إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | المعادلة بين قهوجي وريفي تطيّر الاثنين والجلسة النيابية لا حكومة حيادية والتناقضات تجعل التوافق مستحيلا
المصنفة ايضاً في: مقالات

المعادلة بين قهوجي وريفي تطيّر الاثنين والجلسة النيابية لا حكومة حيادية والتناقضات تجعل التوافق مستحيلا

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 596
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
المعادلة بين قهوجي وريفي تطيّر الاثنين والجلسة النيابية لا حكومة حيادية والتناقضات تجعل التوافق مستحيلا

لا تشي المواقف السياسية المثقلة بالتناقضات حيال شروط تأليف الحكومة، الى حظوظ وإن ضئيلة لإمكان إحداث خرق او تقدم على المسار المفخخ بألغام الشروط والشروط المضادة.

 

فبعد رفض "تيار المستقبل" والى جانبه حلفاؤه في قوى 14 آذار مشاركة "حزب الله" في الحكومة، برزت مواقف متقدمة للحزب و"التيار الوطني الحر" تعيد الحرارة الى التحالف المهتز داخليا.

وكما يرفض الحزب التوزير من دون حليفه العماد ميشال عون، يشترط عون وجود الحزب الى جانبه في أي حكومة عتيدة. هذا كله قبل الغوص في الحصص والمداورة وشكل الحكومة، وهي الألغام الموضوعة في طريق رئيس الحكومة المكلف تمام سلام، والمغلفًّة بالنيات الحسنة والدعوات الى التسهيل، والتي لم يتلمس منها سلام حتى اليوم شيئا على المستوى العملي.

فلدى سؤاله عما آلت اليه مبادرة رئيس المجلس نبيه بري وما اذا كانت مستمرة او توقفت ( بعد نفيه ما أوردته "النهار" في هذا الصدد)، يقول ان لا احد يتحدث اليه باستثناء الناس الذين وحدهم يعطونه الدفع والزخم للإستمرار في مساعيه.

أما الآخرون، فكل يشكل الحكومة التي تناسبه. وبين الشروط والشروط المضادة، ينتظر الرئيس المكلف مرحلة "تحسين الشروط والمواقع" لدى كل فريق ليتراجع الجميع عن سقوفهم العالية. لأن السقوف العالية تزيد التشرذم وتعوق اي توافق.

أما عن التواصل مع القوى فيكشف سلام انه بطيء جداً والوتيرة التي تسير فيها الامور غير مشجعة.

ويدفع كلام سلام اوساطا سياسية مراقبة الى الخلاصات التالية:

- ان لا جدية في تعاطي القوى السياسية والملف الحكومي والتحديات التي تواجه البلاد بفعل الفراغ المتفاقم في المؤسسات الدستورية.

- استحالة الوصول الى توافق في ظل التناقضات والاصطفافات الحادة والمرشحة الى مزيد من التصلب في ظل غياب اي رعاية إقليمية او دولية للحل الداخلي.

- تعذر اللجوء الى خيار الامر الواقع او حكومة حيادية في ظل الظروف الراهنة. ما يعني في رأي الأوساط ان اي حكومة محتملة لن تكون الا سياسية، كاشفة عن ان تعبيد الطريق أمام حكومة مماثلة يسبقه حركة اتصالات ومشاورات خلفية تعيد قنوات الاتصال المقطوعة بين "تيار المستقبل" و"حزب الله" من جهة وبينه وبين "التيار الوطني الحر" من جهة اخرى على قاعدة ان اي حكومة سياسية ستكون برئاسة الرئيس سعد الحريري.

وكانت ملامح هذا الاتجاه برزت في حديث جرى قبل فترة بين رئيس المجلس نبيه بري ونواب جبهة النضال الوطني على خلفية طرح فرضية اعتذار الرئيس تمام سلام وإمكان العودة الى تسمية الرئيس المستقيل نجيب ميقاتي. وسأل بري عند ذلك لماذا لا يعود الرئيس الحريري؟

في رأي الأوساط المراقبة انه لا يزال مبكرا البحث في مثل هذا الاقتراح الذي لم تنضج ظروفه ومعطياته بعد في ظل حال الاحتقان والتصلب في المواقف السائدة. وهي إذ ترى ان الملف الحكومي سيظل في دائرة المراوحة راهنا، تتطلع الى الاستحقاق الآخر الداهم والمتمثل بمسألة التمديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي المطروح في جدول أعمال الجلسة العامة غداً.

وفي المعلومات المتوافرة لـ"النهار" ان المراوحة تنسحب أيضاً على هذا الملف الذي دخل صلب الازمة السياسية ان على خلفية الازمة القائمة حول دستورية الجلسة العامة او على خلفية محاولة "تيار المستقبل" تحقيق مكاسب من خلال ربط هذا الملف بإعادة طرح ملف اللواء أشرف ريفي. وفي رأي مصادر سياسية مطلعة ان من شأن هذا الربط والجدل على دستورية الجلسة اطاحة الجلسة وملفي قهوجي وريفي على السواء ويدفع بهما الى مزيد من التأجيل.

وتوقفت المصادر عند المبادرة الاخيرة لميقاتي ووضعتها في خانة إرضاء رئيس المجلس العاتب على الرئيس المستقيل.

ففي ظل رفض بري قرار رئيسي الجمهورية والحكومة فتح دورة استثنائية بجدول اعمال محدد ومحصور، طرح ميقاتي اقتراح اللجوء الى عريضة نيابية موقعة من ٦٥ نائبا علها ترضي رئيس المجلس فلا تحرجه او تحرج سليمان وميقاتي حيال ممارسة صلاحياتهما. لكن بري الداعم جداً لتشكيل حكومة جديدة ليس تسهيلا لسلام فحسب وانما إغاظة لميقاتي، لا يبحث عن المخارج لدستورية الجلسة وجعبته تضج بها، انما يبحث عن توافق على جدول أعمالها ليأتي التمديد لقهوجي بموجب إجماع وتوافق وليس بالتصويت.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)