إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | سوريا اكثر فأكثر ساحة للبازارات الدولية وروسيا للتوازن العسكري الحالي قبل جنيف 2
المصنفة ايضاً في: مقالات

سوريا اكثر فأكثر ساحة للبازارات الدولية وروسيا للتوازن العسكري الحالي قبل جنيف 2

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 577
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
سوريا اكثر فأكثر ساحة للبازارات الدولية وروسيا للتوازن العسكري الحالي قبل جنيف 2

استبقت روسيا اجتماع اصدقاء سوريا من الدول الـ11 الاكثر تأثيرا في قطر امس من اجل البحث في مساعدة المعارضة السورية، بحملة واسعة شارك فيها كل من الرئيس فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف وعدد من الديبلوماسيين الروس في احاديث و مقالات صحافية على وقع مكسب عسكري تحقق للنظام في سوريا وترغب موسكو في المحافظة عليه من دون اي تغيير حتى انعقاد مؤتمر جنيف 2. واستهدفت الحملة بقوة الاتجاه الى تسليح المعارضة السورية الذي تريد الدول الغربية من خلاله اعادة التوازن الى الحرب على الارض بين النظام والمعارضة بعد المكسب الذي حققه "حزب الله" للنظام بالسيطرة على بلدة القصير مجدداً . وتقول مصادر سياسية ان روسيا ترغب في عدم الاخلال بهذا التوازن بعدما تم تأهيل النظام واعداده لمؤتمر "جنيف 2"، في ضوء تأكيداتها انها نالت موافقته المشاركة في المؤتمر وتسميته الوفد اليه. اذ ان تسليح المعارضة يمكن ان يرجح كفتها مجدداً بحيث تستطيع ان تفرض سقفا اعلى في المفاوضات في جنيف 2 علما ان سقفها مرتفع اصلا وفق موسكو باشتراطها تنحي الرئيس السوري، أو ان المسألة ستكون مجددا امام محاولة ضخ المزيد من الدعم العملاني للنظام من روسيا كما من "حزب الله" وايران، بما يؤدي الى حلقة مفرغة من السباق الى تأرجح التوازن وتطيير مؤتمر جنيف 2 لانه لن يكون مسموحا وصول النظام منهكا ومن دون اي ثقل او فاعلية بما يعني ذلك من خسارة للمحور الداعم له، من روسيا وصولا الى ايران و" حزب الله" الذي يعتبر ان المكسب المحقق باستعادة القصير يتيح التعبير عن كفة مرجحة للنظام. واذا كانت روسيا كشفت عبر نائب وزير خارجيتها ميخائيل بوغدانوف في حديث الى الزميلة "الحياة" ما نقله عن لسان الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله " ان تدخل الحزب في سوريا تقرر بعدما وصل المعارضون الى دمشق وكادوا يحتفلون بالنصر"، فإن الأمر يسلط الضوء على اشكالية من زاويتين على الاقل: الاولى ان المعارضة كانت ستتمكن من السيطرة على العاصمة السورية بالاسلحة المحدودة التي كانت معها، فكيف اذا حصلت على أسلحة أكثر فاعلية؟ مما يعني انها ستكون قادرة متى حصلت على اسلحة نوعية ان تحرز تقدما ملموسا يمكن ان يتهدد النظام اكثر من السابق. ثم ان وضع النظام السوري والجيش الذي يعتمد عليه لم يعد يؤهله للسيطرة او استعادة السيطرة على مدن و بلدات كان فقد السيطرة عليها، وباتت حاجته ماسة الى الاستعانة بجيوش او تنظيمات صديقة، بل انه لم يعد قادرا على الدفاع وحده عن العاصمة التي يستمر متمركزا فيها. ويتردد ان موسكو لم تكن مرتاحة الى تدخل ايران والحزب عسكريا لأنه كشف هشاشة النظام وضعفه من جهة، وجعله في وضع لا يختلف فيه عن المعارضة لجهة دعمها من "مجاهدين" ينتقلون الى سوريا من انحاء العالم حتى لو رمي هؤلاء بتهمة الارهاب. وعلى رغم ان موسكو تدرك ان الرئيس السوري بشار الاسد لن يبقى في السلطة ولن يستطيع الحكم او استعادة السيطرة على سوريا ايا يكن مستوى الدعم الذي يلقاه في استعادة مدن سورية اخرى غير القصير، فان وهم القوة الذي لا يزال يتمتع به مفيد للتفاوض على بديل مماثل يضمن لروسيا مصالحها. كما ان هذا التدخل اتاح للولايات المتحدة التخلي عن حذرها في موضوع تقديم الاسلحة الى المعارضة او السماح بوصول اسلحة اليها من دول اخرى على اثر معركة القصير فكان الامر الى مفيدا للمعارضة لهذه الجهة. فضلا عن انه يجعل ايران منافسا في المكاسب الروسية خصوصا انها تضخ وفق معلومات مصادر عدة ملياري دولار شهريا للنظام في سوريا، ويذهب مليار منها لشراء الاسلحة من موسكو في حين يخصص المليار الاخر لتأمين حاجات النظام.

 

وبحسب هذه المصادر تحاول روسيا أيضا توظيف رفض بعض الدول الغربية كالمانيا وبلجيكا وسواهما كما بعض الرفض الاميركي لتسليح المعارضة والذي تم التعبير عنه اخيرا بعد اعلان الادارة الاميركية عزمها على مد المعارضة بالاسلحة على خلفية الدخول العلني لايران و" حزب الله" الى جانب النظام، بما يمكن ان يعنيه ذلك من تهديد للمصالح الاميركية كما مصالح حلفائها في الدول العربية. وتحاول ان ترمي كرة تعطيل المؤتمر الذي لا تبدو فرص انعقاده واضحة حتى الان على الولايات المتحدة والدول الغربية مستفيدة من بعض المواقف، كتلك التي اعلنها رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر بعد اجتماع مجموعة الثماني في بلفاست مطلع الاسبوع الماضي وعلى نقيض ما كان اعلنه هو بالذات ابان الاجتماع من ان "البيان الذي صدر عن المجموعة يمثل تحولا حقيقيا في موقف روسيا ولدينا نتيجة مختلفة تماما وافضل بكثير مما ظننت اننا سنحققه"، معتبرا ان ذلك كان " تحركا مهما جدا من جانب بوتين والروس". لكن مصادر ديبلوماسية شككت في كلامه نظرا الى ان الغربيين خرجوا مرارا في العامين الماضيين من اجتماعاتهم مع المسؤولين الروس بانطباعات متفائلة عن تطور او تغيير طفيف في الموقف الروسي من سوريا، تبين لاحقا انه كان مبالغا به الى حد كبير. فضلا عن ان روسيا ليست منزعجة على الاطلاق من واقع عودتها الى الساحة الدولية من باب موازنة الولايات المتحدة، وعدم ترك المجال لها لبت الامور وفق ما تريد، ومرتاحة اكثر لعودتها الى الشرق الاوسط بعد غياب 20 سنة.

لكن اهمية كل هذه التطورات المتسارعة في الاسابيع الاخيرة تكمن في أنها ساهمت وفق المصادر المعنية في كشف اللاعبين الاقليميين والدوليين اوراقهم بوضوح اكبرواكثر من اي وقت مضى، لجهة تحويل سوريا والحرب فيها ساحة بازارات سياسية طغت بقوة على طبيعة الثورة التي انطلقت ضد النظام، علما ان سوريا باتت كذلك منذ الاشهر الاولى لدفع المعارضة نحو العسكرة. لذلك لم يعد مؤكدا ان السعي الى مؤتمر ينهي الأزمة في مدى قريب هو عمل جدي على نحو كاف في ضوء المصالح الاقليمية والدولية المتناقضة والمتضاربة وبصرف النظر عن مصلحة الشعب السوري في كل هذا البازار.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)