إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | ماذا يقول سلام بعد صفقة التمديد للمجلس؟ "الظروف تغيرت ولكن معايير التأليف باقية"
المصنفة ايضاً في: مقالات

ماذا يقول سلام بعد صفقة التمديد للمجلس؟ "الظروف تغيرت ولكن معايير التأليف باقية"

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 778
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
ماذا يقول سلام بعد صفقة التمديد للمجلس؟ "الظروف تغيرت ولكن معايير التأليف باقية"

لم تغير الصفقة السياسية لتمديد ولاية المجلس النيابي 17 شهرا، وما ترتبه من تأجيل للانتخابات النيابية من الموعد المقرر لها في 16 حزيران المقبل إلى موعد غير معروف، اقتناعات رئيس الحكومة المكلف تمام سلام الذي أعلن أنه جاء إلى رئاسة الحكومة للتحضير لإجراء الانتخابات.

فسلام الذي أعلن منذ اليوم الاول لتكليفه أنه سيعمل لتشكيل حكومة "المصلحة الوطنية"، لا يزال عند رأيه وموقفه كما يردد أمام زواره. الامر الوحيد الذي تغير في حسابات سلام هو دور الحكومة ومهمتها وعمرها. إذ لم تعد حكومة انتخابات محددة بفترة قصيرة من الزمن، وستبقى حكومة سياسية وإنما بمهمات جديدة ليس أقلها مواجهة تحديات المرحلة الماضية وارتداداتها على المرحلة المقبلة سياسياً وأمنيا واقتصاديا ومعيشياً.

لا يزال الرئيس المكلف مقتنعاً بضرورة قيام حكومة ترضي رغبة الناس وتريحهم وتبعدهم عن الصراعات السياسية كما يقول أمام زواره. "وحكومة المصلحة الوطنية التي أراها، تكمن في الابتعاد عن التشنج والصدام داخلها من خلال تشكيل فريق متجانس يعيد بناء الثقة المفقودة بين الاطراف السياسيين"، على ما يقول، مضيفا أنه على مسافة واحدة من الجميع للعبور بالاستحقاق الحكومي الى بر الامان. لا ينفي سلام أن مهمته الاولى كانت العبور إلى الانتخابات، وقد حدد معاييرها، "لكن الظروف الآن تغيرت، واصبحنا في ضوء التمديد المقترح للمجلس النيابي أمام واقع جديد".

ولا يرى سلبية في التمديد، فهو يجنب البلاد الفراغ، وهذا ضروري. والامر الايجابي الآخر، هو التوافق الذي حصل بين القوى السياسية. وهو إذ يرحب بهذا التوافق، يغمز من قناة أمله أن ينسحب أيضا على تشكيل الحكومة.

يؤكد سلام أمام زواره أنه لن يباشر أي خطوة قبل انتهاء الحراك النيابي، "فإذا قرّ الرأي على التمديد سأسعى الى تأليف الحكومة تحت سقف المصلحة الوطنية".

ويسعى إلى منع الوقت من استنزافه أو استنزاف مساعيه. ولذلك يقول أمام زواره انه لن يستغرق طويلا في التأليف. لن يضع نفسه تحت أي شروط لأي طرف سياسي، كما أن أحدا من الاطراف لم يشترط عليه شيئاً، لا علنا ولا سرا، وهذا يساعده في أن يكون حراً في التأليف. فهو مرتاح مع نفسه لأنه ليس أسير نزوات او رغبات. يريد كما يقول أن يعطي البلاد حكومة توفر الهدوء والاستقرار الامني والسياسي والاقتصادي وتريح الاوضاع الاقتصادية والمالية تمهيدا لاستكمال الخطط والمشاريع الانتاجية وزيادة النمو الذي تراجع في الآونة الاخيرة بعد كل ما شهدته البلاد من أزمات ومشاكل.

وما يسعى اليه هو احداث صدمة إيجابية من خلال حكومة للعمل والانتاج وليس حكومة مماطلة ومتاريس أو استفزاز ومناكفة حتى لا يتعطل العمل فيها.

وهو مقتنع بأن أي توافق بين القوى السياسية سيصب إيجابا في كل أمر آخر ومنه التأليف. وعلى هذه القوى المساعدة.

ويجدد تمسكه بما سبق ان أعلنه في مجمل القضايا المطروحة من تأكيد دور الامم المتحدة الفاعل والجدي في مساعدة لبنان على تطبيق القرار الدولي1701، كما يشدد على أهمية التعاون بين السلطتين التنفيذية والتشريعية مع احترام مبدأ الفصل بينهما. ويحرص على المناصفة لأنها في صلب ميثاق العيش المشترك.

لا يخفي قلقه من ملف اللاجئين السوريين وضرورة معالجته، لكن في مقابل كل هذه المواقف، يبقى ما لا يعلنه سلام أمام زواره، وهو ما يعمل عليه من خلال حركة اتصالاته الضيقة.

فالرئيس المكلف الذي يعزو التأخير في تشكيل الحكومة إلى انتظار المجلس النيابي، لم يعد يجد مبررا لهذا الانتظار، وهو سيبادر فور انتهاء جلسة الهيئة العامة للمجلس إلى استئناف حركة اتصالاته ومشاوراته مع القوى السياسية للانطلاق في تشكيلة جديدة بموجب قواعد اللعبة الجديدة. لكن هذا لا يعني أن سلام سيتراجع عن لاءاته: لا للثلث المعطل، لا لتكبيل الحكومة بشروط مسبقة، ولا للشخصيات الاستفزازية او النافرة. وفيما يحكى عن صيغ عدة يجري تداولها، فإن سلام يبدو متمسكا بطرحه الاساسي القائم على 8-8-8 موزعة على فريق 8 و14 آذار والكتلة الوسطية. وفي المعلومات المتوافرة لـ"النهار" ان عقدة الثلث المعطل يجري العمل على حلحلتها، وحلها سيكون في جعبة رئيس المجلس نبيه بري القادر على تأمين ضمان الثلث المعطل بشخصية تكمل الثلث الضامن!

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)