إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | ميقاتي: قادمون على 6 أشهر هي الأسوأ والنأي حمى الداخل.. جنبلاط لم يطلب منّي الاستقالة بل حماني وطلب منّي أن أرتاح
المصنفة ايضاً في: مقالات, نجيب ميقاتي

ميقاتي: قادمون على 6 أشهر هي الأسوأ والنأي حمى الداخل.. جنبلاط لم يطلب منّي الاستقالة بل حماني وطلب منّي أن أرتاح

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 432
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

ميقاتي: قادمون على 6 أشهر هي الأسوأ والنأي حمى الداخل.. جنبلاط لم يطلب منّي الاستقالة بل حماني وطلب منّي أن أرتاح

بعد فترة من الوقوف موقف المتفرج والاكتفاء بمهمة تصريف أعمال حكومته في انتظار تشكيل حكومة جديدة، حرص الرئيس المستقيل نجيب ميقاتي على توجيه مجموعة من الرسائل في اتجاهات مختلفة فرضتها ظروف تصريف الاعمال ومعطيات التأليف، فضلا عن التطورات الامنية المستجدة بنتيجة ارتفاع وتيرة الانتهاكات السورية للداخل اللبناني وموقف الرئيس السوري بشار الاسد من سياسة النأي التي اعتمدتها الحكومة.

ففي لقاء صحافي دعا اليه أمس في السرايا الحكومية حيث لا يزال يمارس تصريف الاعمال، أطلق سلسلة من المواقف حول ظروف استقالته وحيثياتها وموقفه من النائب وليد جنبلاط ومن مسار تأليف الحكومة و"مثالية" الرئيس المكلف.

وفي حين استهل ميقاتي كلامه بالتوقف عند الاشارات الجيدة التي تلمسها حول حظوظ تشكيل الحكومة قريبا، أشار إلى أنه تلقف هذه الاشارات من الاعلام، ليعود فيقول انها ثمرة اللقاءات والاتصالات التي يجريها، رافضا الحديث عن نتيجة لقائه رئيس المجلس نبيه بري اخيرا وما إذا كان تناول الموضوع الحكومي أو قانون الانتخاب.

وكشف ميقاتي في سياق الحديث عن تقدم مهم على صعيد قانون الانتخاب، مشيرا إلى ان ثمة 4 خيارات تجري بلورتها حاليا رافضا الخوض في تفاصيلها.

ويستبعد إمكان إجراء الانتخابات في موعدها، ولكنه يرى ان ثمة متسعا من الوقت لتأليف حكومة تقوم بهذه المهمة. اما إذا لم تؤلف واستمرت حكومة تصريف الاعمال وسقط قانون تعليق المهل، فيردّ ميقاتي على سائله بأن الحكومة حتى في حال تصريف الاعمال ووجود رئيس مكلف، ملزمة إجراء الانتخابات وفق القانون النافذ. فالانتخابات استحقاق دستوري لا يعطله تصريف الاعمال.

ولا يلبث الرئيس المستقل أن يناقض تفاؤله بقرب تشكيل الحكومة، عندما يجيب عن سؤال حول مدة تصريف الاعمال بالقول إنها قد تطول. ويستطرد بالقول انه لمس خلال اتصالاته أن هناك رغبة لدى جميع القوى في التأليف، والكل يتحدث عن عدم وجود شروط اساسية تعوق التأليف.

ولميقاتي مآخذ على كلام الرئيس المكلف عن عدم رغبته في تكرار تجربة اسلافه، ويقول كنت اتمنى أن اكون مثاليا كالرئيس سلام، لكن هناك فجوة كبيرة بين الواقع والمرتجى. وما كنت اتمناه بكل قرار إتخذته كان غير الواقع لكنني اضطررت الى السير بالواقعية لكي اسهل الامور واحافظ على الاستقرار في ظل ما يحصل على الحدود. ونحن في حاجة الى حكومة موجودة لمتابعة هذه التحديات.

يحرص ميقاتي على التأكيد ان هناك تشكيل حكومة، ويقول:" لا يمكن الا يكون هناك حكومة، اما بعد التشكيل فلا أعرف ما قد يحصل"، ويستند بذلك الى تحليله الخاص الذي يقول ان تسمية سلام "جاءت من فريق 14 آذار وهذه القوى لن تقبل في أي شكل بالتنازل عن رئاسة الحكومة وتسليم الامر مجددا الى الفريق الآخر".

وهل هذا يعني ان الاتجاه سيكون الى حكومة أمر واقع؟ يجيب ميقاتي: بأن "هذه الكلمة سحبت من التداول أخيرا، ومن هنا كلامي عن أهمية الواقعية".

وعن إنتهاء مستقبله السياسي بخروجه من السلطة وما يتردد عن اعتزام الرئيس سعد الحريري إلى إلغائه في طرابلس، يقول "لا سياسي ينتهي ما دام يعمل في الشأن العام، ومسألة الالغاء يقررها أهل طرابلس وانا ارضخ لما يقررونه"، رافضا إتهامه بدعم الحركات السلفية وتمويلها.

لميقاتي في حيثيات إستقالته وموقف جنبلاط منه كلام لافت يعطي فيه الرئيس المستقيل براءة ذمة لزعيم المختارة من دم إسقاط الحكومة والتضحية به لأجل العودة الى حضن السعودية.

يقول:" أي عودة الى السلطة اليوم لن تكون لمصلحتي في أي شكل، ولن أقول لماذا ولا يمكنني ذلك، ولا يزال من المبكر التحدث في الامر. لقد أمضيت عامين متعبين جدا وتحملت ما لا تحمله الجبال إنطلاقا من المعادلة اللبنانية التقليدية: إلهاء للارباك فالانهاك. الحكومة عاجلا ام آجلا ستستقيل وانا كان لدي الجرأة لأبين انني لست متمسكا بالكرسي، وانا اليوم مرتاح ولا احد يعتقد ان هذا الكلام طوباوي علما انني كنت طوباويا مع كل ما شهدته خلال تولي السلطة. لقد استقلت لأنني كنت ألمس مشاعر السنة من إستهدافهم بعدم التمديد للواء اشرف ريفي، وأعي ان رفض التمديد له سيستكمل في المجلس بالتمديد لكل القادة الامنيين بإستثنائه، علما أن الرئيس بري كان مع التمديد للجميع".

يتمنى ميقاتي أن تشكل الحكومة بسرعة لتقوم بدورها كاملا. وعندما تسأله "النهار" عن حقيقة ضغط جنبلاط عليه للإستقالة وقوله له إذا لم تستقل فنحن سنستقيل، ينفي هذا الكلام ويقول: "لا صحة له على الاطلاق. لو استقال وزراء جنبلاط لما سقطت الحكومة. الرجل لم يخطىء معي والايام ستثبت أنه بمقدار ما يحبني أراد أن يحميني للأيام المقبلة لكي أتمكن من خدمة هذا الوطن".

وهل هذا يعني انه سيعود لرئاسة الحكومة بعد أن ييأس الرئيس المكلف ويفشل في التأليف؟ ينتفض ميقاتي على سؤال "النهار" ويرد: "لا، ليس هذا القصد، ولكن وليد بك طلب مني أن أرتاح، فهل ارفض طلبه؟ وإذا كان ربي سخره ليمنع عني الشر هل أقول له إنك مخطىء. نحن مقبلون على 6 اشهر هي الأسوأ. لقد وقف جنبلاط الى جانبي وما حصل طبيعي في السياسة ولا يعني انني كنت المستهدف. وانا ما زلت على تواصل معه".

وفي كلام الرئيس السوري بشار الاسد عن سياسة النأي، يقول ميقاتي: "لديه قراءته من البعد الاوسع المتعلق بالعلاقات التاريخية بين البلدين، ولكن النأي جنبنا الانقسام السياسي الداخلي، وانا لن أسرع الحريق عندنا واقول لا مجال اليوم او غدا لالتزام النأي واعلان بعبدا والابتعاد عن التجاذبات السياسية في المنطقة".

وعن الخروق السورية يرى ان العمل يجري على محورين: الاول عسكري مع قيادة الجيش لرصد كل الخروق وإحصائها، والثاني ديبلوماسي عبر وزارة الخارجية لرفع مذكرة بها.

ويجدد التأكيد ان اهالي مخطوفي اعزاز، ليسوا تحت سلطة الاتراك، وان اوامر الحكومة للاجهزة الامنية كانت بمنع إقفال طريق المطار.

 

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)