إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | سلام يراهن على جدية المشاورات وأبو فاعور عاد بكلمة السر حكومة استثنائية لظروف استثنائية من خارج الاصطفافات؟
المصنفة ايضاً في: مقالات

سلام يراهن على جدية المشاورات وأبو فاعور عاد بكلمة السر حكومة استثنائية لظروف استثنائية من خارج الاصطفافات؟

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 534
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
سلام يراهن على جدية المشاورات وأبو فاعور عاد بكلمة السر حكومة استثنائية لظروف استثنائية من خارج الاصطفافات؟

يتجاذب الملف الحكومي بعد معركة صيدا تياران، أحدهما مقتنع بأن الحسم سيسهل على رئيس الحكومة المكلف تمام سلام عملية التأليف ويسرّعها، وآخر يرى أن المسألة باتت أكثر تعقيدا ودونها عقبات جمة.

 

يركن أصحاب الرأي الاول إلى معطيات متوافرة لديهم مؤداها أن أحداث صيدا لم تسحب فتيل الانفجار المرشح للتفاعل أكثر والامتداد إلى مناطق ساخنة أخرى ضمن مخطط التفجير الذي يهدف إلى نقل النار السورية إلى لبنان وحرف الانظار عن الساحة السورية. وهذا الواقع يستوجب قيام حكومة تتولى مهمة التغطية السياسية لتحرك الجيش من جهة ومواجهة تداعيات الوضع الامني من جهة أخرى. وفي اعتقاد هؤلاء أن تعاطف أهل السنة مع الجيش ورفعهم الغطاء عن أحد أئمتهم ورفضهم منطق الدويلات والمربعات الامنية، لا بد أن يلقى تجاوبا من الفريق الشيعي، ويعزز موقعهم التفاوضي حول شروط تأليف الحكومة. ويعوّل أصحاب هذا الرأي على ليونة ما من التحالف الشيعي حيال عملية التأليف خصوصا بعدما بلغ استفزاز "حزب الله" للطائفة السنية ذروته بعد حرب القصير والانخراط في المعارك السورية ومعركة عبرا.

لا يوافق أصحاب الرأي الآخر على هذه المعطيات، ويرون في المقابل أن معركة صيدا عززت رصيد "حزب الله" وشكلت ورقة رابحة ثانية يكسبها الحزب في فترة قياسية بعد معركة القصير. وهذا الكسب سيدفع الحزب إلى مزيد من التشدد حيال شروطه، علما ان منبع هذا التشدد لا يعود الى الاوراق الرابحة المشار اليها، بل هو في الدرجة الاولى نتيجة رفضه القاطع للبحث في تشكيل حكومة، وحرصه على الابقاء على حال المراوحة.

لكن في كلا الحالين، ثمة اقتناع لدى اوساط سياسية مراقبة بأن معركة عبرا نقلت الوضع الامني والسياسي من موقع إلى آخر وما كان يصح من مقاربات للملف الحكومي قبل شهر او شهرين لم يعد كذلك وبات على الرئيس المكلف النظر في مقاربة جديدة لحكومته.

فحكومة الانتخابات سبقت وحكومة التمديد لا تلقى التجاوب المطلوب، وبات على سلام التطلع إلى صيغة حكومية كفيلة بإعطاء نكهة وجدوى لأي حكومة محكومة بأمد قصير من الوقت لا يتعدى الاشهر العشرة، بدءا من اليوم. ذلك ان كل يوم يمر يأكل من عمر الحكومة السلامية ويقلل من حظوظ قيامها بأي عمل، كما يقضم مما تبقى من عمر الولاية الرئاسية.

وتعتقد الاوساط السياسية المشار اليها ان المراوحة في الملف الحكومي باتت مكلفة جدا على الرئيس المكلف كما على الفريق الوسطي الذي وضع نفسه ضمنه إلى جانب رئيس الجمهورية ورئيس "جبهة النضال الوطني"، كما على فريق 14 آذار الذي فقد المبادرة وبات أسير ردود الفعل. وفي هذا السياق، يربط سلام مسألة التأليف بمدى الجدية التي سيلمسها من القوى السياسية، والتي ستكون بالنسبة اليه مؤشراً لصدق النيات، "وعندها لا يعود الوقت مهما"، كما يقول لـ"النهار"، إذ يصبح العمل هو الاهم. وهو في هذا الاطار، لا يخفي قلقه من الاوضاع الداخلية والاقليمية غير المريحة التي تؤثر على مسار التأليف، لكنه في المقابل، يعول على تواصله مع كل من رئيس المجلس نبيه بري والنائب وليد جنبلاط "اللذين يبذلان المساعي في سبيل تذليل العقبات من أمام التأليف". وهو بكلامه هذا يتجنب تحديد مواعيد لولادة الحكومة، معتبرا أنه "ما دام يتمتع بثقة اللبنانيين، فهو لن يوقف مساعيه وجهوده من أجل الوصول إلى حكومة على مستوى تطلعاتهم".

للاوساط السياسية مقاربة أخرى مؤداها أن الولادة الحكومية ستكون وشيكة خلال فترة قصيرة جدا، وتشير إلى معلومات متوافرة لديها تشي بأن الحكومة ستكون من خارج الصيغ المقترحة، واصفة إياها بأنها ستكون حكومة استثنائية لظروف استثنائية، من خارج الاصطفافات السياسية الحادة والشروط والشروط المضادة، مشيرة إلى أنه بقطع النظر عما سيحمله الوزير وائل ابو فاعور موفدا من النائب وليد جنبلاط الى السعودية التي عاد منها أمس، فإن الموقف السعودي من الملف الحكومي سيكون في اتجاه دفع التأليف.

يبقى أن شكل الحكومة سيكون رهناً بالمناخ الاقليمي والمواجهة السعودية الايرانية بالوكالة الحاصلة على ارض لبنان، والتي لن تنتهي فصولها قبل ان يتبلور المشهد السوري.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)