إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | إنشداد ديبلوماسي إلى حسابات معركة القصير.. "حزب الله" في مواجهة نتائج لغير مصلحته
المصنفة ايضاً في: مقالات

إنشداد ديبلوماسي إلى حسابات معركة القصير.. "حزب الله" في مواجهة نتائج لغير مصلحته

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1242
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
إنشداد ديبلوماسي إلى حسابات معركة القصير.. "حزب الله" في مواجهة نتائج لغير مصلحته

لم يترك الخطاب الاخير للامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله انطباعات ايجابية لدى مصادر ديبلوماسية اجنبية في بيروت طرحت تساؤلات عن النتائج التي يمكن ان يحصدها الحزب من اقحام او توريط طائفته في مواجهة المسلمين السنة في العالم العربي من خلال تجييشه المشاعر ضد من اعتبرهم تهديدا له من الثوار السوريين الذين ادرجهم في خانة التكفيريين. كما تتساءل عن مصلحة الامين العام للحزب في بروز اقتناعات واسعة سياسية وديبلوماسية، لم يبرز ما يدحضها بل على العكس، من ان تدخله في الحرب السورية هو قرار ايراني بموجب ارادة المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية بما سمح ليس باعتبار ان الحزب يأتمر باوامر ايران فحسب وهو امر لا ينفيه الحزب بل ان ايران تورط طائفة شيعية عربية وليست ايرانية او فارسية في وجه المسلمين العرب. وهو امر كفل نشوء خلافات غير معلنة داخل الحزب حول النتائج والتداعيات التي يمكن ان تترتب عليه في ضوء تدخله في سوريا، لكن هذه الخلافات لم تظهر الى العلن.

وفي الوقت الذي يهتم مراقبون ديبلوماسيون كثر بالانتصار الذي وعد به الامين العام للحزب جمهوره في القصير السورية مع الاقرار بتحقيق النظام بمساعدة الحزب تقدما ملموسا في بعض المواقع في ريف القصير وبعض المواقع الاخرى، فان المصادر الديبلوماسية تتحدث عن معلومات تقول انها متوافرة لديها ان حسابات الربح والخسارة في حرب الحزب في القصير لم تعد لمصلحة الحزب حتى في حال نجاحه والنظام السوري في السيطرة على المدينة. اذ تتحدث هذه المعلومات من جهة وعلى ذمة اصحابها الديبلوماسيين عن وجود اعداد كبيرة من الضحايا بين عناصر الحزب اكثر مما اعلن عنه او عرف حتى الآن بحيث لا يبدو ان من مصلحة الحزب في اي حال كشف الاعداد الصحيحة لهؤلاء دفعة واحدة على رغم تشييع الكثيرين. كما انها تبرز عامل الوقت في هذه الحرب بحيث انها لا تعود الى الاسبوعين الاخيرين حين اشتدت الحرب اكثر من السابق، بل الى ما لا يقل عن شهر تقريبا. اذ ان هذه المصادر كانت تابعت باهتمام سؤالا وجهه احد المراجع الرسمية الى مسؤولين في الحزب حول تدخله وكشف علنية تدخله في سوريا في نهاية شهر نيسان الماضي على خلفية بدء المعركة في القصير. فكان جواب المسؤولين في الحزب ان الامر لا يكتسب اي اهمية لان معركة القصير انتهت ولا داعي للتوقف عند تدخله في سوريا بناء على ذلك، ليتبين في الاسبوع الاخير ومع الخطاب الذي القاه السيد نصرالله وتشييع عدد كبير من مقاتلي الحزب ان هذه الحرب لم تنته على عكس ما اشيع لا بل انها لا تزال مستمرة حتى الان. وهو امر له حساباته وتقويمه بالنسبة الى المتابعين الكثر للحزب لجهة ما سيسعى الى توظيفه لمصلحته في لبنان او خارجه اي في مواجهة اسرائيل بالاستناد الى انتصار مفترض في القصير. فالاهمية التي اعطاها لتدخله في المدينة وربطه بانه لحماية ظهر المقاومة تجعل من خسارتها مؤشرا على نكسة للحزب علما ان مدة شهر او اكثر من اجل حسم معركة يساند فيها الجيش النظامي السوري من حيث المبدأ او بالعكس ستخفف اهمية هذا النصر من جهة كما انها تطرح على بساط المتابعة القوة المفترضة للحزب علما ان الحرب ليست قتالا ميدانيا فحسب بل هي ايضا ظروف وعقيدة سياسية او دينية. الامر الذي يقيم فرضية ان الحزب يمكن ان يمنى بخسارة وفقا للمصادر الديبلوماسية نفسها ولو انه من المبكر الجزم بانه سيعوضها مع بقاء النظام في سوريا ام لا. ومن غير المرجح ان يكون بعيدا عن مسامع الحزب ومسؤوليه ايضا الاقتناع الذي يسود اوساطا ديبلوماسية وسياسية عدة من ان جانبا من تدخله في سوريا قد يأتي ايجابا على لبنان في المحصلة من حيث نتائجه وتبعاته.

من جهة اخرى تقول هذه المصادر ان الامين العام للحزب قلل اهمية وجود اتجاه لدى الاتحاد الاوروبي من اجل وضع الجناح العسكري للحزب على لائحة الارهاب. وهو امر لا يراه مهما نتيجة وضعه كليا من الولايات المتحدة على لائحة الارهاب من جهة واعتبار مسؤولين كثرا ان القرار الاوروبي مرن وليس قويا ولا يوجه اكثر من رسالة خصوصا انه قد ينتهي عمليا الى ما يشبه قرار المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في اغتيال الرئيس رفيق الحريري بحيث تمت تسمية اشخاص من دون شمول الحزب بالتهم التي اوردها القرار الظني حول مسؤولية عناصر من الحزب. الا ان ما قد يكون اكثر اهمية هو ان الموقف الاوروبي يوازن في هذا الموقف وفي توقيته طلب اوروبا من الامم المتحدة تصنيف "جبهة النصرة" تنظيما ارهابيا من جهة واعتبار مسؤولين اوروبيين ان القرار ازاء "حزب الله" هو لكونه يماثل النصرة او يشكل نظيرا لها وفق ما نسب الى وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قوله امام مجلس الشيوخ الفرنسي الاسبوع الماضي. فهذا الامر يطيح كليا ما يحاول الامين العام تصويره للغرب من انه يشاركهم الحرب على "الارهابيين" و"التكفيريين" في سوريا.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)