بري دعوة الى الهيئة العامة لاقرار «الأرثوذكسي».

في كل نقطة من هذه النقاط، كما في غيرها، تبدت أكثر من وجهة نظر، ولو أن البيان الذي صدر عن المجتمعين، قبل أن يبدأوا نقاشاتهم جاء مناقضا. قال البيان حرفيا: «يأتي هذا الاجتماع تأكيدا على وحدة مكونات «قوى 14 آذار» في هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها لبنان، وأهمية تنسيق المواقف في كل المواضيع المطروحة، وخصوصا في موضوع تسمية رئيس الحكومة وشكل الحكومة وقانون الانتخاب، والتأكيد على وجوب إجراء الانتخابات في موعدها الدستوري».

واللافت للانتباه أن هذا الاجتماع هو الأول من نوعه بعد انقطاع طويل بسبب الخلافات بين أجنحة هذا الفريق، على خلفية التباين حول قانون الانتخابات النيابية، ولا سيما الموقف من «القانون الأرثوذكسي».

وأشارت مصادر المجتمعين إلى أنّ اللقاء كان تشاوريا «نظراً للضبابية التي تلف الوضع السياسي برمته»، وقد غلبت عليه التساؤلات أكثر من الاجابات باستثناء التوافق على قضية التمديد للواء أشرف ريفي لمدة سنتين.

وتؤكد المصادر أنّه «صار هناك شبه قناعة بأنّ الانتخابات إلى تأجيل حتمي، لكن مدة التأجيل لا تزال غامضة، ولهذا لم يتمّ استعراض أي من الأسماء المرشحة لرئاسة الحكومة، بانتظار تحديد مهمة الحكومة، ما إذا كانت حكومة إدارة أزمة، أو حكومة إشراف على الانتخابات، ولهذا أيضاً ما كان بالإمكان الإجابة على سؤال طرحه أكثر من مشارك في الاجتماع: هل سيكون رئيس الحكومة من قوى 14 آذار، أم سيكون وسطياً»؟

ويفترض أن تتولى أكثر من شخصية ضمن هذا الفريق الاتصالات مع القوى الأخرى، وتحديداً مع رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب والنائب وليد جنبلاط لاستيضاح آفاق المرحلة المقبلة ومسارها.

وقد وضع الوفد الذي التقى الرئيس بري، أمس، بقية المشاركين في أجواء اللقاء، حيث نفى رئيس مجلس النواب، وفق مصادر 14 آذار، نفياً قاطعاً أن يكون بصدد التحضير لجلسة هيئة عامة في الأسبوع المقبل لعرض اقتراح «اللقاء الأرثوذكسي» أو حتى لإلغاء «قانون الستين» أو للتمديد للقادة الأمنيين، مع أن بري كان واضحاً أمام الوفد بإعلان تأييده للاقتراح المقدّم من جانب هذا الفريق، إلا أنّه أكد أنّ هذه المسألة مؤجلة إلى حين الاتفاق على موعد الجلسة التشريعية.

وكانت مسـألة إلغاء «قانون الستين» مدار نقاش خلال الاجتماع المسائي لقوى 14 آذار، لا سيما وأنّ هناك من يعتقد أنّ إلغاءه يعني حكماً تطيير الانتخابات إلى أجل غير محدد، كما أنّ قانوناً مماثلاً قد يتعرض للطعن لعدم دستوريته. كما طرحت إشكالية الترشيحات الحاصلة حتى الآن، والتي قد تحصل، لأنها قد تفرض على وزير الداخلية إعلان أصحابها نواباً بالتزكية، من دون الحاجة إلى وجود هيئة للإشراف على الانتخابات.

ومن القضايا غير المتوافق عليها أيضا، ما سيكون عليه موقف «14 آذار» من الترشيحات عشية انتهاء المهل ليل العاشر من نيسان المقبل. اذ أن «القوات» و«الكتائب» يتجهان الى عدم تقديم ترشيحاتهما وفق «الستين» على حد تأكيد مصادرهما، بينما يقول الآخرون بوجوب الترشح انسجاما مع موقف جنبلاط الأخير.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)