إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | ميقاتي: لن يكون فراغ في قيادة الجيش
المصنفة ايضاً في: مقالات, نجيب ميقاتي

ميقاتي: لن يكون فراغ في قيادة الجيش

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 631
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
ميقاتي: لن يكون فراغ في قيادة الجيش

يمثل الخلاف على تفادي الفراغ في قيادة الجيش وآليته أوسع تقاطع سلبي بين الأفرقاء: الحكومة المستقيلة لا تحضر الى المجلس الذي يصرّ على الانعقاد. قائد الجيش يريد قانوناً لا مخرجاً بترتيب إداري موقت، قوى 8 آذار على طرفي نقيض وقوى 14 آذار تشبك التمديد بتمديد سواه

نقولا ناصيف

انقضاء أكثر من ثلاثة أشهر على تكليف الرئيس تمام سلام تأليف الحكومة هو انقضاء مهلة أطول على استمرار حكومة الرئيس نجيب ميقاتي في تصريف الاعمال. ومع أن هذه المدة ليست قياسية بعد، وقد تخطاها حتى الآن على الاقل الرئيس سعد الحريري في إمضاء مهلة طويلة استمرت 139 يوماً يصرّف الاعمال، وفي مرحلة ما قبل اتفاق الطائف كان الرقم القياسي غير المسبوق مع الرئيس رشيد كرامي بين نيسان وتشرين الثاني 1969 بإمضاء سبعة شهر كان فيها في آن واحد الرئيس المستقيل والرئيس المكلف والرئيس الممتنع عن التأليف، يعمل ميقاتي بحذر حيال الاستحقاقات الحالية، وهو على بعد أيام من انقضاء الشهر الرابع على استقالته في 22 آذار.
مذ امتنع عن المشاركة في جلسة مجلس النواب في الاول من تموز، متمسكاً باجتهادات دستورية تمنع مثول حكومة تصريف الاعمال أمام المجلس في جلسات اشتراع عادية، يشدد ميقاتي على استعجال تأليف حكومة جديدة وإنهاء المرحلة الانتقالية بين حكومتين. يقول: لا يمكن إلا أن تؤلف حكومة جديدة تعالج الوضع غير المرضي في الوقت الحاضر. هناك بضع عراقيل تقف في طريق التأليف كالثلث المعطل والمداورة في الحقائب ومشاركة حزب الله في الحكومة الجديدة والحصص والتوزير. حال تشبه قلباً مريضاً من جراء شرايين أصابها الانسداد وباتت تحتاج الى آلية تساعد على فتحها لإعادة ضخ الدم الى عضلة القلب من أجل إنقاذها. ذلك ما نحتاج اليه. تماماً كحال القلب التي لا يمكن إيجاد الحل لها إلا من الجسم نفسه. من الداخل اللبناني نفسه يقتضي أن تكون معالجة الأزمة الحكومية ومن خلال الجسر الذي يمثله رئيس الجمهورية والرئيس المكلف.
يلاحظ في المواقف الاخيرة لرئيس المجلس نبيه بري حلحلة ومساعدة على استعجال التأليف، سواء بإعلانه تجاوز الثلث المعطل أو نعيه تكتل 8 آذار، إلا أن حكومة تصريف الاعمال ـــ الى أن تخلفها حكومة سلام ـــ لا يسعها الا التصرّف على أنها حكومة تصريف أعمال ليس إلا.
يقول ميقاتي: لا يسعنا إلا تصريف الاعمال بالمعنى المحصور والضيّق للكلمة ومحاولة تسيير دورة الدولة بالتي هي أحسن. وهو أمر غير كاف، لأن المطلوب حكومة تملك السلطة والصلاحيات كلها، ولا يمكن تالياً إدارة البلاد بجزء من السلطة والصلاحيات عبر حكومة تصريف أعمال. تترتب علينا مسؤولية لكننا لم نعد نملك سلطة إجرائية كاملة.
يصرّ على عدم مثول حكومته أمام المجلس في جلسة اشتراع إلا في ما يرتبط حصراً بجدول أعمال محدد يأخذ في الاعتبار عامل الضرورة القصوى: ما خلا ذلك ليس للحكومة أن تمثل. بحسب الفقرة الاخيرة من المادة 69 ـــ وهو ما أكدته مراراً ـــ لمجلس النواب الالتئام لأنه في انعقاد استثنائي لا يحتاج معه الى دورة يبدأ فور استقالة الحكومة وينتهي بنيلها الثقة. لكن ليست هذه حالنا نحن في ظل حكومة تصريف أعمال. سمعت أقاويل في غير محلها تضع موقفي مرة تحت تأثير سنّي ومرة أخرى انني أساوم. لا هذا ولا ذاك. لست في معرض المساواة، وإنما احترام الصلاحيات الدستورية المنوطة بالحكومة ورئيس الحكومة حيال مجلس النواب. أذكّر بتجربة حكومتي الأولى عام 2005. كانت مستقيلة عندما انعقد مجلس النواب وأقر قانون العفو لسمير جعجع بناءً على دورة استثنائية حدد جدول أعمالها آخذاً في الاعتبار عامل الضرورة. كذلك فعل مجلس النواب في 31 أيار عندما التأم في حضور الحكومة وأقر التمديد لنفسه تحت وطأة عامل العجلة أيضاً وكان لا يزال في انعقاده العادي، ولم يكن في حاجة الى عقد استثنائي بسبب استقالة حكومتنا.
يضيف: من غير المنطقي الموافقة على جلسة اشتراع قوانين تحضر فيها حكومة غير مكتملة الأوصاف. نصبح عندئذ في حال انعدام وزن بين السلطتين الاجرائية والاشتراعية من جراء الخلل وانعدام التكافؤ الذي يعطب تعاون السلطات. لا تحضر الحكومة إلا في عقد استثنائي يحدد جدول أعماله بمواضيع محددة للغاية وترتكز على عامل الضرورة فقط.
يقود هذا الموقف الى تأكيده أن لا جلسة لمجلس الوزراء لإيجاد حلّ للفراغ المتوقع في قيادة الجيش بعد إحالة رئيس الاركان في آب وقائد الجيش في ايلول على التقاعد. يقول: ليس للحكومة تمديد سن تقاعد قائد الجيش ورئيس الأركان ـــ وهذه مسؤولية مجلس النواب ـــ بل تعيين ضابطين آخرين. هل نحن في ظرف يسمح لنا بالاتفاق على قائد جديد للجيش كي تلتئم الحكومة وتعينه؟ طبعاً لا. إذاً على مجلس النواب استدراك الثغرة والاجتماع ومعالجة تمديد سن التقاعد والتصويت عليه. تحدثت مع فخامة الرئيس في هذا الموضوع ونحن متفقان. لا يسع الحكومة إلا تعيين قائد جديد للجيش ولسنا الآن في هذا الوارد. أنا وفخامة الرئيس شريكان وتفاهمنا على انعقاد مجلس الوزراء حينما نجد ضرورة في ذلك.
لا يرى ما يحول دون تقدّم الاكثرية النيابية بعريضة تطلب من رئيس الجمهورية فتح دورة استثنائية للمجلس عملاً بالمادة 33 من الدستور وتحدد جدول أعمالها بتمديد سن تقاعد قائد الجيش ورئيس الاركان: سنكون حاضرين للمشاركة في الجلسة عندئذ.
ورغم تأكيده ان لا خوف ولن يحدث فراغ في قيادة الجيش في ضوء سلسلة اجتهادات يجري بحثها لإيجاد مخرج في حال تعذّر انعقاد مجلس النواب، لا يخفي قلقه من الوضع الامني: حتى اللحظة أعتقد أننا لا نزال في ظل الزخم الذي وفرته حكومتنا للاستقرار. لا يزال الوضع ممسوكاً. لكن قد لا يكون كذلك لفترة طويلة، لأن الهوة تكبر ومناعتنا تخف تدريجاً في ضوء تطورات المنطقة وما يجري في سوريا. لن نرتاح بالسهولة التي يتوقعها البعض في هذا الفريق أو ذلك عند انتهاء أحداثها، أياً يكن الرابح فيها، لأن تداعياتها اللبنانية تحتاج الى وقت طويل لإنهاء ذيولها. كنا نعتقد بأننا، اللبنانيين، يقتضي أن نستعد بعد انتهاء الحرب للمشاركة في إعمار سوريا لأننا الأولى بذلك، ها نحن نجد أنفسنا جزءاً من الحرب الدائرة على أرضها. منذ استقالت حكومتي سقطت سياسة النأي بالنفس. لكن في المقابل علينا أن نعترف بأن المنطقة برمتها في حال إعادة اعتبار. هل لا تزال خطوط سايكس ـــ بيكو ثابتة؟ وهل ثمة شكوك في وجود أكثر من محاولة لنقل عدوى التجربة العراقية الى الدول المجاورة؟

المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)