إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | الاعتذار غير وارد لدى سلام: لا استدراج وموقفي في الوقت المناسب
المصنفة ايضاً في: مقالات

الاعتذار غير وارد لدى سلام: لا استدراج وموقفي في الوقت المناسب

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 574
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

الاعتذار غير وارد لدى سلام: لا استدراج وموقفي في الوقت المناسب

ينتظر الرئيس المكلف تمام سلام في الـ ٤٨ ساعة المقبلة الجواب النهائي لقوى ٨ آذار عن النقاط العالقة في شأن الحكومة.

وفي الحالين، تبدو المراوحة سيدة الموقف في ظل عدم بروز أي معطيات جديدة.

فالعقدة الاساسية التي وضع النائب ميشال عون في واجهتها تمثلت في إصراره على ان تكون الحصة الوازنة في الحكومة له ولحلفائه اي ١٠ وزراء بدلا من ٧ كما كان طرح سلام والقائم على تشكيلة من ٢٤ وزيرا موزعة على اساس ٧-٧-١٠، اي ٧ لـ ٨ آذار و٧ لـ ١٤ و١٠ للكتلة الوسطية التي تضمه الى جانب رئيس الجمهورية والنائب وليد جنبلاط.

ومرد الرفض انه لا يضمن لها الثلث المعطل ولا يعكس حجم تمثيلها في البرلمان كما ترفض احتساب سلام ضمن الكتلة الوسطية بل ضمن 14 آذار.

لكن سلام متمسك بموقفه وتؤكد مصادره انه سيواصل مشاوراته لأن الامر في حاجة الى عناية والمساعي جادة.

وعن الثلث المعطل تؤكد مصادره ان كل المواضيع لا تزال مطروحة ولا شيء نهائي رافضة الحديث عن تعقيدات في ظل انفتاح الرئيس المكلف على كل الافرقاء.

وفي انتظار رد ٨ آذار، بدأت اسماء المرشحين المحسوبين على رئيس الجمهورية وسلام تتوضح، ومن بينها الوزراء السابقون: سمير مقبل وخليل الهراوي وزياد بارود وغالب محمصاني وكان طرح على الوزير السابق الياس سكاف لكنه اعتذر لرغبته في الترشح للنيابة.

وطرح كذلك من ضمن الحصة الوسطية اسم الوزير السابق جان عبيد والمحامي وسيم منصوري (من حصة الطائفة الشيعية).

وتحاول قوى ٨ آذار إستنفاد الوقت لاحراج سلام، وكذلك يفعل هو من خلال إعطائه الوقت اللازم مستنفدا بذلك كل الجهود، ليس ليتراجع بل ليمضي في صلاحياته حتى النهاية. ولا يخفي سرا عندما يقول امام "النهار" انه مستمر في هدفه الرامي الى تأليف حكومة إنتخابات إنطلاقا من إقتناعه بأن أي كلام يصدر عنه مخالف لذلك سيعطي إشارة سلبية بأن لا انتخابات.

ويرفض مقولة ان ما يحصل يهدف الى استدراجه، ويقول انه لم يمض على بدء المشاورات اسبوعان، وهي حركت الامور وحققت تقدما ولا تزال في اطار الأخذ والرد.

ويضيف: "في لحظة ما سيكون لدي موقفي وسأعلنه في الوقت المناسب".

ولا يرى عارفو الرئيس المكلف في موقفه تراجعا مشيرين الى ان تعويل قوى ٨ آذار على استنزافه لن يكون في محله لأكثر من سبب:

- ان سلام ليس في وارد الاعتذار عن التكليف وانه ماض في تحمل مسؤوليته.

- ان قوى ١٤ آذار لن تقبل بالتخلي بسهولة عن المكسب الذي حققته بتكليفه.

- ان قوى ٨ آذار التي استوعبت الانقلاب الجنبلاطي الذي أعادها الى اقليتها ستخسر مجددا اذا لم تستمر في عملية الاستيعاب عبر تسهيل تشكيل الحكومة وإعطائها الثقة. علما ان ثمة شكوكا كبيرة حول إمكان تجاوز المطبات الضخمة التي تنتظر الحكومة العتيدة من لحظة تشكيلها.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)