إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | فصول الفراغ تكتمل بتعطيل المجلس وعدم التمديد لقهوجي.. معادلة التوازن السلبي: لا جلسات قبل الحكومة... ولا حكومة!
المصنفة ايضاً في: مقالات

فصول الفراغ تكتمل بتعطيل المجلس وعدم التمديد لقهوجي.. معادلة التوازن السلبي: لا جلسات قبل الحكومة... ولا حكومة!

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 420
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

فصول الفراغ تكتمل بتعطيل المجلس وعدم التمديد لقهوجي.. معادلة التوازن السلبي: لا جلسات قبل الحكومة... ولا حكومة!

في خضم السجال حول دستورية الجلسات العامة لمجلس النواب، والمرشح لأن يشكل مادة التجاذب طيلة المدة الفاصلة عن الموعد المقبل للجلسات في 16 تموز الجاري، برز موقفان لرئيس المجلس نبيه بري، لا يشجعان على التفاؤل بامكان احداث خرق على أي من الجبهتين المشتعلتين حكوميا وتشريعياً.

 

في الموقف الاول، جدد بري في لقاء الاربعاء أمس أمام مكون واحد من النواب (في غياب نواب تكتل التغيير والاصلاح)، تأكيده أن لا عودة عن جدول أعمال الجلسات، لا زيادة ولا نقصان، مما يعني عملياً أن مصدر الخلاف وسبب تعطيل النصاب سيظلّان قائمين حتى الموعد المقبل، اذا لم يغير بري رأيه حتى ذلك التاريخ.

في الموقف الثاني، انطباع ايجابي دأب بري على اشاعته حول رغبته في تشكيل الحكومة بأسرع وقت، معرباً عن بذله المساعي في هذا السبيل.

لكن رغبات بري في مكان ومساعيه في مكان آخر، على ما تقول مصادر سياسية مواكبة لحركة الاتصالات المتعلقة بالشأن الحكومي. ذلك أن كلام رئيس المجلس لا يتفق مع ما سبق أن أبلغه رئيس الحكومة المكلف تمام سلام الى التحالف الشيعي، وفيه دعوته الى تسمية وزرائه في الحكومة. ورغم تبلغ هذا الفريق رغبة سلام، فهو لم يسلم الرئيس المكلف بعد أي اسم، فيما تتحدث قياداته عن تعذر ولادة الحكومة قبل نهاية الصيف.

واذا كان موقفا بري يزيدان التأليف صعوبة رغم النيات الحسنة التي يبديها رئيس المجلس حيال الرئيس المكلف، فان المواقف الاخيرة للسفير السعودي علي عوض العسيري تزيد بدورها الامور تعقيدا. فهو قال بالامس علنا وفي بيان مكتوب وزع عبر الوكالة الوطنية للاعلام (حرصا على اضفاء طابع الصدقية والتعبير عن موقف رسمي)، ما كانت القنوات السعودية تقوله همسا للمسؤولين اللبنانيين الذين تتواصل معهم، وليس آخرهم الوزير وائل أبو فاعور موفدا من رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط، ومفاده أن العائق الاساس امام الحكومة هو حزب الله. وكانت المملكة في موقفها هذا تشكل رأس الحربة في مواجهة الحزب.

موقف آخر لا يقل صعوبة ويصب في خانة تعجيز الرئيس المكلف، يتمثل في الخيارات الضيقة التي وضعتها قوى 14 آذار على سلام: اما التأليف واما الاعتذار من أجل اعادة خلط الاوراق ووضع جميع القوى أمام مسؤولياتها في تحديد خياراتها.

برز كلام كثير عن صيغ مختلفة تم عرضت ورفضت، لكن الصحيح أن سلام لا يزال متريثاً. ولا يريد أن يضع نفسه في مواجهة مع اي فريق، لكنه في المقابل يبدو محرجا في التزام السقوف العالية التي وضعها لنفسه بعدما اصطدم بفيتوات من كل الانواع تدلّ كلها على أن لا رغبة حقيقية لدى أي من القوى في المضي نحو حكومة جديدة.

وتعزو المصادر السياسية حال المراوحة التي تشهدها عملية التأليف، وعودتها مجددا الى المربع الاول، الى سقوط الملف الحكومي مجددا اسير محطة جديدة من الانتظار تنطلق من معادلة ترسيها قوى 8 آذار وتعكس فيها التوازن السلبي القائم في البلاد: اذا كانت قوى 14 آذار تعطل المجلس النيابي ردا على تعطيل 8 آذار لقيام الحكومة، دافعة في اتجاه ربط انعقاد الجلسات التشريعية بقيام الحكومة، فلا جلسات في المدى المنظور .. ولا حكومة. لكن الاخطر في هذا السيناريو أنه سيؤدي الى حتمية ثالثة: لا تمديد لقائد الجيش وقادة الاجهزة الامنية. وقد كشفت قوى 14 آذار عن شرط جديد: لا تمديد للأجهزة من دون التمديد للواء أشرف ريفي.

وما بين الشروط والشروط المضادة، تستمر حال المراوحة منذرة بالمزيد من التصعيد والفراغ في المؤسسات، ما سيعمق الشلل والتراجع وصولا الى حال الانهاك التام التي ستنسحب على القوى السياسية في انتظار بلورة ملامح تسوية تجر الجميع الى الجلوس الى الطاولة.

وفي حين تخوض قيادات الطائفة السنية حرب الدفاع عن الصلاحيات التي كرسها لها ميثاق الطائف، يقابلها التحالف الشيعي في حرب تكريس الاعراف وتصحيح التمثيل على أساس الاوزان والاحجام الشعبية، يخوض المسيحيون معركة تكريس الزعامة، التي ستكلفهم في المرحلة المقبلة، خسارة صلاحيات الطائفة، والرضوخ لميثاق يكرس المثالثة.

واذا كانت الحرب الاهلية قد أفرزت ميثاق الطائف دستورا يجمع اللبنانيين مناصفة على مبدأ العيش المشترك، فهل تدفع حرب تفريغ المؤسسات وشلها نحو تكريس هذا المبدأ وانما على أساس المثالثة، دستورا جديدا للبلاد؟

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)