إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | نعوم تشومسكي عن عام 1968
المصنفة ايضاً في: مقالات

نعوم تشومسكي عن عام 1968

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1236
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

نعوم تشومسكي عن عام  1968

كان عام 1968 لحظة مؤثرة واحدة في حركة أكبر بكثير . أنتج ذلك العام سلسلة كاملة من الحركات . لم يكن من الممكن أن توجد حركة تضامن عالمية كونية على سبيل المثال لولا أحداث 1968 . لقد كان عاما حافلا , فيما يتعلق بحقوق الإنسان , حقوق الأثنيات , و الاهتمام بالبيئة أيضا .

أوراق البنتاغون ( و هي تقرير حكومي أمريكي سري للغاية من 7000 صفحة عن حرب فيتنام ) هي برهان ساطع على ذلك : فورا بعد هجوم تيت* انقلب عالم البزنس ( أصحاب العمل ) ضد الحرب , لأنهم ظنوا أنها كانت مكلفة جدا , رغم أنه كانت هناك اقتراحات داخل الحكومة – و نحن نعرف ذلك الآن – لإرسال المزيد من القوات الأمريكية . أعلن بعدها الرئيس ليندون جونسون أنه لن يرسل أية قوات أخرى إلى فيتنام .

تخبرنا أوراق البنتاغون أنه , بسبب الخوف من الاضطرابات المتصاعدة في المدن , كان على الحكومة أن تنهي الحرب – لم تكن واثقة فيما إذا كانت ستملك ما يكفي من القوات لترسلها إلى فيتنام و ما يكفي منها على الجبهة الداخلية لتخمد الاضطرابات .

واحد من أكثر ردود الفعل إثارة الذي جاءنا من عام 1968 نجده في الإصدار الأول للجنة الثلاثية , الذي اعتقد أنه هناك "أزمة في الديمقراطية" بسبب المشاركة الأكثر من اللازم في السياسة من قبل الجماهير . في أواخر الستينيات كان يفترض من الجماهير أن تكون سلبية , و ألا تدخل في المجال العام و ألا يسمعوا أصواتهم . عندما فعلوا ذلك سمي ما فعلوه ب"إفراط في الديمقراطية" و خشي البعض من أن يضع هذا الكثير من الضغط على النظام . المجموعة الوحيدة التي لم تعبر عن آرائها كانت مجموعة الشركات , لأنها كانت المجموعة التي كان انخراطها في السياسة مقبولا .

دعت اللجنة إلى اعتدال أكبر في الديمقراطية و العودة إلى السلبية . قالت : "إن مؤسسات التعليم" – المدارس , الكنائس – لم تكن تقوم بعملها , و يجب عليها أن تكون أكثر صرامة .

كان المستوى الأكثر رجعية أكثر شدة في رد فعله على أحداث 1968 , في أنه حاول أن يقمع الديمقراطية , و الذي نجح إلى درجة ما – لكن ليس فعليا , لأن هذه الحركات الاجتماعية و الناشطة تعود للنمو اليوم . على سبيل المثال لم يكن من الممكن أن نتصور في عام 1968 أنه ستكون هناك مجموعة تضامن عالمية في 1980 .

لكن الديمقراطية هي حتى أكثر قوة الآن مما كانت عليه في عام 1968 . علينا أن نتذكر أنه , أثناء حرب فيتنام , لم تكن هناك معارضة في بداية الحرب . فقد تطورت لاحقا فقط بعد 6 سنوات من هجوم جون كينيدي على فيتنام الجنوبية مع ازدياد خسائر القوات . لكن في حرب العراق كانت المعارضة هناك منذ البداية , حتى قبل أن يبدأ الهجوم . كانت حرب العراق أول نزاع في التاريخ الغربي تجرى فيه احتجاجات جماهيرية هائلة ضد حرب إمبريالية حتى قبل أن تشن .

هناك اختلافات أخرى أيضا . في 1968 كانت هناك صعوبة على هامش المجتمع حتى لمناقشة إمكانية الانسحاب من فيتنام . أما اليوم فإن كل مرشح للرئاسة يذكر الانسحاب من العراق كخيار سياسي فعلي .

هناك معارضة أكبر بكثير للقمع اليوم أكثر مما كان في السابق . مثلا اعتادت الولايات المتحدة روتينيا أن تدعم أو أن تنظم الانقلابات العسكرية في أمريكا اللاتينية . لكن المرة الأخيرة التي دعمت فيها الولايات المتحدة انقلابا عسكريا كانت في عام 2002 في فنزويلا , و حتى حينها كان عليهم أن يتراجعوا بسرعة كبيرة بسبب وجود معارضة شعبية . إنهم ببساطة لم يعودوا قادرين على القيام بالأشياء التي اعتادوا على فعلها .

لذا فإني أعتقد أن تأثير عام 1968 طويل الأمد و إيجابي قبل كل شيء .

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)

نعوم تشومسكي

نعوم تشومسكي

أفرام نعوم تشومسكي (Avram Noam Chomsky) (و. 7 ديسمبر 1928 فيلادلفيا، پنسلفانيا) هو أستاذ جامعي مدى الحياة في اللغويات في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. هو صاحب نظرية النحو التولدي، والتي كثيراً ما تعتبر أهم إسهام في مجال اللغويات النظرية في القرن العشرين. وقد أسهم كذلك في إشعال شرارة الثورة الإدراكية في علم النفس من خلال مراجعته للسلوك الفعلي لـ ب.ف. سكينر، والذي تحدى المقاربة السلوكية لدراسة العقل واللغة والتي كانت سائدة في الخمسينات. مقاربته الطبيعية لدراسة اللغة أثّرت كذلك على فلسفة اللغة والعقل (هارمان و فودور). ويعود إليه كذلك فضل تأسيس ما أصبح يُعرف بـ تراتب تشومسكي، وهي تصنيف للغات الرسمية حسب قدرتهم التولدية. بالإضافة إلى عمله في اللغويات، فتشومسكي معروف على نطاق واسع كناشط سياسي، وبانتقاده للسياسة الخارجية للولايات المتحدة والحكومات الأخرى. ويصف تشومسكي نفسه بأنه اشتراكي تحرري، وكمتعاطف مع التضامنية اللاسلطوية (وهو عضو في نقابة عمال العالم الصناعيين) وكثيراً ما يُعتبر منظراً رئيسياً لجناح اليساري في السياسة الأمريكية. وحسب فهرس مراجع الفنون والإنسانيات، بين 1980 و 1992 ذكر اسم شومسكي كمرجع أكثر من أي شخص آخر حي، وكثامن شخص على الإطلاق.

المزيد من اعمال الكاتب