إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | بوغدانوف في بيروت: أسئلة لبنانية
المصنفة ايضاً في: مقالات

بوغدانوف في بيروت: أسئلة لبنانية

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 517
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
بوغدانوف في بيروت: أسئلة لبنانية

يبدأ نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف اليوم زيارة رسمية الى لبنان تستمر اياما عدة، يلتقي خلالها كبار المسؤولين اللبنانيين وقيادات سياسية ودينية، ويحاول خلالها استكشاف الموقف اللبناني من مواضيع داخلية واقليمية، تتصل بالاستحقاقات الدستورية والثروات النفطية والغازية والأزمة السورية وتحديدا في بعدها الانساني المتمثل بتزايد أعداد النازحين السوريين الى لبنان «الى حد أن هذا الملف بات يشكل تحديا وتهديدا اجتماعيا واقتصاديا وامنيا، لان هذه الأعداد تفوق قدرة لبنان على الاستيعاب والتحمل حتى في حال توفر الامكانات المادية واللوجستية، فكيف اذا كانت هذه الامكانات شبه معدومة» على حد تعبير مصدر ديبلوماسي لبناني.
ومن المتوقع أن يكثر المسؤول الروسي من الاسئلة التي سيوجهها الى المسؤولين اللبنانيين حول نظرتهم لتطور الاحداث في سوريا «وما يمكن لروسيا القيام به في سبيل تجنيب لبنان تداعيات الازمة السورية التي بدأت تطل برأسها من خلال ما تتعرض له مناطق حدودية لبنانية في الأيام الأخيرة».
ويشير المصدر الديبلوماسي الى ان المسؤول الروسي، يحمل خلاصات روسية مبنية على معطيات ووقائع تقول انه في حال سقوط النظام السوري، وهذا امر صعب التحقق، فان الموقف في الشرق الاوسط سيتغير بشكل جذري، كما ان عددا من دول العالم وبينها الاتحاد الروسي لديها مصالح تقليدية في المنطقة لا يمكن ان تتخلى عنها ولن تسمح بتعريضها للخطر، لذلك، فان الجهد الروسي منصب مع الحلفاء الدوليين والاقليميين على العمل لتحقيق الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط».
ويقول المصدر: «ان بوغدانوف سيلفت الانتباه الى ان النظام السوري لا يزال قويا وهو يحظى بتأييد القوات المسلحة ونسبة كبيرة من الشعب السوري، ولا تزال القيادة السورية السياسية متماسكة، بدليل تماسك الجسم الديبلوماسي، ولا نلمس حتى الآن مؤشرات توحي باحتمال حصول اي تقسيم، لكن ذلك لا يمنع من ملاحظة انهيارات اقتصادية كبيرة في سوريا وتراجع السياحة وعمليات الترانزيت وشلل الادارة العامة وحركة النزوح الداخلي باتجاه المناطق الاكثر امنا. لكن، وعلى الرغم من كل ذلك، لا تزال الحكومة السورية الشرعية قادرة على الايفاء بتعهداتها الاجتماعية».
ويضيف المصدر: «ان القيادة الروسية على قناعة بأن عدم تحقيق الاستقرار في سوريا حتى الآن مرده الى التدخل الخارجي الذي يؤمن الدعم للمجموعات المسلحة، وموسكو لا تستغرب ولم تتفاجأ بالإعلان الفرنسي والبريطاني منذ نحو خمسة اسابيع عن السماح بتسليح المعارضة، وبرأي روسيا ان هذا لا يساعد على تحقيق الاستقرار، وتعتبر انه لولا التدخل العربي والدولي في سوريا لتمكن النظام من السيطرة على الازمة».
ويشير المصدر الديبلوماسي الى «ان روسيا ترى ان المشاكل التي تعاني منها سوريا لم تكن مستحيلة على المعالجة، خصوصا ان القيادة السورية الشرعية كانت قد ابدت استعدادها في اكثر من محطة ومناسبة للقيام بإصلاحات، ويؤخذ عليها فقط انها تأخرت بعض الشيء».
ويرى المصدر «ان الافضلية لدى روسيا راهنا هي القضاء على الارهاب والبدء بالحوار، وهي ترى ان في سوريا معارضة معتدلة وهناك من يقبل بالدعوة الى الحوار، وموسكو حريصة على استمرار التواصل مع هذه المعارضة ومع النظام السوري للوصول الى مفاوضات وفق اتفاقية جنيف، مع علمها ان جهودها تصطدم بالعراقيل التي تضعها بعض الدول العربية والغربية وبعض دول الجوار لمنع حصول هذه المفاوضات، وهذا ما يدفع الى توقع اطالة امد الازمة».
وفي هذا السياق، يشير المصدر الى ان «بوغدانوف سيؤكد للمسؤولين اللبنانيين تأييد بلاده لمطالبة لبنان المحقة بعقد مؤتمر دولي حول النازحين السوريين بهدف تقاسم الأعباء والأعداد، وهذا مطلب لبناني يختصر مطالب معظم الدول التي تستقبل الأعداد المتزايدة للنازحين، خصوصا واننا نعرف قدرة لبنان المحدودة على إيواء أعداد تتزايد بشكل غير مسبوق بما يفوق اي طاقة له على التصدي لهذه الحالة الاستثنائية على المستويات كافة».
واذ يدعو المصدر الى «وجوب المبادرة العاجلة لوضع خطة دولية لإيواء النازحين»، فانه يؤكد «ان روسيا ترى ان البديل عن سقوط النظام هو حصول حرب اهلية طويلة الامد»، لا بل يذهب اكثر من ذلك ليحذر من ان انهيار النظام السوري يعني نهاية المسيحيين في الشرق الاوسط، لذلك فان تأثيرات هذا الوضع على منظومة المصالح ستكون كبيرة، خصوصا ان مصالح كل من ايران وروسيا ستتأثر في المنطقة، وان مساحة خالية من السيطرة قد تنشأ، وهذه المساحة ستتحول الى ساحات تستفيد منها الجماعات الارهابية، ويمكن ان تستخدمها دول اخرى، ما يؤدي الى عدم الاستقرار في الشرق الاوسط، وافضل الامثلة على المساحات الخالية من السيطرة، فقدان النظام المصري السيطرة على سيناء بعد الثورة».
ويؤكد المصدر ان روسيا تشكك باحتمال لجوء النظام السوري الى استعمال السلاح الكيماوي، «لأنه لا مصلحة له بذلك، انما المصلحة الفعلية تكمن عند المعارضة التي تستفيد من ذلك لتكرار التجربة الليبية».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)