إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | الأخطار الأمنية تعزّز حظوظ التأليف السريع.. تقدم ملموس في التركيبة وتلازم الحكومة وقانون الانتخاب
المصنفة ايضاً في: مقالات

الأخطار الأمنية تعزّز حظوظ التأليف السريع.. تقدم ملموس في التركيبة وتلازم الحكومة وقانون الانتخاب

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 541
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
الأخطار الأمنية تعزّز حظوظ التأليف السريع..  تقدم ملموس في التركيبة وتلازم الحكومة وقانون الانتخاب

خرقت الزيارتان غير المعلنتين لكل من النائب وليد جنبلاط والنائب علي حسن خليل موفدا من الرئيس نبيه بري للرئيس المكلف تمام سلام الجمود على جبهة تأليف الحكومة، وأعادت النشاط الى حركة الاتصالات التي تعثرت أخيرا بعد الاجتماع غير المثمر بين سلام ووفد من قوى ٨ آذار السبت الماضي. وعكست المعلومات المتوافرة عن اللقاءين أجواء إيجابية من شأنها أن تنسحب على مسار التأليف الذي ينتظر ان يحقق تقدما خلال هذا الاسبوع بعدما بدأت محركات المشاورات العمل بطاقة أكبر، وانتقل البحث من المبادئ العامة والعناوين العريضة الى البحث في الشكل والحقائب، فصار ممكنا القول إن العمل الجدي بدأ فعليا بعدما بات في حوزة الرئيس المكلف ما يفوق الـ٢٠٠ سيرة ذاتية للمرشحين يجري العمل على غربلتها.

للحركة الناشطة اكثر من دافع يقف وراءها، ويمكن اختصارها بثلاثة عوامل رئيسية ستحكم مسار المرحلة المقبلة:

١- الإفادة من الزخم المحلي والدولي الذي رافق التكليف والضغط في اتجاه اجراء الانتخابات النيابية على قاعدة ان الحكومة ستكون حكومة انتخابات، وقد انسحب هذان الزخم والتوجه نحو التزام الاستحقاقات الدستورية ارتياحا في الاسواق ودعما غير مسبوق من القطاعات الاقتصادية لم يتوافر لحكومة الرئيس نجيب ميقاتي.

٢- تزايد المخاوف من مخاطر تدهور الوضع الأمني على الحدود مع سوريا في ظل تصاعد وتيرة القصف السوري للداخل اللبناني. وينقل زوار الرئيس نبيه بري عنه قلقه المتنامي حيال هذا الوضع، وهو قال امام زواره بعد إطلاعه على بيان التهديد الصادر عن "الجيش السوري الحر" ان مثل هذه التهديدات اذا تحققت فانها تطيح الانتخابات والحكومة وتكشف البلاد على كل الاحتمالات. ويشارك الرئيس المكلف رئيس المجلس هذه المخاوف ، وهي تعطيه الحافز على ضرورة التعجيل في تشكيل الحكومة بتوافق كل القوى السياسية درءا للمخاطر التي بدأت تقترب اكثر فأكثر من الداخل.

٣ - محاذير عملية تصريف الاعمال المتفلتة من اي ضوابط تحكم مفهوم تصريف الاعمال الذي يشهد تجاوزات في عدد من الوزارات حيث يحجب ضجيج التأليف التجاوزات التي بلغت في بعض الحالات مستوى مخالفة الدستور بذريعة ان الوزير يتمتع بصلاحيات تصريف الاعمال في غياب جلسات مجلس الوزراء.

يدرك الرئيس المكلف هذه الأخطار – التحديات، وتشي أجواء المصيطبة بأنه عازم على المضي في المسار الذي اختاره لنفسه منذ قبوله التكليف والمتمثل بتحصين نفسه بالصمت والامتناع عن الانزلاق نحو الرد على ما يصدر في الاعلام انطلاقا من اقتناعه بأن الرد يضعفه ويخضعه للاستدراج او الابتزاز ويدخله في بازار المحاصصات والتنازلات التي ينأى بنفسه عنها.

لا مؤشرات الى جتماع ثان يجمع سلام بوفد ٨ آذار قريبا، فالجانبان لا يزالان على مواقفهما من الامور المطروحة. لا بل ان سلام يذهب أبعد في رفضه الربط بين قانون الانتخاب وتأليف الحكومة. وهو بدأ يلمس اقتراب افرقاء آخرين منه، ومن هذا الموقف، واولهم الرئيس بري الذي اعلن ذلك صراحة في اكثر من تصريح.

وفي المصيطبة تعويل كبير على جهد يبذله رئيس المجلس الذي خرق الجمود وأوفد معاونه السياسي علي حسن خليل للقاء الرئيس المكلف. وتصف أوساط سلام اللقاء بأنه "إيجابي جداً" ويمكن البناء عليه لكسر جدار الجمود. وترى ان اللقاء يستعيد مناخ الثقة الذي ساد مرحلة التكليف ويفتح الأفق امام تعزيز مناخ التفاهم على التشكيلة الحكومية المرتقبة. وثمة شعور جدي بأن حركة بري ستقرب في وجهات النظر وستساعد في تدوير بعض الزوايا تمهيدا للوصول الى قواسم مشتركة.

وفي حركة بري المتلازمة مع حركة الاتصالات التي يقودها سلام ما يؤشر الى ان الضغط سيزداد في اتجاه إقرار قانون للانتخاب بما يتيح تلازم مساري الحكومة والانتخابات من دون الربط بينهما، إذ تعتبر أوساط سلام ان تشكيل الحكومة من شأنه أن يؤثر ايجابا في ملف قانون الانتخاب كما ان العكس صحيح من دون الربط بينهما. وتؤكد المعلومات المتوافرة في هذا المجال ان بري يضغط في اتجاه إقرار قانون الانتخاب. ويجري تذليل العقبة المسيحية من خلال إعطاء ضمانات بأن القانون الذي يجري العمل عليه ( المختلط) سيريح المسيحيين ويحفظ حقهم في التمثيل الصحيح.

اما على الخط الموازي في شأن الحكومة، فتقول أوساط الرئيس المكلف إن ثمة تقدما مهما بدأ يتبلور وهو يندرج في النقاط الآتية :

- في شكل الحكومة، بات التوجه أكيدا نحو حكومة من ٢٤ وزيرا على قاعدة ان لا حاجة الى وزراء دولة من دون حقائب في حكومة مهمتها إنجاز الانتخابات.

- اعتماد مبدأ المداورة

- ان الحكومة ستكون سياسية من حيث الطابع وليس التمثيل. اي انها ستضم اسماء سياسيين غير مرشحين للانتخابات وغير ملتزمين حزبيا وغير نافرين في انتماءاتهم السياسية.

استبعاد وزراء سابقين من حكومة الرئيس ميقاتي من اجل ضخ دم جديد وإعطاء الفرصة لشخصيات جديدة بعدما استنفد الوزراء المشار اليهم مدى العامين الماضيين.

وفي رأي الأوساط عينها ان هذه عناصر مهمة في التقدم خطوات على طريق التأليف وتنزع الكثير من العصي التي وضعت امام الرئيس المكلف.

وإذ ترفض الأوساط الغوص في التفاصيل، تقول إن الإفراج عن اي معلومات إضافية يتم في وقته وعندما يصبح الإفراج عنها عاملاً مفيدا ومسهلا وليس العكس، مشيرة الى ان عملية التأليف هي بطبيعتها معقدة وغير سهلة فكيف الحال اذا كانت في الظروف الراهنة، لكنها في المقابل تنقل عن الرئيس المكلف حرصه التام على ان يأخذ التأليف في الاعتبار كل الهواجس لأن الهدف في النهاية هو الخروج بحل وطني يلبي حاجات الناس وتطلعاتهم. ولا ينفك سلام يلمس هذه الحاجة من الوفود الشعبية التي تؤم دارته يوميا وبوتيرة متزايدة لتشد على يده وتطلب منه الاستمرار في نهجه.

وعندما يسأل الزوار عن الاسماء والتسريبات، يبتسم سلام ويكتفي بالإجابة: "كل شي بوقتو حلو"، رافضا مبدأ التسريبات التي يرى انها أثبتت فشل جدواها، مشيرا الى ان الاعلام السلبي يستغله ليبني شيئا إيجابيا. ويرفض تسليم معلوماته ومعطياته حتى لأقرب المقربين لأنها في رأيه تشوش على التأليف.

هو مرتاح لأنه لا يخطئ في حق احد عندما يمارس صلاحيته المنصوص عليها في الدستور. وعندما يسأل عن دعوة الرئيس المستقيل ميقاتي الى الواقعية بدل المثالية ترد أوساطه على السؤال بالقول "دعونا نجرب واذا نجحنا نكون قد أرسينا نمطا جديدا في التعاطي يكسر الأعراف المتوارثة".

هل هذا يعني ان لا جولة جديدة من المشاورات؟ ليس بالضرورة، تجيب الأوساط، فالمشاورات قائمة وأي زيارات تحصل اذا اقتضى الامر ذلك.

 

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)