إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | "حزب الله" لن يتراجع عن تشدده مأزق المراوحة الحكومية في نفق طويل
المصنفة ايضاً في: مقالات

"حزب الله" لن يتراجع عن تشدده مأزق المراوحة الحكومية في نفق طويل

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 525
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

"حزب الله" لن يتراجع عن تشدده مأزق المراوحة الحكومية في نفق طويل

لا تتوقع مصادر سياسية على صلة بـ"حزب الله" ان يظهر الحزب تأثرا بدخول تداعيات الازمة السورية الى عقر داره عبر متفجرة بئر العبد التي وعلى ذمة معطيات سياسية وقعت في محيط سكن احد قياديي الحزب او عبر المتفجرات التي طاولت بعض مواكبه في البقاع والتي تفيد المعطيات نفسها انها طاولت احد نواب الحزب من دون ان يصيبه مكروه، فيعمد مثلا الى ابداء مرونة في موضوع تأليف الحكومة وتسهيل شروطه. وهي تبني ذلك على ما سمعته من مسؤولين في الحزب يؤكدون تصميمه على عدم التنازل قطعا عن اي من الشروط التي يضعها. كما لا تتوقع هذه المصادر ان يظهر الحزب تأثرا باتجاه الاتحاد الاوروبي الى تصنيف جناحه العسكري على لائحة الارهاب نظرا الى موازنة دول الاتحاد انفسهم هذا الاتجاه لاعتبارات معينة أبرزها الحرص على بقاء الخطوط مفتوحة مع الحزب في شقه السياسي على غرار الحرص الذي أبدته فرنسا قبل يومين بالدعوة الى حكومة تضم الجميع في اشارة الى دعم الرئيس الفرنسي تأليف حكومة وحدة تضم الحزب على غير ما تطالب به قوى 14 آذار. فهذان الاعتباران ليسا بالقوة التي تفرض على الحزب تبديل مقاربته لتأليف الحكومة وكذلك الامر بالنسبة الى الاعتبار المتمثل بالغضب الذي باتت عليه الطائفة السنية في لبنان. واذا عطفت هذه الاعتبارات على الاعتقاد الذي يروجه حلفاء النظام السوري بناء على المواقف الدولية الاميركية والبريطانية وسواها التي اقرت ببقاء الرئيس السوري في موقعه لسنوات ايضا، فان الحزب ليس في موقع التراجع عن الشروط بمقدار ما يعتبر نفسه في موقع املائها لكي تتناسب ومصالحه المباشرة الاقليمية والداخلية. وتقول هذه المصادر في هذا الصدد ان المرونة التي أشاعها رئيس مجلس النواب نبيه بري لجهة اعلانه تخلي قوى 8 آذار عن الثلث المعطل في الحكومة العتيدة لم تكن قابلة للترجمة لان الحزب مصر على الثلث المعطل أكان مباشرة عبر تفاوض قوى 8 آذار ككل او بالمفرق وفق ما أشيع ايضا. فقوى 8 آذار تتقن اللعبة السياسية لجهة المبادرة عبر خطوات اعلامية من اجل ان ترمي الكرة في ملعب الاخرين على غرار ما فعل رئيس المجلس في اعتباره انه قدم تنازلا كبيرا في موضوع الثلث المعطل لم يتلقفه الاخرون علما ان الصعوبات والعوائق ابعد من هذه النقطة حصرا ولا تنازل فيها فعلا. اذ ان التخلي ظاهريا او كلاميا عن هذا المطلب يدحضه اصرار الحزب وحلفائه على المشاركة في الحكومة وفق الاوزان والاحجام مما يعني الحصول على الثلث المعطل واقعيا من جهة وكذلك رفضه مع حلفائه مبدأ المداورة في الحقائب الوزارية وكذلك. كما ان هناك مطالب اخرى هي وحدها كافية من اجل تعطيل التأليف على غرار الاصرار على ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة التي لن تقبل بها القوى الاخرى بعدما طوتها التطورات بحيث لن تتساهل في تقديم التغطية الرسمية والشرعية للحزب وسلاحه بعد الان. وخلاصة هذا كله ان هذه الشروط تلغي اي احتمال للوصول الى حكومة جديدة ايا كانت التحديات المفروضة على الحزب او على البلد ككل في مقابل رمي كرة التعطيل في ملعب الاخرين خصوصا مع توظيف رفض تيار المستقبل حكومة وحدة وطنية وتاليا المشاركة مع الحزب في حكومة واحدة ما دام الحزب متورطا الى جانب النظام السوري بما تعنيه هذه المشاركة من تغطية سياسية او الخضوع للامر الواقع الذي فرضه الحزب في هذا الاطار .

 

ويطمئن الحزب في تشدده الى واقع ان لا حوار مرتقبا من جانب ايران او معها في هذا الشأن وان الصراع الاقليمي القائم الممتد في المنطقة وصولا الى لبنان لا يسمح بالمراهنة على ان شيئا يمكن ان يتبدل في المدى القريب خصوصا ان الانفتاح الايراني على المملكة العربية السعودية ليس محتملا على اثر ما شاع على صعيد اولويات الرئيس الايراني المنتخب، لا بل يقارب المستحيل في المرحلة الراهنة على الاقل. لكن الحزب يرمي في المقابل، وعلى ذمة المتصلين بمسؤوليه، المسؤولية في تعطيل تأليف الحكومة العتيدة على المملكة السعودية مباشرة على اساس التعاطي على انها ند الحزب مباشرة في هذا الكباش وليس تيار المستقبل من خلال استعادة كلام وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل عن " الاحتلال " الذي يقوم به الحزب لسوريا. الامر الذي تترجمه المملكة وفقا لما ينقل عن الحزب رفضا لمشاركته في الحكومة العتيدة.

هل الرئيس المكلف تمام سلام في مأزق المراوحة اذا الى أمد غير محدد؟ هو كذلك علما انه ليس وحده في هذا الوضع. وواقع الامور ان البلد في مأزق اكبر وهو مأزوم على صعيد كل المؤسسات بما فيها مجلس النواب ولجانه التي وان اجتمعت فلكي تدور في فلك مماثل لذلك الذي دارت فيه لجنة البحث في قانون الانتخابات كما على صعيد مؤسساته الامنية وان كان سيتم ايجاد اخراج لبقاء قادتها يحتمل تأويلات وتفسيرات عدة. وفي الوقت الذي يحذر الجميع من مخاطر ما يواجه لبنان فان احدا لا يقدم اي تنازل فلا يساعد المسؤولون انفسهم للخروج من المأزق ويرهنون البلد ومواطنيه لحساباتهم ومصالحهم، وليس هناك من يستطيع مساعدتهم في هذه المرحلة. لذلك فان السؤال هل يجب استمرار التلهي بالكلام على حكومة حيث لا حكومة او لا خيارات أخرى سوى تضييع الوقت او تقطيعه بالمراوحة في الستاتيكو الحالي حتى اشعار آخر.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)