إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | المتحمسون لـ«الإشراف» بالأمس.. ينقلبون عليها
المصنفة ايضاً في: مقالات

المتحمسون لـ«الإشراف» بالأمس.. ينقلبون عليها

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 841
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
المتحمسون لـ«الإشراف» بالأمس.. ينقلبون عليها

وزير الداخلية مروان شربل سأل، وهيئة الاستشارات في وزارة العدل ردّت ضمن المهلة التي تسبق إقفال باب تقديم الترشيحات على اساس «الستين» يوم الاثنين المقبل. «يحق لحكومة تصريف الاعمال الحالية تعيين هيئة الاشراف على الحملات الانتخابية وصرف الاعتمادات المالية».

لا يمكن توقع الاحتمالات المترتبة عن هذا القرار القضائي غير الملزم، ما لم يُربط هذا الإجراء بجلسة الثاني والعشرين من آذار الماضي، يوم غادر الرئيس نجيب ميقاتي القصر الجمهوري مسرعا باتجاه السرايا، معلنا بيان استقالته من الحكومة بعد سقوط التصويت على بند تعيين هيئة الاشراف على الانتخابات، ورفع الجلسة قبل طرح ميقاتي مسألة التمديد لمدير عام قوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي.

في الجلسة الأخيرة لحكومة ميقاتي توزّعت القوى بين معسكرين: رئيسا الجمهورية والحكومة ووزراء «جبهة النضال» مع تعيين هيئة الاشراف. ووزراء «تكتل التغيير والاصلاح» و«حزب الله» و«حركة امل» الذين رفضوا حتى القبول بمبدأ التصويت على تعيين رئيس الهيئة والاعضاء. يومها سُمِع رئيس الجمهورية يقول إنه لن يترأس أي جلسة بعد اليوم إن لم يكن تعيين «هيئة الاشراف» بندا أول في جدول أعمالها.

جلسة «سقوط ميقاتي» كانت بالتأكيد جلسة «انتصار عون» الذي تمكّن، مدعوما من حلفائه، من اعتراض مسار ولادة «هيئة الاشراف» وتأمين سلفة خزينة للانتخابات وتشكيل لجان القيد، «من اجل قتل الستين»، كما قال مؤخراً، قبل أن يعود للتعاطي مع «القتيل» كأمر «مفروض علينا غصباً عنّا»، إذا لم يتمّ التوصل إلى قانون جديد للانتخابات.

لن يكون رأي هيئة الاستشارات سوى الضوء الاخضر الخافت الذي قد يُجلِس اعضاء الحكومة المستقيلة، تحديدا اولئك الذين امعنوا في «تحنيط» الستين، مجددا إلى الطاولة من اجل نفخ الروح فيه، تمهيدا لمعركة «الالغاء» في السادس عشر من حزيران، الا اذا تبدلت الأدوار، وصار من كانوا مع تعيين هيئة الاشراف ضد ذلك وفي مقدمهم نجيب ميقاتي، بينما يصح العكس مع رافضيها وأولهم ميشال عون و«الثنائي الشيعي».

رمى «الجنرال»، أمس، أول ترشيحاته. نائب جزين زياد اسود هو أول «فدائيي» الرابية. يؤكد لـ«السفير» أنه «في الاجتماع الاخير للتكتل طلب منا الجنرال تقديم ترشيحاتنا تحسّبا لاي طارئ. وانا اضيف تحسّبا لأي مؤامرة. وقد ارتأيت النزول اليوم بسبب اضطراري لاحقا إلى السفر إلى قبرص». يستدرك: «مشروعنا هو الارثوذكسي. ونحن لا نريد «الستين»، لكننا لا نخاف منه».

اليوم الرابع سجّل تقديم 18 ترشيحاً أبرزهم الى اسود، حليف الرابية «الطبيعي» مسعود الاشقر (بوسي) عن المقعد الماروني في بيروت الاولى، روبير غانم، جورج قرداحي، جان حواط، محسن دلول، سركيس سركيس. كما قام النائبان حكمت ديب وفادي الاعور بدفع المبلغ المحدّد للترشيح، لكن لم يقدّما أوراقهما بالامس.

ويُتوقع أن تشهد وزارة الداخلية اليوم وغدا زحمة مرشحين «خانقة» باتجاهها من الكتل السياسية كافة، باستثناء «القوات» الرافضة حتى الآن قانون «الستين».

وقد أعلن النائب بطرس حرب عن اجتماع سيعقد اليوم ويضمّ المسيحيين المستقلين في فريق 14 آذار «للاعلان عن تقديم ترشيحاتهم ضمن المهلة المتبقية من قانون الستين».

واكد شربل لـ«السفير» انه سيقوم غدا بارسال كتاب الى رئيسي الجمهورية والحكومة يطلب منهما «عقد جلسة لمجلس الوزراء، بغية اصدار المراسيم اللازمة»، مشيرا الى انه ارسل منذ شهر كتابا الى وزارة الخارجية «بلّغتها فيه باسماء لوائح الشطب الخاصة بـ 1900 مغترب الذين يمكنهم المشاركة في الاقتراع، على ان يصدر مرسوم لاحقا بدعوة الهيئات الناخبة الخاصة بالمغتربين».

واوضح «انا قمت بكل واجباتي التي تخصّ مهام الوزارة، والكرة اليوم في ملعب الحكومة»، مكرّرا قدرة الوزارة على اجراء الانتخابات في موعدها، على اساس الستين، «اذا قام الآخرون بما عليهم».

وعلّق قائلا: «هناك بعض الوزارات التي لم تعطني بعد اسماء رؤساء الاقلام الذين يجب توزيعهم في المناطق! ولن يكون الامر جائزا، اذا قاموا بذلك قبل يومين من الانتخابات!».

وكانت لافتة للانتباه، امس، زيارة السفيرة الاميركية مورا كونيلي الى الصنائع في عزّ انشغال وزارة الداخلية في ورشة الاحاطة بكل الاحتمالات الانتخابية.

وبناء على «احصاءات» خاصة بعوكر لحظت كونيلي، في بيان وزّعته السفارة الاميركية عن لقائها مع شربل، «التأييد الشعبي الكاسح في أوساط الشعب اللبناني لإجراء الانتخابات النيابية في موعدها». كما رحبت «بالجهود التي تبذلها الوزارة للإعداد للانتخابات، تماشيا مع المتطلّبات القانونية والدستورية في لبنان ومن أجل احترام القيم الديموقراطية فيه»، ومعتبرة «أن العملية الديموقراطية في لبنان هي عامل أساسي للاستقرار».

اللهجة الحاسمة لكونيلي تردّد صداها بشكل اقوى في دارة النائب بطرس حرب في الحازمية الذي نقل عنها «النصيحة التي تسديها الإدارة الأميركية إلى اللبنانيين بألا يسقطوا استحقاق الانتخابات النيابية بتأجيلها إلى أمد بعيد، لان ذلك قد يعرّض مصالح لبنان ويدفع الدول الصديقة له والداعمة للنظام الديموقراطي فيه إلى تعديل موقفها من مساندة النظام السياسي والحكومة في لبنان!».

وفيما أثنت كونيلي في بيان السفارة بعد لقائها شربل «على الجهود التي يبذلها الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي في العمل مع القادة السياسيين للحفاظ على السلام والاستقرار في هذا الوقت العصيب»، أعربت عن «قلق الحكومة الأميركية بشأن اندلاع العنف الحالي في طرابلس».

لكن ما تمّ تغييبه عن «بيان السفارة» المتحمّسة للانتخابات يحضر بقوة في يوميات الصراع السياسي الذي قد يؤدي الى «نسف» المواعيد والمهل والاستحقاقات.

الفراغ، كما التمديد، أو تأجيل الانتخابات، احتمالات لا تزال موضوعة على الطاولة تغذّيها الفوضى الأمنية شمالا وجنوبا. وفيما تعصف «رياح الستين» مجدّدا، وبقوة، فان تحذير النائب وليد جنبلاط من إجراء الانتخابات في «الأجواء المتوترة» يحمل مؤشرات متزايدة الى استحالة الالتزام بموعد 16 حزيران، حتى لو قامت الحكومة بالواجبات المترتبة عليها!

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)