إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | الخروق السورية: مذكرة احتجاج إلى «الجامعة العربية»
المصنفة ايضاً في: مقالات

الخروق السورية: مذكرة احتجاج إلى «الجامعة العربية»

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 820
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
الخروق السورية: مذكرة احتجاج إلى «الجامعة العربية»

فرضت التطورات المتلاحقة، لا سيما الأمنية منها على الحدود الشمالية - الشرقية مع سوريا، فكان الاجتماع «الوزاري والامني والقضائي» في بعبدا، الذي دعا إليه رئيس الجمهورية ميشال سليمان. وقد استبقه بموقفين عبر بيانين الاول يتصل بالانتهاك الإسرائيلي للسيادة اللبنانية وخرق القرار 1701، واضعاً المجتمع الدولي أمام مسؤولياته في لجم إسرائيل عن عدوانها، والثاني الذي تناول التطورات على الحدود مع سوريا.

وقال مصدر مواكب إن «الاجتماع هدف بالدرجة الأولى إلى الوقوف على حقيقة الاحداث من خلال التقارير التي عرضت من الجهات العسكرية والأمنية والقضائية، وللتأكيد أن القرار هو للدولة اللبنانية بمؤسساتها الشرعية، لأن أي تصرف آحادي من اي جهة سيضيع الدولة في موقف غير سليم، مع الحرص على ان سلامة المواطنين اللبنانيين هي اولوية الاولويات، ولوضع المنظمات العربية والدولية امام المسؤوليات المنوطة بها في حالات كهذه، كي لا تتطوّر الأمور وتخرج من السيطرة».

ولفت المصدر إلى أن الاجتماع قارب موضوع أعداد النازحين السوريين، إذ باتوا يشكلون عبئاً اقتصادياً وأمنياً. الأمر الذي يُلقي مسؤولية على الإدارات المحلية وتحديداً المحافظين والبلديات للتحرك للحدّ من منافسة القطاعات بشكل غير مشروع، عدا الحاجات الإغاثية المتعاظمة ببعدها الصحي والمعيشي».

واوضح المصدر أنه «برز تباين بين وزيري الخارجية عدنان منصور والشؤون الاجتماعية وائل ابو فاعور، لدى نقاش الخروق السورية، حين سأل منصور إذا كان سيقدّم احتجاجاً لجامعة الدول العربية أم سيحتج على الجامعة التي أباحت تسليح المعارضة السورية التي قصفت القرى اللبنانية امس الاول. وكان رد من ابو فاعور دعاه فيه إلى الاحتجاج لدى الجامعة والى ارسال الكتب الى السلطات السورية التي أبقاها في درجه والتي يحتجّ فيها لبنان على الخروق السورية، فتدخل كل من سليمان وميقاتي وحسما السجال بالتأكيد أن الاحتجاج هو على الخروق كلها من أي جهة أتت».

وبعد الاجتماع اوضح الوزير ابو فاعور أنه تمّ استعراض الوضع الأمني والاجتماعي، لاسيما في مواضيع الاعتداءات على الحدود اللبنانية السورية وسقوط شهداء وجرحى لبنانيين، السجون، الخطف، النازحين السوريين، والوضع الأمني في طرابلس وصيدا.

وقال إن «سلامة اي مواطن او قرية لبنانية هي مسؤولية الدولة لبنانية، وإن اي اعتداء او قصف من اي جهة أتى هو امر مرفوض، وبالتالي فإن وزارة الخارجية ستقوم بالإجراءات والاتصالات اللازمة لضمان تحميل كل الأطراف مسؤوليتها وعدم تكرار هذه الاعتداءات، وقد باشر الجيش والاجهزة الامنية الاجراءات على الحدود والتي تكفل حماية المواطنين اللبنانيين والاراضي اللبنانية». ورداً على سؤال عما إذا طلب من وزير الخارجية تقديم احتجاج إلى الجامعة في خصوص الخروق، قال إن «الاعتداءات أو الخروق تحصل من أكثر من طرف. وسواء أتى الخرق من الجيش النظامي أم من أي جهة أخرى فهو مرفوض وغير مقبول والتوجيه واضح الى وزارة الخارجية من قبل رئيسي الجمهورية والحكومة، بأن المطلوب منها هو توثيق الخروق وإعداد مذكرة ترفع إلى الجامعة العربية والى أي طرف آخر، لعرض هذه الاعتداءات وشرحها وطلب المساعدة من أجل وقفها. ونحن لا نحتج على العرب، بل نحتج لديهم، نحن لا نحتجّ على الجامعة بل لدى الجامعة. في السابق طُلب من وزير الخارجية إرسال مذكرات إلى السلطات السورية، واليوم نرفع مذكرة إلى الجامعة. والأمر مفتوح إذا ما تطورت الامور على أي احتمالات او أي اجراءات أخرى». وأعلن أنه «لم يؤخذ قرار في شأن الذهاب إلى مجلس الامن، ولكن سلامة المواطن اللبناني منوطة بالدولة». وأوضح أن «الجيش قام باتخاذ إجراءات وهو لديه الجهوزية والقرار السياسي والشجاعة لحماية المواطنين من أي اعتداء».

أضاف: «تم التركيز على جهد الخلية الأمنية التي شكلت في وزارة الداخلية، لضمان عدم حصول اي اعتداء أو حوادث أمنية من النازحين او ضدهم. اضافة الى تركيز جهود المحافظين والقائمقامين ورؤساء البلديات والأجهزة الامنية في المناطق لوضع حد للمنافسة غير المشروعة اقتصادياً وما تخلقه من توتر بين النازحين السوريين والمجتمع اللبناني المضيف. تمّ استعراض عدد من الخيارات المستقبلية التي تحتاج إلى توافق لبناني في شأنها. وقد كُلف وزير الخارجية الشروع في التحضيرات لدعوة مجلس الامن الدولي لعقد جلسة تخصص لموضوع النازحين السوريين والفلسطينيين إلى لبنان».

وفي شأن التوترات الامنية في صيدا وطرابلس وأعمال الخطف، «تم التأكيد على القرار السياسي الذي يحظى بإجماع لبناني، على ان تقوم الاجهزة العسكرية والامنية بواجباتها في تطبيق القوانين وحفظ الامن وتنفيذ الإجراءات القضائية الكفيلة بردع المرتكبين».

تابع: «ثم تطرق المجتمعون الى موضوع السجون حيث تم عرض الصعوبات التي تعاني منها وتم تقديم تصورات وحلول يجري العمل عليها من قبل المعنيين».

ولفت إلى أن مسألة اقامة مخيمات للنازحين السوريين في المناطق السورية الآمنة تحتاج إلى إجماع وتوافق لبنانيين. وستكون هناك خطوات واتصالات مع القوى السياسية. وأن كلام رئيس الجمهورية، في هذا الشأن، تمّ تحويره في وسائل الإعلام. فهو لم يقل إنه تجب إعادة النازحين إلى مناطق تحت حماية الجيش الحر أو غيره. ما تحدّث عنه هو تخفيف الأعباء عن لبنان بأي شكل من الاشكال كالاستضافة في دول خارجية، إذا كانت وفق رغبة النازحين او رغبة الدول في استضافتهم، او عودة آمنة إلى سوريا، وليس عودة تعرّض أي أحد منهم لمخاطر».

ضم الاجتماع إلى رئيس الجمهورية رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي، والوزراء: سمير مقبل، فايز غصن، شكيب قرطباوي، مروان شربل، إضافة إلى منصور وابو فاعور، قائد الجيش العماد جان قهوجي، مدعي عام التمييز القاضي حاتم ماضي، والمدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، والمدير العام لأمن الدولة اللواء جورج قرعة ومدير المخابرات في الجيش العميد الركن ادمون فاضل.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)