إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | التشكيلة كانت مقرّرة اليوم فهل تعلن قبل 15 أيار؟ الرئيس المكلّف يسابق إحراج التمديد لمجلس النواب
المصنفة ايضاً في: مقالات

التشكيلة كانت مقرّرة اليوم فهل تعلن قبل 15 أيار؟ الرئيس المكلّف يسابق إحراج التمديد لمجلس النواب

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 461
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

التشكيلة كانت مقرّرة اليوم فهل تعلن قبل 15 أيار؟ الرئيس المكلّف يسابق إحراج التمديد لمجلس النواب

كل المؤشرات تشي بأن الاندفاعة التي اتسمت بها الاجواء السياسية الاسبوع الماضي في اتجاه ولادة قريبة لحكومة الرئيس المكلف تمام سلام، انتفت أو على الاقل تراجعت تحت وطأة التطورات السياسية المحلية المعطوفة على التطورات العسكرية التي تشهدها سوريا بعد الانخراط العلني لـ"حزب الله" في القتال الى جانب النظام وتعرضها لغارة إسرائيلية اعادت خلط الاوراق الداخلية، وشدت عصب القوى المنحازة الى النظام دافعة بها نحو مزيد من التصلب في مواقفها وشروطها حيال التشكيلة الحكومية.

وقد تعزز هذا الانطباع باعتصام الرئيس المكلف بصمت مطبق رافضا الافصاح عما تكوّن لديه من معطيات نتيجة لقاءاته على قاعدة ان التكتم يعطي فرصا أكبر للعمل والانتاج.

ولكن هل صمت سلام مؤشر إلى فشل مشاورات التأليف في ظل الشروط التعجيزية لفريق 8 آذار ولا سيما في مسألة الثلث المعطل أو هو يندرج في إطار العمل الصامت لإنجاح الطبخة الحكومية المنتظرة؟ وفي مثل هذه الحال، هل يكون الثالث عشر من أيار تاريخ مولد الرئيس المكلف موعد الولادة الحكومية أو أن في هذا التكهن إفراطاً في التفاؤل؟

في متابعة لحركة زوار المصيطبة، لم تنقطع اتصالات سلام بفريق الثامن من آذار وإن كان وفد ممثلي هذه القوى لم يحضر بعد بشكل رسمي لإبلاغ الرئيس المكلف موقفها النهائي من التشكيلة الحكومية العتيدة.

وإذا كانت تطورات سوريا فرملت الاجواء الايجابية بقرب التشكيل، فإن للزيارات التي يقوم بها وسطاء 8 آذار وآخرها أول من أمس زيارة المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابرهيم، دلالات بارزة بأن الامور سائرة وإن بوتيرة اخف، خصوصاً أن سلام وضع امام عينيه مهلة زمنية لا يرغب في تجاوزها.

كان الموعد الاولي لإعلان التشكيلة بموجب تفاهم بين سلام ورئيس الجمهورية اليوم ولكن هذا الموعد ارجئ إلى الاسبوع المقبل من دون أن يكون الامر مرتبطا بالكلمة المرتقبة للأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله عصر اليوم. ولئلا يكون الموعد مرتبطا بالجلسة العامة للمجلس النيابي وما قد تنتجه على صعيد التمديد للمجلس، فإن التوقعات ترجح أن يتم اعلان التشكيلة قبل الخامس عشر من أيار. لأن أي سير في خيار التمديد للمجلس سيحرج الرئيس المكلف الذي حدد لحكومته مهمة إجراء الانتخابات، كما سيحرج رئيس الجمهورية الذي هدد بالطعن بأي تمديد محتمل للمجلس.

والصورة الضبابية في المسار الحكومي لا تقل شأنا على جبهة المجلس النيابي.

لا تقلل مصادر سياسية بارزة أهمية انعكاس ما يحصل في سوريا ولا سيما في أعقاب الغارة الاسرائيلية الاخيرة على المشهد السياسي الداخلي مع بدء العد العكسي بالنسبة إلى استحقاقي تأليف الحكومة وتحديد مصير مجلس النواب الذي تنتهي ولايته في 20 حزيران المقبل.

فمع تسلم النواب جدول أعمال الجلسة العامة للمجلس النيابي في 15 من الجاري وعلى جدول أعماله بند وحيد يتعلق بمشروع القانون الارثوذكسي، بدا أن حسم مصير القانون بدأ يسابق الملف الحكومي ويحكم تاليا مصيرها وتركيبتها.

ففي المعلومات المتوافرة لـ"النهار" ان رئيس المجلس نبيه بري أدرج بندا وحيدا على جدول اعمال الجلسة قبل مناقشة الامر في هيئة مكتب المجلس، ما أثار حفيظة عدد من النواب لعدم جواز تحديد جدول الاعمال وتسمية الجلسة قبل التوافق على ذلك في هيئة المكتب. الامر الذي دفع بري إلى إعادة سحب المشروع وتغيير تسمية الدعوة من جلسة لقانون الانتخاب إلى جلسة عامة، على أن يتقرر في هيئة المكتب جدول الاعمال.

وقد رأت مصادر نيابية في الدعوة المستعجلة لبري مؤشراً إلى أن المعركة التي ستسبق انعقاد الهيئة العامة ستتركز حول مسألة النصاب. وتشي اللقاءات المفتوحة على الجبهة المسيحية بأن ثمة اتجاهاً يدفع نحو تأمين النصاب لإقرار هذا المشروع كما كشفت مصادر مواكبة لحركة الاتصالات بين الرابية ومعراب وبكفيا، فيما يجري العمل على الجبهة المقابلة لتطيير هذا النصاب على قاعدة عدم ميثاقية أي جلسة تعقد في غياب مكونات طائفية أساسية. والمعلوم أن كتلة المستقبل وجبهة النضال الوطني الى نواب مستقلين لن يشاركوا في جلسة مخصصة حصرا لمشروع الارثوذكسي.

وفيما تتحفظ مصادر كتلة "المستقبل" عن إبداء رأيها في هذا الشأن في انتظار استكمال حلقة المشاورات والاتصالات لبلورة موقفها، كان لرئيس الكتلة الرئيس فؤاد السنيورة أمس موقف علني واضح قطع فيه الطريق على أي محاولات لإمرار المشروع الارثوذكسي بتأكيد رفض كتله القاطع له تاركا الباب مفتوحا أمام أي مبادرات يمكن أن تنتج مشروعا مختلطا.

الا أن ما بات أكيدا وعلى رغم إصرار بري على إبقاء الجلسات العامة مفتوحة حتى إنضاج قانون للانتخاب أن المجلس ماض نحو التمديد لنفسه أقله لمدة 6 أشهر في مرحلة أولى مشروطة بإقرار قانون انتخابي.

بين محطة الكلمة المرتقبة لنصر الله اليوم وموعد الجلسة العامة للمجلس في 15 الجاري، أيام قليلة يتضح فيها مصير الاستحقاقين الحكومي والنيابي. ولكن من دون أدنى شك يظل الاستحقاقان مطبوعين بالمشهد السوري. وفي تعليق لمصدر سياسي بارز ان "الاسد يرد على العدوان الاسرائيلي على اراضيه بعدوانه على لبنان عبر تعليق الاستحقاقات الدستورية ودفع البلاد نحو الفراغ".

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)