إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | سلام: التأليف ينتظر، لا تقدّم ولا تراجع
المصنفة ايضاً في: مقالات

سلام: التأليف ينتظر، لا تقدّم ولا تراجع

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 544
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

سلام: التأليف ينتظر، لا تقدّم ولا تراجع

في الظاهر، ينتظر تأليف الحكومة قرار المجلس الدستوري، وفي الباطن، ينتظر أمراً مختلفاً لا صلة له بذلك الانتظار ولا بما كان قبله أو سيأتي بعده. هو تزحزح أطراف التأليف أو أحدهم على الأقل عن شروطه المسبقة. يختصر الرئيس تمام سلام المشكلة بالقول: الجميع يراوح مكانه

نقولا ناصيف

الانطباع الشائع أن تحريك ركود تأليف الحكومة ينتظر قرار المجلس الدستوري تجاه قانون تمديد ولاية مجلس النواب. لكن الشائع أيضاً أن قرار المجلس الدستوري معروف سلفاً، والأصح أنه لن يكون ثمة قرار، بل محضر بتعذر اجتماع المجلس لغياب ثلاثة من أعضائه أفقدوا نصاب انعقاده، وسهلوا إمرار مهلة 15 يوماً لتعطيل مراجعتي الإبطال. كما في كل مرة، يعزى الخلاف على تأليف الحكومة إلى ملفات مختلفة لا صلة مباشرة به. مذ صوت البرلمان على تمديد ولايته، دخل الرئيس المكلف تمام سلام والتأليف في طور جديد.
في الأيام المنصرمة، بدت محاولة محتملة لإطلاق الحوار مجدداً على التأليف مع زيارة سلام قصر بعبدا الثلاثاء الماضي واجتماعه برئيس الجمهورية ميشال سليمان، من غير أن يحمل إليه أفكاراً أو اقتراحات جديدة، سوى مقاسمة سليمان في فكرة أساسية هي أولوية التأليف. اليوم التالي الأربعاء، استكمالاً لرغبة سليمان وسلام، قصد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط، يرافقه الوزيران غازي العريضي ووائل أبو فاعور المصيطبة، واجتمعا بالرئيس المكلف. لم يفض اجتماعا بعبدا والمصيطبة إلا إلى تأكيد الاعتقاد بضرورة فتح باب التفاوض مرة أخرى على التأليف بعد صدور قرار المجلس الدستوري. لكن أياً من الأفكار الآيلة إلى تحريك الجمود لم يثر مع قوى 8 و14 آذار. يسعى جنبلاط إلى تواصل غير مباشر بين الفريقين الآخرين من خلال رئيس المجلس نبيه بري، فيما الاتصالات مقطوعة والرسائل المتبادلة مجمدة بين سلام وجنبلاط وحزب الله. يتمسك الرئيس المكلف بحكومة مثالثة 8 ـــ 8 ـــ 8 رفضها حزب الله. تردد اقتراح آخر لم يتسم بالجدية بلغ إلى الحزب عبر قنوات غير رسمية قضى بتأليف الحكومة ثلاثينيةً من 11 ـــ 11 ـــ 8 تمنح كلاً من فريقي 8 و14 آذار الثلث +1. لم يأتِ الاقتراح رسمياً من الرئيس المكلف، وكان الحزب يستعد للموافقة عليه. ذكر اقتراح ثانٍ هو 12 ـــ 11 ـــ 8 يبرّر إعطاء قوى 14 آذار مقعداً زائداً على الفريق الآخر، لكونها تمثل أكثرية نيابية، فأخفق بدوره.
خلافاً لقوى 8 آذار التي يتيح لها امتلاك الثلث +1 تعطيل نصاب انعقاد مجلس الوزراء وفرض استقالة الحكومة، يصبح الثلث المعطل غير ذي جدوى لقوى 14 آذار، ما دامت تملك مفتاح استقالة الحكومة من خلال رئيسها المنضوي في صفوفها. بيد أن نصاب الانعقاد يبقى في يد قوى 8 آذار.
اصطدمت الاقتراحات برمتها بإصرار حزب الله على الثلث +1، رافضاً التخلي عنه، مقروناً بشرط أكثر تعقيداً، هو أن عدم حصوله على هذا النصاب لا يضعه خارج الحكومة، بل يحول دون تأليفها في أي حال. لا حكومة من دونه، إلا أن تأليفها بشروطه. أضاف تيار المستقبل قبل الموقف الأخير للرئيس سعد الحريري الخميس الماضي شرطاً مستعصياً، هو رفضه الجلوس مع حزب الله إلى طاولة مجلس الوزراء قبل انسحابه من الحرب في سوريا. راكم الحريري في موقفه الأخير التعقيدات عندما اعتبر الأزمة بينه وبين الحزب ـــ والواضح أنه يصوّرها تقريباً بين السنّة والشيعة ـــ وجودية. يكاد يوشك على القول ـــ ما لم يكن قد قال فعلاً ـــ إن أحداً من الطرفين يجب أن يخرج من معادلة الصراع في لبنان.
يواجه الرئيس المكلف العراقيل في طريق تأليف الحكومة بصبر، من غير أن يفقد الأمل في معاودة الحوار والتوصل إلى حل. يضع اجتماعي بعبدا والمصيطبة في نطاق التشاور في انتظار ما سيؤول إليه المجلس الدستوري كي يصير بعد ذلك إلى التحرك. يضيف: لا يسعنا استباق المجلس الدستوري، إلا أن علينا أن نكون مهيَّئين للعمل على إطلاق مشاورات التأليف. انقضى شهر على تجميد مشاورات التأليف بسبب انتظار مجلس النواب الذي كان يناقش وضع قانون جديد للانتخاب منذ 12 أيار، ثم أتى انتظار تمديد ولاية المجلس. والآن نحن في ثالث انتظار إلى 18 حزيران لمعرفة أي قرار سيتخذه المجلس الدستوري، مع أن الجميع يعتقد أن القرار يكاد يكون معروفاً.
لا يخفي الرئيس المكلف أن الوضع حرج ومربك. لا جديد لديه على صعيد التأليف، ولا خطوات أُحرزت. لا تواصل جديداً مع الأطراف المعنيين للانطلاق إلى ثوابت جديدة. يقول: لا نزال نحن حيث كنا. الفريق الآخر عند شروطه، وأنا لا أزال متمسكاً بطرحي ذاته. حكومة من 8 ـــ 8 ـــ 8، لا ثلث ضامناً لأحد، بل أنا الثلث الضامن للجميع، المداورة في الحقائب. لا تزال الأفكار ذاتها عند الجميع. عند هذا الحد توقفت جهود التأليف. لا تقدم، لكن لا تراجع أيضاً. تجميد الوضع على نحو كهذا غير مجدٍ ومضرّ.
لا يكتم سلام قلقه من المناخات المذهبية الشائعة التي لا يسع أحداً إنكارها، إلا أنه يلاحظ أنها جزء من كلٍّ، هو الصراع المذهبي الذي يضرب المنطقة. ليس مطمئناً إلى الوضع الأمني في ظل التشنج السياسي والمذهبي، رغم أن طرابلس استعادت استقرارها، لكن مناطق أخرى كعرسال والهرمل تئن من تردي الأمن فيها.
يقول: لا أحد يمكنه تجاهل الواقع الحالي، ولا بد من الأخذ في الاعتبار أن الفراغ في السلطة الإجرائية مضرّ. كان هناك اهتمام فائق بمعالجة فراغ محتمل في السلطة الاشتراعية من جراء عدم الاتفاق على قانون جديد للانتخاب أدى إلى تمديد ولاية المجلس وفق موجبات، أبرزها الوضع الأمني وتعذّر التوافق على قانون جديد للانتخاب. وتحوطاً من الفراغ، قرر مجلس النواب تمديد ولايته على نحو ما حصل. ألا يبدو من الواجب اتخاذ إجراءات إنقاذية مماثلة للحؤول دون استمرار الفراغ القائم حالياً في السلطة التنفيذية عبر المساهمة الإيجابية في تأليف الحكومة. نحن في حاجة إلى حكومة جديدة لجبه الاستحقاقات الداهمة، وأخصها الأمن والاستقرار والوضع الاقتصادي المقلق.

المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)