إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | هل يفعلها تمام «بيك» بعد العيد؟
المصنفة ايضاً في: مقالات

هل يفعلها تمام «بيك» بعد العيد؟

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1340
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
هل يفعلها تمام «بيك» بعد العيد؟

انتظرها تمام بيك من أكثر من شهرين، وإذ بها تأتي في عيد الجيش. تمريرة رئاسية «ذهبية» قد تسمح له بالخروج من عنق التكليف إلى رحاب التأليف. يدرك الرئيس المكلف أنّ كل الأبواب التقلـــيدية مقفـــلة بوجهه. لا هو قادر على تلبية لاءات «قابلـــته القانـــونية» لا بل «آبائه الشرعيين» في قـــوى الرابع عشر من آذار، ولا باستطاعته الانحـناء أمام «دفــتر شروط» خصومهم.

يعني أنّ الوقوف على محطّة انتظار التقلبات الإقليمية، قد لا يدخله «النادي الماسي» قبل أشهر وأشهر، لا سيما وأنّ الحاجة إلى تقاطع عابر بين الرياض وطهران، ممر إلزامي كي يتكلل اللقب بخطوة تدخله جنّة «لو دامت لغيره لما آلت إليه».

وعليه، لا بدّ من ثغرة ينفذ منها البيك البيروتي إلى السراي الكبير. حتى الآن، يقف رئيس الجمهورية ميشال سليمان سدّاً أمام «الحلم الكبير»، ويطالب الرئيس المكلف بحكومة تولد من رحم ثقة نيابية، وليس من «كفن» مرسوم رئاسي، قد يحيلها إلى حكومة تصريف أعمال، قبل ولادتها.

ولكن، ماذا لو تغيّرت الأولويات في بعبدا؟ أقله هكذا يوحي الخطاب الرئاسي المثير للجدل، وكأنّ حكومة الأمر الواقع، قد ترث تركيبة نجيب ميقاتي الممدد لها بحكم تصريف الأعمال. وقد تنعـــش قلب تمام بيك بالانتقال من الدارة العتيقة في المصطيبـــة إلى قلــب العاصمة المرمم.

على ضفّة رئيس الحكومة المكلف، صار المتحمّسون لحكومة من هذا النوع، كُثرا. طالما أنّ عمر الاشتباك الإقليمي طويل، ولا انفراج قريباً قد يعيد الوئام إلى المتخاصمين اللبنانيين ليجمعهم على طاولة مستديرة واحدة في ضيافة حكومة سياسية تحترم دفتر شروط الفريقين.. فما المانع من القفز في مجهول حكومة استثنائية من خارج الصيغ التقليدية قد تحرك المياه الراكدة؟

وبالفعل، ثمة أكثر من صيغة حكومية تدور في رأس تمام بيك، قد تكون آخر خرطوشة سيسددها الرجل في جدار المشاورات الذي صار من «الباطون المسلّح». وتتلخص هذه الأفكار بصيغتين: إما حكومة أقطاب تأتي بـ«قادة المحاور» إلى طاولة مجلس الوزراء، وإما حكومة من الحياديين غير الإستفزازيين لتكون بمثابة تهريبة من الشروط والشروط المضادة.

ويتبيّن أنّ الصيغة الأولى، كما يفكّر بها سلام، تضمّ: تمام سلام، فؤاد السنيورة، محمد رعد (أو حسين خليل)، محمود بري (أو علي حسن خليل)، وليد جنبلاط، أمين الجميل، ميشل عون، عصام فارس (أو ميشال المر)، الياس سكاف (أو سليم جريصاتي)، وهاغوب بقرادونيان.

أما الصيغة الثانية فهي عبارة عن حكومة حيادية أو حكومة إنقاذ من 24 وزيراً لا تشكّل تحدياً بالنسبة لأي فريق، كونها خارجة من حسابات المحاصصة والثلث المعطّل. قد لا تكون هذه الحكـــومة برأي صانعـــها كامــلة الأوصـــاف، لكنـــها قادرة بالحـــد الأدنـــى على كســـر طــوق «اللعـــنة» الملحقـــة بالحـــكومة السياسيـــة التقليـــدية.

وهكذا يتبيّن أيضاً أنّ قوة الدفع التي شكلها خطاب الرئيس سليمان، قد تحمل سلام إلى التمرّد على مربّع الجمود الذي سُجن داخله، باتجاه القيام بشيء ما. إذ يؤكد الرجل في مجالسه أنّه سيـــقوم بخـــطوة ما بعد عيد الفطر، لأنّه لن يبقى مكتـــوف اليـــديْن إلى ما لا نهاية.. وسيقوم بواجبه، مع العلم أنّ عارفيه يؤكدون أنّه متحمّس منذ فترة لتقديم صيغة حكومية تحظى بتوقيـــع الرئاســـة الأولى التي كانت تصرّ على شرط الثقة النيابـــية، طبعـــاً ربطـــاً بموقــــف وليد جنبلاط القادر على أن يرجّح كفّة الميزان لمصلحة الفريق الذي يريده.

ويبدو أنّ حكومة الأقطاب هي الخيار الأول بالنسبة للرجل البيروتي، على أن تكون حكومة الحياديين هي الخيار الثاني.. ولكن تبقى الكلمة الأخيرة لرئيس الجمهورية. إلا أنّ هناك من يعتقد أنّ تلويح سليمان بورقة الحكومة الحيادية، كأمر واقع، قد تكون آخر مرسوم قد يوقعه الرجل قبل مغادرته القصر الجمهوري، في حال لم يحالفه حظّ التمديد، كما فعل مع غيره، وتغلّبت عليه سلطة الفراغ.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)