إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | 8 آذار لسلام: نعم لمداورة... من داخل الفريق الواحد
المصنفة ايضاً في: مقالات

8 آذار لسلام: نعم لمداورة... من داخل الفريق الواحد

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 517
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

8 آذار لسلام: نعم لمداورة... من داخل الفريق الواحد

لا احد يستعجل تأليف حكومة الرئيس تمام سلام في وقت قريب. بل يبدو الافرقاء، بالشروط المعلنة، اقرب الى تبادل ترف سياسي ينتظر امراً ما من الخارج. لا الرئيس المكلف قادر على تأليفها وحده، ولا كذلك شريكاه الوسطيان. ولا قوى 8 او 14 آذار قادرة على استثناء احدهما

نقولا ناصيف

 

بعد يومين ينقضي الشهر الأول على تكليف الرئيس تمام سلام تأليف الحكومة الجديدة، في ظلّ مراوحة المواقف والشروط المتبادلة المستعصية لشركاء التأليف التي توحي بامرار وقت طويل قبل أن تبصر النور. ورغم ان اتصالاته والمشاورات التي يجريها مع قوى 8 و14 آذار لم تنقطع ولم تبلغ كذلك المأزق، يتعامل سلام بحذر وواقعية مع التأليف متجاوزاً حماسة الأيام الأولى من التكليف بعدما انبأت باحتمال تأليف حكومة أمر واقع. بل تكمن المشكلة الفعلية في أن الرئيس المكلف عالق بين أربعة أفرقاء هم شركاؤه الحقيقيون، الدستوريون والسياسيون، في تأليف حكومته الأولى، يملك كل منهم حق النقض: رئيس الجمهورية ميشال سليمان الذي يملك توقيع المراسيم، ورئيس الحزب التقدّمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط الذي يملك مفتاح الثقة في مجلس النواب، والفريقان الآخران المتناحران في التسابق على مقاعد الحكومة الجديدة قوى 8 و14 آذار.
من دون سليمان لا حكومة بل تكليف ليس الا الى امد طويل. ومن دون جنبلاط لا ثقة الا اذا عدل عن تعهده المعلن وسلّم اخيراً بحكومة الفريق الواحد. ومن دون اي من الطرفين الباقيين ستتعثر في ممارسة الحكم، وقد لا تحكم ابداً بشهادتي حكومتي الرئيسين فؤاد السنيورة عام 2005 ونجيب ميقاتي عام 2011. بذلك، يبدو الرئيس المكلف محاصراً بين هؤلاء. صاحب الصلاحية الدستورية في التأليف، ولكنه لا يسعه من دون الأربعة جميعاً في الغالب كي يتمكن من أن يخرج من مجلس النواب بثقة برلمانية، ومن أن يحكم فعلاً.
والواضح من حصيلة الجولة الأخيرة من المشاورات التي اجراها الرئيس المكلف الثلثاء الماضي مع وفد قوى 8 آذار، ان التصلّب والشروط المسبقة وحدهما يسيطران حتى الآن على لعبة التأليف. ما يصحّ على هذا الفريق ينطبق كذلك على قوى 14 آذار ولائحة شروطها. في المقابل يبدو موقفا سليمان وجنبلاط اكثر تماسكاً وأقل عرضة للاهتزاز. لن يوقع رئيس الجمهورية مراسيم حكومة الفريق الواحد، ولا يكفي تخلي جنبلاط عن شرط حكومة الوحدة الوطنية كي تمثل حكومة الامر الواقع امام مجلس النواب بسبب حاجته الى سرّي سليمان ورئيس المجلس نبيه برّي، نافذته على قوى 8 آذار.
في اجتماع الثلثاء في المصيطبة، طرح فريق 8 آذار على الرئيس المكلف المطالب الآتية:
1 ـــ لم يأتِ البتة على ذكر الثلث +1 والنصاب المعطل، وتمسك به بطريقة مختلفة عندما أصر على حصوله على حصة توازي تمثيله في مجلس النواب. قال ان تمثيله الشعبي اكبر، ولكنه يقبل بتمثيل وزاري يماثل تمثيله النيابي وفق نسبة 48 في المئة من مقاعد الحكومة موازية لـ48 في المئة من مقاعده في مجلس النواب. خاطب الوفد سلام بالقول انه اشترك في تسميته رئيساً مكلفاً ولا يزال يؤيده، ويدعم شعاره تأليف حكومة مصلحة وطنية، وهو مع هذا الشعار، ولكنه يفترض ان ترجمته تولي كل فريق الحجم الذي يمثله سياسياً.
2 ـــ يرى ان من المستحسن تأليف حكومة من 30 وزيراً في سبيل تمثيل موسع يشترك الجميع فيه، ولا يمانع في المقابل بحكومة برقم اقل اذا ارتأى الرئيس المكلف هذا الخيار الذي ينادي به. تريد قوى 8 آذار 11 مقعداً في حكومة من 24 وزيراً، و14 مقعداً في حكومة من 30 وزيراً. كلا الحسابين يؤولان الى نتيجة واحدة هي الحصول على اكثر من الثلث +1 من باب آخر ثمن الموافقة على المشاركة في الحكومة.
3 ـــ بعدما لاحظ الوفد ان الرئيس المكلف لم يعد يمانع في حكومة من غير التكنوقراط شرط ان يكون وزراؤها من غير المرشحين للانتخابات النيابية، وقد تخلى نهائياً عن فكرة حكومة تكنوقراط، ابلغ اليه انه يؤيد خطته الجديدة ويدعم حكومة لا مرشحين فيها لكن وزراءها سياسيون.
4 ـــ وافق الوفد على المبدأ في طرح سلام المداورة بين الحقائب الرئيسية، ولكنه تمنى عليه ـــ بما يبدو شرطا اضافيا ـــ ان تكون المداورة فيها من داخل الفريق الواحد لا انتقالها من فريق الى آخر. عنى ذلك ان حقائب الخارجية والمغتربين والدفاع الوطني والطاقة والمياه والاتصالات والصحة والعدل تظل بين يدي قوى 8 آذار، على ان تتوافق هي على مداورتها بين شركاء التحالف، حركة امل وحزب الله والتيار الوطني الحر وتيار المردة. لكن هذا الفريق لن يوافق في اي حال على اي تفسير مغاير للمداورة، ولن يتخلى عن الاصرار على بعض الحقائب الحالية للتحالف. اما الحقائب غير السيادية وغير الرئيسية الاخرى، فلا عقبة في اخضاعها للمداورة بين فريق وآخر.
وما لم توافق عليه قوى 8 آذار قبل اكثر من شهر، بات مطلبا مقبولا لديها الآن ما دام يبقي حقائبها في سلالها. كان رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي، قبل استقالته، يعتزم اجراء تبديل لحقيبة الطاقة والمياه بين الوزيرين جبران باسيل ومحمد فنيش، رفضه الطرفان.
5 ـــ كرّر الوفد ثقته بالرئيس المكلف وقدّر حكمته ودرايته، وامل ـــ وهو يؤكد انفتاحه عليه واستمرار التواصل معه ـــ في تفهّم وجهة نظره، متشبثاً بسلسلة مطالبه هذه للمشاركة في الحكومة الجديدة.
ومع ان شروطاً كهذه في حساب سلام لا تفضي الى تأليف الحكومة، او في احسن الاحوال لا تساعد على تأليف تكون قوى 8 آذار جزءاً لا يتجزأ من السلطة الاجرائية الجديدة، الا ان شروط قوى 14 آذار لا تقل تصلباً. منذ ما قبل التكليف حدّدت مطالبها الستة من سلام:
اولها، تأليف حكومة انتخابات تشرف على اجرائها.
ثانيها، عدم ترشح الرئيس المكلف للانتخابات النيابية، ولا اي من اعضاء حكومته.
ثالثها، عدم اعطاء قوى 8 آذار نصاباً معطلاً يجعلها تسيطر على الحكومة الجديدة وتعطل اجتماعاتها وقراراتها.
رابعها، اولوية حكومة تكنوقراط غير سياسية لا تدين بالولاء السياسي لاي فريق.
خامسها، المداورة في حقائب الحكومة وأخصّها الحقائب الرئيسية كي لا تبقى بين يدي الفريق الآخر الحقائب الحالية، وبعضها كالاتصالات والطاقة والمياه والصحة والخارجية والمغتربين يقبض عليها منذ حكومة السنيورة عام 2008.
سادسها، لقوى 14 آذار مرشحون للتوزير من غير المرشحين للانتخابات النيابية تطلب توزيرهم في الحكومة الجديدة كالوزيرين السابقين خالد قباني ومحمد شطح واللواء اشرف ريفي.

المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)