إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | تأليف الحكومة على طريق ريفَي دمشق وحمص
المصنفة ايضاً في: مقالات

تأليف الحكومة على طريق ريفَي دمشق وحمص

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 519
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
تأليف الحكومة على طريق ريفَي دمشق وحمص

بضعة مؤشرات إيجابية غير حاسمة بالضرورة أبرزتها الساعات الاخيرة، دفعت ببطء في وجهة تأليف حكومة الرئيس تمام سلام:

أولها، توقع اجتماع بين الرئيس المكلف والوزير جبران باسيل موفداً من الرئيس ميشال عون في الساعات الـ48 المقبلة، في محاولة لإحراز تقدم في تأليف الحكومة، استكمالاً للحوار الدائر بين سلام وقوى 8 آذار عبر الوزير علي حسن خليل، وبين رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط وحزب الله.

ثانيها، الاتفاق شبه النهائي على مداورة الحقائب الرئيسية بين الأفرقاء المعنيين، من دون أن يطبع المداورة هذه استفزاز. وتردد في هذا الإطار أن وزارة المال ذاهبة الى وزير شيعي، ووزارة الخارجية والمغتربين الى وزير سنّي، بعدما سجّل تيار المستقبل وحلفاؤه انتقادات حادة على دور الوزير عدنان منصور ومغالاته في مواقف خرجت عن الحيّز الذي رسمه «إعلان بعبدا» من الحرب في سوريا. بدورها وزارة الداخلية باقية في عهدة رئيس الجمهورية ميشال سليمان بوزير ماروني. أما الحقائب التي تسببت بجدل مستفيض في الايام الاخيرة، كالطاقة والمياه والاتصالات، فتشملها سلة المداورة، ولكن بحد أدنى من المراعاة.

ثالثها، أن جانباً من المداولات والمشاورات البعيدة عن الأضواء بدأ يخوض في أحجام القوى الممثلة في حكومة سلام على نحو غير مباشر وأوزانها، خصوصاً أن قوى 8 آذار أظهرت استعداداً للتخلي عن حكومة ثلاثينية والموافقة على حكومة من 24 وزيراً، رغم أن الرئيس المكلف يريدها أصغر من هذا العدد. اتفق نهائياً أو يكاد على حكومة سياسية بعد صرف النظر عن حكومة خبراء أو تكنوقراط، لكن أعضاءها غير مرشحين للانتخابات النيابية على صورة رئيسها، وليسوا خلواً تماماً من مسحة أفرقاء 8 أو 14 آذار.

رابعها، تراجع الآمال المعقودة على اتفاق لجنة التواصل النيابي على قانون جديد للانتخاب بعدما بدا من الاجتماع الاخير أن اقتراح القانون المختلط فقد صفة التسوية وبات مصدراً مباشراً للخلاف بين أعضائها. من دونه تمسي اللجنة بلا جدول أعمال بعدما لوح أكثر من طرف بمقاطعة اجتماعاتها، من غير أن يكون ثمة بديل منه. يرفض المسيحيون خوض انتخابات 2013 بقانون 2008، ولا يمانع به السنة والدروز ما دام هو القانون النافذ، ويبدو الشيعة الذين توقعوا التخلص من اقتراح اللقاء الارثوذكسي بالقانون المختلط باتوا مأزق البحث عن بديل غير موجود، بررته عودتهم الى ربط موافقتهم على قانون جديد للانتخاب بتوافق الاطراف المسيحيين عليه.

والواقع أن الموقف المسيحي الآن بات أضعف مما كان عليه لأشهر خلت، سواء حيال العصبية التي كانوا قد اجتمعوا عليها في اقتراح اللقاء الارثوذكسي أو بإزاء مواقفهم المتناقضة من اقتراح القانون المختلط. يجمعهم دافع واحد هو رفض قانون 2008، غير كاف في الوقت نفسه للحؤول دون إجراء الانتخابات النيابية.

خامسها، أن الترابط المتلازم بين تأليف الحكومة وإقرار قانون جديد للانتخاب يتسبب بإهدارهما معاً. لكليهما هدف واحد ومشترك هو إجراء انتخابات 2013، إلا أن آليتيهما منفصلتان تماماً.

يعمل الرئيس المكلف على تأليف حكومة انتخابات من دون أن يكون متأكداً من حصولها قبل رأس السنة الجديدة، وهي المهمة التي قصرها عليها. بعد ذلك الوقت يصبح في مواجهة استحقاق آخر داهم هو بدء المهلة الدستورية لانتخاب رئيس جديد للجمهورية منذ 25 آذار 2014.

يواجه مجلس النواب المعني بالتوصل الى قانون جديد للانتخاب مأزقاً مشابهاً مصدره فراغان وشيكان متتاليان سيجبههما: أحدهما في 19 أيار يعاد مذ ذاك العمل بقانون 2008، والآخر 19 حزيران وهو اليوم الأخير من ولاية البرلمان الذي يقتضي قبل الوصول الى هذا النهار اتخاذ قرار يبتّ مصير ولايته الموشكة على الانطواء بتمديدها لأمد لا يصطدم بالمهلة الدستورية لانتخاب الرئيس الجديد للجمهورية.

والواضح من تجاذب مواقف الكتل النيابية في مناقشات لجنة التواصل إمرارها الوقت بلا طائل حتى 19 أيار، وهو الموعد النهائي لتعليق العمل بالمهل المرتبطة بإجراء الانتخابات وفق قانون 2008.

سادسها، دخول التطورات المتسارعة في سوريا على خط تأليف حكومة سلام على نحو غير مباشر، يفتح باب التكهن بأن إبصار الحكومة النور قد يكون تبعاً لذلك غير وشيك. بعض أفرقاء 8 آذار يقولون إنهم باتوا غير مستعجلين تأليفها قبل انتظار نتائج المسار الذي تسلكه العمليات العسكرية الاخيرة في سوريا بالتزامن مع بضعة مواقف كان قد أعلنها الرئيس السوري بشار الأسد من الموضوع اللبناني قبل يومين، أوحت بأنه لا يزال معنياً بما يجري هنا. وهو سبب مبرّر لدى هذا الفريق للاعتقاد بأن موازين عسكرية جديدة في سوريا تتردد صداها موازين سياسية جديدة في لبنان بين قوى 8 و14 آذار.

بل ينظر أكثر من طرف لبناني، بمشاعر وهواجس متناقضة، الى تداعيات التطورات العسكرية السورية على الوضع الداخلي برمته، خصوصاً أن الجيش السوري أحرز تقدماً ضد معارضيه المسلحين في ريفي دمشق وحمص وشق الطريق من حماة الى حلب عبر معرة النعمان، وأكد في الوقت نفسه سيطرته على الطريق المفتوحة من دمشق مروراً بحمص الى الساحل، وتحديداً اللاذقية.

يشير ذلك أيضاً الى محاولة النظام، يشاركه حزب الله الذي يدعمه في عملياته العسكرية، السيطرة الكاملة على الحدود اللبنانية الشرقية التي تشكل ظهيراً لريفَي دمشق وحمص، فسرته المعارك الضارية في القرى المحيطة بالقصير ومحاصرة المدينة تمهيداً لاقتحامها. وبحسب ما يرويه المطلعون على الوقائع العسكرية السورية، فإن الاسد بعدما أبعد المعارضة المسلحة عن العاصمة وجنّب هذه انتقال المواجهات العسكرية إليها كأحد أكبر المعاقل التي يستأثر الرئيس السوري بالسلطة الكاملة عليها شأن الساحل الغربي، يسعى إلى طردها نهائياً من حمص وحماة كي يستعيد ـــ أو يحاول في أحسن الاحوال ـــ حلب.

المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)