إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | تداعيات خطرة لصراعات المسيحيين على مستقبلهم
المصنفة ايضاً في: مقالات

تداعيات خطرة لصراعات المسيحيين على مستقبلهم

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 667
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

تداعيات خطرة لصراعات المسيحيين على مستقبلهم

خاض الفريقان المسيحيان الاساسيان، "التيار العوني" وحزب "القوات اللبنانية" فصلا جديدا مكملا من فصول صراعهما المستمر منذ 25 سنة للاستحواذ على الرأي العام المسيحي تمهيدا لحصة اكبر في مجلس النواب، واستعدادا لمعركة رئاسة الجمهورية بعد سنة. وبصرف النظر عمن تحامل على من في عملية مزايدة على "المشروع الارثوذكسي" الذي لم يكن ليطبق في اي حال، بدا الامر مؤسفا لمراقبين سياسيين وديبلوماسيين نظرا الى ان التطورات المحلية والاقليمية لم توهن هذا الصراع على رغم المتغيرات الجذرية والحاسمة التي اصابت المسيحيين في المنطقة من العراق الذي هاجرت منه الطوائف المسيحية الى سوريا، حيث لا يستبعد ان تؤدي الحرب فيها الى نتائج مماثلة من حيث اعداد المهاجرين المسيحيين. وعلى رغم المتغيرات التي اصابت المسيحيين، في لبنان ايضا، وكانت للحروب المسيحية اثرها الكبير في وصول الوضع الى ما وصل عليه راهنا، ان من حيث الاتفاقات السياسية كاتفاق الطائف او من حيث التراجع الكبير في اعداد المسيحيين وهجرتهم الى الخارج.

ومثار الاسف ان استعادة فصول هذا الصراع تحصل في موازاة التعامي عن متغيرات كبيرة بدأت تصيب الوضع الداخلي، ومن غير المستبعد ان تكون له تداعياته السلبية على لبنان عموما والوضع المسيحي خصوصا. وتلفت هذه المصادر الى انتقال 53 الف فلسطيني من المخيمات الفلسطينية في سوريا الى المخيمات في لبنان فيما يعبر 4 آلاف سوري يوميا عبر المعابر الشرعية الى لبنان هربا من جحيم ما يحصل في سوريا ويشكل هؤلاء عبئا متزايدا كبيرا على لبنان يهدد نسيجه الاجتماعي والطائفي، نظرا الى الاقتناع بصعوبة عودة هؤلاء في حال لم يستقر الوضع في سوريا في المدى المنظور، علما ان لبنان كان دوما بالنسبة الى الشعب السوري، طموحا يحلم باللجوء اليه والاستقرار فيه. وبالنسبة الى بعض هذه المصادر فان مشاركة فريق مسيحي بأكبر حصة ممكنة يمكن ان ينالها فريق مسيحي في الحكومة اللبنانية تاريخيا ومن دون اي تنافس مسيحي آخر في داخلها اي وجود 10 وزراء للتيار العوني في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي لم توفر اي فرصة لتغيير المشهد السياسي على اي صعيد، مما رتب استخلاصات غير ايجابية بالنسبة الى توظيف الافرقاء المسيحيين قدرتهم ووجودهم لمصلحة تعزيز فاعلية حضورهم السياسي وغير السياسي ايضا. فكانت فرصة ضائعة لها مفاعيلها ايضا بالنسبة الى المرحلتين الحاضرة والمستقبلية على حد سواء. فازاء احتمالات متعاظمة بالذهاب الى فراغ في السلطة لن يحل على الارجح الا بصفقة سياسية متكاملة بين الافرقاء السياسيين، يرغب البعض في ان تكون تأسيسية كما بالنسبة الى "حزب الله" او لسقوط اتفاق الطائف كما اعتبر "التيار العوني" قبل ايام، تصعب بالنسبة الى هذه المصادر رؤية كيفية تحصين الطائفة المسيحية حقوقها ووجودها في ظل استمرار شرذمتها.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)