إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | عن معركة كسروان.. بالواسطة!
المصنفة ايضاً في: مقالات

عن معركة كسروان.. بالواسطة!

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 716
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
عن معركة كسروان.. بالواسطة!

ساعات قليلة فصلت بين استقالة حكومة نجيب ميقاتي وانتخابات الرابطة المارونية. المفاجأة، على ثقلها، لم تشوّش على «الحرب الكونية» التي كانت تشهد آخر لحظاتها، بين الموارنة.

بين سطور هذه الحرب، كانت كسروان حاضرة في الكواليس والحسابات.

سيكون مفهوماً كل ضجيج «وجهاء» الطائفة، والمشاركة القياسية غير المسبوقة في تاريخ الرابطة. وسيكون مفهوماً أكثر ارتفاع مداخيل شركتي الخلوي في الاشهر الفائتة لان «اتصالات» الإقناع والتفاوض وإعداد الخطط لا تنتظر اجتماعات الـ«وجهاً لوجه» التقليدية.

سيكون مبرّرا لأصحاب الياقات أن «يَحدلوا» بعضهم بعضا من أجل كرسيّ ماروني نخبوي، من «نِعَمه» الكبرى ان الجالس عليه يسلك «الاوتوستراد السريع» في اتجاه بعبدا وبكركي.

ثمة من خاض «حرب الرابطة» وعينه على ميشال عون. الى هذا الحدّ كَبُر «بنك الأهداف». هنا، وليس في أي مكان آخر، ستخاض معركة كسروان بالواسطة. مجرد سقوط «خيار» انطوان قليموس كان كافيا لإعلان فوز الرابية في معركة ليست أصلا معركتها، علماً أن «الجنرال» تبنى أولاً اقليموس قبل أن تأتي «تعليمة» جورج شاغوري لمصلحة أبي اللمع!

لم يكن مقدّرا لرئيس حزب «القوات» سمير جعجع أن يقف متفرّجا على استحقاق يشكّل فرصة، لتكسير رأس «الجنرال»، وتلقينه درسا قبل فتح صناديق الانتخابات النيابية. وقف خلف قليموس و«أرادها» معركة.

ومن أفضل من القطب الماروني الكسرواني نعمه افرام، بما يمثل من ملاءة مالية، للقيام بالمهمة: استهداف ميشال عون من خلف «عوازل» الرابطة المارونية.

لا شك بأن افرام كان «العرّاب» ضمن مجموعة اشتغلت من أجل تقديم «طبق» إنجازها اولا لبكركي، ثم لرئيس الجمهورية، الى ان يستقر بين أحضان الكسروانيين.

لم يكن للرابية مرشحها «الفاقع». بعد انسحاب السفير السابق عبدالله بو حبيب تركت الحرية للناخبين. اقليموس طبعا على اللائحة السوداء، بقرار من شاغوري وبالتنسيق مع الرابية وبكركي.

كان باستطاعة «العونيين» من موارنة الرابطة رصد خطة عمل «غريمهم» نعمة افرام الطامح لغرف المزيد من صحن النفوذ الماروني: تعبئة غير مسبوقة في صفوف الناخبين. دفع اشتراكات الانتساب عن المتخلّفين.

صَغُر هدف «توحيد الموارنة» أمام هدف أسمى بكثير. هزّ شباك ميشال عون. لم يكن يحتاج «اللوبي» سوى الى قائد اوركسترا يوزّع الأدوار.

كل ذلك، من أجل «صرف» هذا الإنجاز بين القصر والصرح. كان من الممكن لنائب رئيس «المؤسسة المارونية للانتشار»، ان يضيف إنجازا نوعيا الى رصيده الماروني.

لكن صاحب المشروع الصناعي «شوف لبعيد» لم ير أبعد من نهر الكلب. صحيح ان الرابية لم تكن في الواجهة. لكن من واكب تفاصيل الاهتمام العوني بـ«معارك» الرابطة، أدرك استنفار «البرتقاليين» لقطع خيوط «المؤامرة».

الحسابات الكسروانية على أرض «الموارنة» كان لها أكثر من عنوان: افترض مسؤول ومرشح «القوات» في كسروان شوقي الدكاش أن جهوده المبذولة مع نعمة افرام، لإيصال ملعقة «الرابطة» الى فم اقليموس، ستثمر تعزيزا لحيثيته في بلاط معراب.

النائب فريد الياس الخازن، غير البعيد عن افرام، «استقتل» الى جانب النقيب سمير ابي اللمع، إرضاء لميشال عون. كيف لا والانتخابات تقلق نواب كسروان قبل غيرهم.

النائب نعمة الله ابي نصر «دوّخ» الجميع، ولعب على أكثر من حبل. لا أحد يشكّك بنفوذه المؤثر في الرابطة. لكن حتى ميشال عون لم يفهم عليه، أو فهم عليه و«بَلَعها» الى حين. سار في البداية مع انطوان اقليموس، و«فخّت» بسمير ابي اللمع في الكواليس، ثم انقلب على الاول وتفرّد بعقد صفقة مع ابي اللمع، من أجل انتخاب نجله أمينا عاما!

النتيجة اذاً، النيابة «فِدَا» الرابطة. ليس هذا طبعا ما يقوله نعمة الله. هو بحكم المتأكد ان ما اقترفته يداه في «الرابطة» لن تجعله يدفع الثمن في الانتخابات النيابية. معظم «البرتقاليين» من دون استثناء يقولون غير ذلك!

لم «يَغطس» كل الموارنة في فنجان الرابطة، تحديدا أولئك المعنيين بانتخابات كسروان. النائب السابق منصور البون واحد منهم. الرجل لم يكترث حتى لدفع اشتراكاته المتأخرة. فقد جرت العادة أن الأخير يقبض من الكبار ويدفع من جيبتهم لمن يحتاج من الكسروانيين!

قيل لأحد المرشحين لماذا ترؤس رابطة تضمّ نخبة الموارنة، فأجاب ضاحكاً: «نخبة الموارنة وثلثهم (300 من أصل أكثر من 900) ينتظرون من يدفع اشتراكهم السنوي الذي لا يتعدّى 200 دولار».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)