إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | الحكومة على نار «الطعن»
المصنفة ايضاً في: مقالات

الحكومة على نار «الطعن»

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 749
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

الحكومة على نار «الطعن»

يؤكد مصدر مواكب لعملية تأليف الحكومة أن «تيار المستقبل» والجانب السعودي ما زالا متمسكين بالرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام ويعتبران أن لا بديل منه لتأليف الحكومة العتيدة.

يوضح المصدر أنه إضافةً إلى الأسباب الموجبة التي حددت فور اختيار سلام، باعتباره شخصية وفاقية يتلاقى حولها جميع الأفرقاء، فإن العوائق نفسها التي يواجهها سلام ستقف في وجه أي شخصية أخرى، لأن لبنان يمرّ في ظروف داخلية وإقليمية ودولية لم يشهد لها مثيلا منذ الاجتياح الإسرائيلي للبنان في العام 1982.

ويعتبر المصدر أنه من المنطقي أن ينتظر الرئيس المكلّف قرار «المجلس الدستوري»، انطلاقاً من الوقائع المستجدة بعد تمديد ولاية المجلس النيابي لسنة وخمسة أشهر، مشيراً الى عدم قبول سلام بالثلث المعطل أو الأسماء الاستفزازية، «برغم تمسّك «8 آذار» بمطلب حكومة كاملة الأوصاف حتى لو كانت ستحكم لأسبوع واحد».

وإذ يشير المصدر إلى أن «الطعن بقانون التمديد فرمل عملية تأليف الحكومة»، يرى أنه إذا أجاز المجلس الدستوري الفترة التي مدد لها مجلس النواب، فإن الحديث عن تركيبة الحكومة قد يطوى لنعود إلى نقطة الصفر.

ويشرح المصدر السبب بالقول إن «حقيقة الصراع في جوهره هي على إعادة تكوين السلطة، إذ ان كلّ فريق يريد أن تكون له اليد الطولى في تحديد التوجهات المستقبلية لبنانياً وربطها بالوقائع المحيطة بالبلد».

أما عن أجواء الرئاسة الأولى، فتؤكد الأوساط الرئاسية أن ما يتمناه رئيس الجمهورية هو تشكيل حكومة بأسرع وقت ممكن، يتوافر فيها شرطان متلازمان. الأول، ألا يؤدي تشكيلها إلى مشكلة تفاقم المشاكل القائمة، والثاني، تضمن أن تحوز ثقة مجلس النواب؛ وهذا ما يفسر وضعها على نار خفيفة، لان كل الاحتمالات واردة بنتيجة الطعن».

وتضيف الأوساط أن سليمان تعمّد أن يقرن توقيعه على الطعن بالتمديد، برسالة واضحة إلى اللبنانيين «لا تحتمل اللبس أو التأويل»، مؤكدةً أنه لم يحصل أي تدخّل مع أعضاء «المجلس الدستوري» من قبل الرئاسة الأولى.

وتشدّد على أن «هذا التدخل لم يحصل راهناً ولن يحصل في أي يوم أياً كانت الظروف والمعطيات»، موضحةً أنه «لهذا السبب أصرّ سليمان على تضمين رسالته موقفاً واضحاً بدعوته أمام الملأ أعضاء «الدستوري» ليتنكروا للسلطة السياسية التي عيّنتهم».

وتشير الأوساط إلى أن سليمان جاد في خطوته، وهذا يستدل عليه من سببين:

الأول، انه لم يستخدم حقه الدستوري في المادة 59 التي تنصّ على أن «لرئيس الجمهورية تأجيل انعقاد المجلس إلى أمد لا يتجاوز شهراً واحداً وليس له أن يفعل ذلك مرتين في العقد الواحد».

والثاني، أنه لو استخدم المادة 59، لكانت وقعت المشكلة الحقيقية لان ذلك كان سيؤدي إلى دخول المجلس في الفراغ، قبل أن يعيد دراسة قانون التمديد في حال رده من قبل الرئيس وعدم التوقيع عليه.

ولذلك، تضيف الأوساط، «عمد سليمان إلى توقيع قانون التمديد ونشره في ملحق الجريدة الرسمية لضمان استمرارية السلطة التشريعية، ومن ثم قدّم الطعن للتحقق من دستورية قانون التمديد دون رده إلى المجلس حرصاً على عدم استهلاك الوقت».

لماذا الطعن إذاً؟

تؤكد الاوساط الرئاسية أن «همّ سليمان هو وجود سلطة تشريعية قائمة تمارس دورها الدستوري غير مطعون بشرعيتها»، لافتةً الانتباه إلى أن «القرار الذي يخلص إليه «المجلس الدستوري» سيكون بمثابة القاعدة التي يستند إليها الأفرقاء والمؤسسات في العمل للمرحلة المقبلة سواء قبل المجلس بالطعن أو ردّه».

المهم بالنسبة لسليمان، وفق الأوساط، «عدم تسجيل سابقة تجاوز الدستور والميثاق لأن ذلك سيرتّب تبعات مرحلية ومستقبلية في غاية الخطورة». وتشير إلى أن هذه التبعات قد لا ترتسم معالمها الكاملة في القريب العاجل، بل إنها ستنشئ أعرافاً خطيرة تطيح كل أركان الممارسة الديموقراطية، ذات المنشأ الوحيد وهو الدستور».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)