إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | الدور السعودي فتح الباب على تكهّنات لا تنتهي.. لا صفقة ولا اختراق في علاقة "المستقبل" والحزب
المصنفة ايضاً في: مقالات

الدور السعودي فتح الباب على تكهّنات لا تنتهي.. لا صفقة ولا اختراق في علاقة "المستقبل" والحزب

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 584
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
الدور السعودي فتح الباب على تكهّنات لا تنتهي.. لا صفقة ولا اختراق في علاقة "المستقبل" والحزب

تركت مواقف السفير السعودي علي عواض عسيري  التي استقطبت اهتماما سياسيا واعلاميا  كبيرا منذ تسمية الرئيس تمام سلام لرئاسة الحكومة على اثر زيارة قام بها للمملكة العربية السعودية، ارتياحا في عدد من الاوساط، وخصوصاً الاقتصادية منها لجهة ابداء تفاؤله بتوافق اللبنانيين ودعم المملكة لهذا التوافق، معطوفاً على التطلع الى صيف تلوح بوادره واعدة للبنانيين. وعزّزت  الانطباعات التي غذتها بعض الروايات، الكلام على مؤشرات لعودة رعاية اقليمية ما للوضع اللبناني في حدها الادنى، او حتى مؤشرات لصفقة حصلت بين ايران والسعودية  ترجمها الاجماع على تكليف الرئيس سلام. وهو امر أشاع اطمئنانا لدى البعض لكونه يخشى ترك اللبنانيين وحدهم نظرا الى الاعتقاد الراسخ بعجزهم وحدهم عن التوافق وحاجتهم الى رعاية مستمرة من جهة خارجية ما، من أجل مساعدتهم على ايجاد نقاط مشتركة في ما بينهم، او خشية صراع اقليمي يترجم في لبنان وينعكس على استقراره فيما الامر نفسه يعزز عدم الثقة لدى فئات واسعة، باعتبار اي رعاية تعبر عن خلل جسيم وشك في قدرة لبنان على الاستمرار وحده وتأمين حكم نفسه بنفسه. وسارت هذه المعطيات ولا تزال في موازاة أخرى تتحدث عن رسائل او مساع لفتح خطوط بين "تيار المستقبل" و"حزب الله"، يتردد في بعض الاوساط انه حصل تقدم على صعيدها ايضا، وان كلا من الرئيس نبيه بري والنائب وليد جنبلاط يؤديان دورا في هذا المجال، وان المقدمة لذلك تمثلت في عاملين: الاول حديث السفير السعودي عن مد اليد وعن اتصالات بـ"حزب الله"  أدرجت في سياقها زيارة وزير الطاقة جبران باسيل للسفارة السعودية، والعامل الآخر هو في مطالبة الحزب وقوى 8 آذار بحكومة وحدة وطنية، كمؤشر لرغبتهم في العودة الى الجلوس الى طاولة واحدة والانفتاح على الآخرين، على عكس ما ذهبت اليه هذه القوى في الحكومة التي باتت تصرّف الاعمال، وقد تم استبعاد قوى 14 آذار بعد رفض اعطائها الثلث المعطل.
الا ان  هذا الامر لا يبدو بالنسبة الى مصادر سياسية معنية واقعيا او ملموسا في هذه المرحلة، لان ليس هناك ما يبنى عليه لهذه الجهة، وليس في المؤشرات الظاهرة ما يدلّ على استعداد من جانب "حزب الله" في هذا الاتجاه ما لم تكن الشروط لتأليف حكومة وحدة وطنية تعتبر رغبة في الجلوس الى طاولة واحدة، تمهيدا لحوار لاحق، في حين أن الاستعداد الذي عبّر عنه الرئيس سعد الحريري لجهة الحوار ومد اليد ليس جديدا لكن لا شيء عمليا في المضمون. في أي حال، فإن الزيارة التي قام بها وزير الطاقة في الحكومة المستقيلة جبران باسيل للسفير السعودي عبرت عن رغبة في الانفتاح على المملكة السعودية، فعززت الانطباع بدور سعودي محتمل في رعاية تأليف الحكومة.
إلا أن  مصادر سياسية معنية  تخشى الا تكون هذه الانطباعات او التكهنات في محلها،  أو أن تكون ثمة مبالغة كبيرة لاعتبارات ترى انها قد تتصل برغبة البعض في رؤية الامور تأخذ هذا المنحى، أو ربما استدراجا لقوى اقليمية اخرى من خلال الكلام على تدخل اقليمي معين او حتى ربما لرفض اي حل بذريعة هذا العنوان. وهذه المبالغة تسري وفقا لهذه  المصادر على الحديث عن وجود صفقة اقليمية محتملة، تؤكد المصادر عدم وجودها، ولو ان غالبية الاوساط السياسية ترفض تصديق ذلك. وتستند هذه المصادر  الى ان المؤشرات العملانية تدحض وجود صفقة مماثلة، ان لجهة الشروط التي توضع من أجل تأليف الحكومة او في شأن قانون الانتخاب المرتقب. وتتوقف عند الموقف الذي أعلنه ممثل "حزب الله" في لجنة التواصل النيابية النائب علي فياض، والذي أعاد فيه النقاش الى المربع الاول من خلال اعلانه انه يدعم ما يتفق عليه الافرقاء المسيحيون، اي "التيار الوطني الحر" والكتائب و"القوات". وعلى رغم ان الامر يستبعد أفرقاء مسيحيين آخرين كثراً لا يقرر باسمهم هؤلاء الافرقاء، فإن تمايز الكتائب في موضوع القانون المختلط قدم لفريق 8 آذار ورقة للتأكيد انه ما دام ليس هناك اتفاق فلا قانون انتخاب محتملا، وخصوصا أن توافق الافرقاء المسيحيين الثلاثة كان على المشروع الارثوذكسي، وهو غير قابل للحياة. في حين أن التيار العوني لم يقارب القانون المختلط، الامر الذي يرشح الامور على هذا الصعيد للمراوحة، ما لم تضمن قوى 8 آذار القانون المختلط وفق تقسيمات الرئيس نبيه بري التي توفر لهذه القوى الفوز من دون حصة النائب وليد جنبلاط. والمراوحة تسمح بعبور المهلة المحددة لاجراء الانتخابات بحيث يمدد المجلس لنفسه وتضيع مهمة الحكومة التي يريدها الرئيس تمام سلام حكومة انتخابات فيذهب البحث حكما الى حكومة سياسية. من جهة أخرى، فإن الشروط التي تضعها قوى 8 آذار لتأليف الحكومة لا توحي أن ثمة صفقة كان ينبغي على الاقل  في حال توافرها الا تكتفي بوضع الطبخة على النار، اي الحكومة من دون تأمين متطلباتها.
وتقول المصادر المعنية ان منطلق التحرك السعودي مبني، وفق ما صرح به السفير السعودي مرارا الاسبوع الماضي، على الاهمية التي يحتلها الموضوع السني الشيعي بالنسبة الى المملكة  والحرص على تخفيفه ومنع تفاقمه استنادا الى ما يجري في المنطقة، وتاليا التعامل مع الوضع بما يتلافى اي اشكالات او تداعيات وخصوصا في ضوء ما يحصل في سوريا. يضاف الى ذلك ان الرئيس المكلّف سلام مقبول بالنسبة اليها،  وترغب  في مساعدته، وسياسة مدّ اليد المعلنة هي من ضمن هذه السياسة المبدئية، وفق ما تقول هذه المصادر. أما زيارة باسيل للسفارة السعودية، فتدرجها المصادر من ضمن قراءة مختلفة لدى التيار العوني لما يجري في لبنان والمنطقة، دفعته الى توسيع مروحة اتصالاته وخصوصاً انه عرف عن التيار مواقف حادة من الطائفة السنية ودول الخليج، وأضرت به كثيرا، مما  أظهر حاجة التيار الى تبديد الاجواء والانطباعات التي كانت اثارتها مواقفه، من البوابة السعودية.
ومع أن كثرا يبنون على ايجابيات في كلام الرئيس سعد الحريري لجهة الاستعداد للحوار ايضا، فإن الامور لم تخرج حتى الآن عن اطار المواقف المعلنة من دون وجود اساس فعلي يترجمها وفق هذه المصادر. ومن هنا الخشية في حال تأخر تأليف الحكومة، أن تكون الهدنة النسبية على صعيد الاستقرار الداخلي غير مرشحة للاستمرار.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)