إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | القرار الأوروبي: فكّ اشتباك لا ربط نـزاع
المصنفة ايضاً في: مقالات

القرار الأوروبي: فكّ اشتباك لا ربط نـزاع

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 640
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

القرار الأوروبي: فكّ اشتباك لا ربط نـزاع
يكاد الجدل المحلي الذي أحاط بقرار الاتحاد الأوروبي من حزب الله يكون استنفد وظيفته: مضاعفة الضغوط بغية إدانة سلاح الحزب وربط تأليف الحكومة بشروط جديدة. كانت سفيرة الاتحاد تبذل جهوداً متواصلة في وجهة مختلفة. تبرير القرار وتقديم أعذاره وحصره برد فعل من بورغاس

بانقضاء أسبوع على قرار الاتحاد الأوروبي إدراج الجناح العسكري لحزب الله في لائحة المنظمات الإرهابية، تواصل السفيرة انجيلينا ايخهورست جولاتها بلا كلل، وخصوصاً مع حزب الله، لشرح حيثياته، تفادياً لتداعيات تذهب في غير الوجهة التي توخاها. ثلاثة اجتماعات مع مسؤولي الحزب بينهم وزيران ـــ يمثلون في الظاهر الجناح السياسي المعلوم ـــ بغية التحقق من استيعابه دوافع القرار وإبقاء أبواب الحوار مفتوحة معه.

لوهلة تلقّف حزب الله القرار على أنه موقف غير إيجابي من غير أن يوحي له بإعلان حرب من دول القارة عليه. ليست المرة الاولى التي يناقش فيها الاتحاد مطالبة بعض دوله بإدراج الحزب برمته في لائحة المنظمات الارهابية لأسباب مختلفة، منها ما تعدّه تلك الدول دوره السلبي في الاستقرار الداخلي في لبنان واستمرار تهديده إسرائيل. إلا أنها المرة الاولى التي يتخذ فيها قراراً بعد انقضاء سنة على تفجير حافلة بورغاس ويحصر الإدانة بهذه الحادثة. بعض الملاحظات التي استقاها متتبعون لجولاتها تلك على مسؤولين حكوميين وحزبيين وفحوى أحاديثها معهم والانطباعات المتبادلة، تشير الى الآتي:

1 ـــ تركيز ايخهورست على الشق الذي يعني أوروبا في القرار، وهو أن أراضيها تعرّضت لاعتداء اتهم حزب الله بتنفيذه في بلغاريا، لا يسع الاتحاد إلا اتخاذ موقف مندد به. لا تشبه وطأته النبرة التي طبعت إدانة دول مجلس التعاون الخليجي في 10 حزيران الماضي تدخل حزب الله في حرب سوريا إبان معركة القصير لاقته البحرين بنعته بمنظمة إرهابية ما لبثت أن قرنت هذا التصنيف بإبعاد لبنانيين شيعة منها. لم يسلك القرار الاوروبي، حتى الآن على الاقل، هذا المسار، ولم يتخذ إجراءات مماثلة.

2 ـــ انطواء القرار على ثغر قلّلت فاعليته، وخصوصاً عند تمييزه بين جناح عسكري نُعت بالارهاب وجناح سياسي أبقي في منأى عن أي تهمة أو إدانة ولا يزال يشكل باباً على الحوار بين الحزب والاتحاد أطرَت ايخهورست تكراراً هذا الجانب.

في معرض حوار بينه وبين مسؤول حكومي، قال سفير أوروبي وهو يجري مراجعة للقرار ويؤكد حتمية اتخاذه ودعم حكومته له، إن إحدى ثغره كمنت في أن الاتحاد الأوروبي لم يخض في تفاصيل ضرورية مكملة لتفسير القرار عندما فضّل توجيه الاتهام الى الجناح العسكري في الحزب تجنباً لإجماله برمته. كان بعض المناقشات التي أحاطت بالقرار، يقول السفير، تحديد النطاق الذي يحرك حزب الله من خلاله سلاحه: ضد إسرائيل، أم ضد الداخل اللبناني، أم نحو خارج البلاد.

قال أيضاً إنه كان يأمل لو حصر الاتحاد قراره بنشاطات الحزب خارج البلاد تفادياً لفتح باب الاجتهاد في تفسيره وتقليل أهمية ما صدر. مثلت إحدى نقاط ضعفه في إنه تحدث عن جناح عسكري بلا تحديد وتعريف، وأسماء وجهات ضالعة، وعقوبات وإجراءات.

3 ـــ عدم التعويل كثيراً على علاقة مباشرة بين قرار الاتحاد والتدخل العسكري لحزب الله في حرب سوريا مقدار ما عني بعلاقة الحزب بالاعتداء على أرض أوروبية، في وقت يستمر فيه تباين الرأي بين حكومات دول الاتحاد من أحداث سوريا وطريقة مقاربتها بعدما استعجلت إعلان امتناعها عن مدّ معارضي نظام الرئيس بشار الأسد بالاسلحة. والواضح أن دول الاتحاد لم تعد، كما قبل أكثر من سنة، تخوض بحماسة معركة إسقاط نظام الاسد ومطاردته بعقوباتها لتضييق الخناق عليه.

يبدو من السهولة بمكان اليوم ملاحظة فارق رئيسي بين القرار الاخير للاتحاد الاوروبي والوسائل التي اتبعها قبلاً بغية التضييق على نظام الاسد انطلاقاً من لبنان. تصاعدت ضغوط غربية أميركية وأوروبية على المصارف اللبنانية عام 2011 ولوّحت بعقوبات صارمة حيال تعاملها مع تحويل أموال الى النظام أو المحافظة على ودائع رجالاته، ما لبثت أن أجرت المصارف مراجعة دقيقة ومتأنية للتهديدات تلك واستجابت لها. لم يوحِ قرار الاتحاد ضد حزب الله بخطوات مماثلة، وفي أحسن الاحوال التهديد بها.

بدت إجراءات 2011 تخاطب الحكومة اللبنانية وهي تتوجه الى المصارف. في ظل القرار الأخير للاتحاد، حرصت ايخهورست مراراً على التأكيد أن القرار يتوجه الى الجناح العسكري للحزب ليس إلا. لا علاقة للحكومة اللبنانية به، ولا تمانع ـــ كما دول الاتحاد ـــ في انضمام حزب الله الى الحكومة الجديدة.

كان أفضل ما في القرار «بدعة» فصل جناح عسكري عن آخر سياسي.

4 ـــ بحسب ما أورده محدّثو ايخهورست، ليس من شأن القرار حمل حزب الله على الانسحاب من حرب سوريا بعدما تجاوز تدخله فيها ما بدا أنه يقتصر على القصير، فتوغل الى مناطق أبعد. لم يخفَ على الديبلوماسية الاوروبية أيضاً أن الحزب، بعدما أصغى الى تبريراتها ودوافع اتخاذ القرار وتأكيد رفضه له وكذلك اتهامه بحادث بورغاس، لم يتردد في استغلال صدمة القرار كي يعمد الى تعبئة داخلية في أوساط مؤيديه والضغط على خصومه المحليين بازاء استهداف يتعرض له عزاه منذ اليوم الاول الى ضغوط إسرائيلية على دول الاتحاد.

5 ـــ منذ صدور القرار، لم يتوهم أفرقاء الداخل، وخصوصاً قوى 14 آذار، بتأثيره في تعديل موازين القوى الداخلية وإحداث تطور مفاجئ فيها. ما خلا بضعة مواقف متشنجة اعتادها أصحابها، قارب هذا الفريق، وخصوصاً تيار المستقبل، قرار الاتحاد في نطاق الحجج التي كان يتسلح بها قبل صدوره، ما لبث أن أضافه الى الحجج تلك كي يؤكد صواب موقفه برفض انضمام حزب الله الى حكومة الرئيس تمام سلام بسبب تورّطه في الحرب السورية واتهامه مرة بعد أخرى ـــ منذ دخل الحرب في سوريا ـــ بأنه انتقل بسلاحه من الداخل في مواجهة إسرائيل الى الخارج، في سوريا وسواها.

لفت محدّثي السفيرة الأوروبية تجنّبها الإسهاب طويلاً في ربط القرار بتدخل حزب الله في سوريا وإصرارها على وصفه بمحاولة دول أوروبا الدفاع عن أراضيها من اعتداء محتمل. كان حديثها عن القرار أقرب الى إبراز أعذار منه الى تهديد مبطن لفريق لا يزال في قرار الاتحاد مجهولاً، لم يُعثر على رجاله بعد.

المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)