إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | شربل بعد «الأمن المركزي»: طرابلس مدينة أشباح
المصنفة ايضاً في: مقالات

شربل بعد «الأمن المركزي»: طرابلس مدينة أشباح

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 862
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

شربل بعد «الأمن المركزي»: طرابلس مدينة أشباح

ما إن انتشرت الشائعات التي أطلقت في طرابلس، وتفيد بأن الحوادث الأمنية ستتجدد بعد الأعياد، حتى سارع «مجلس الأمن المركزي» إلى عقد جلسة استثنائية لمعالجة الأمر، برئاسة وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال مروان شربل، وفي حضور كل الأعضاء الدائمين لـ«المجلس» في وزارة الداخلية.

بدأ شربل بالمعايدة بعيد الفطر، متمنيا أن «يحتفلوا بعيد السلام والأمن في أقرب وقت». وأوضح أن اجتماع الأمس هو تكملة لاجتماع السرايا الحكومية أمس الأول «من أجل درس موضوع واحد هو الوضع الامني في طرابلس بعد الشائعات الكثيرة التي أطلقت بأن الحوادث الأمنية ستتجدد بعد الاعياد».

هدف ثان، حدده شربل لاجتماع أمس، هو «لطمأنة أهل المدينة (طرابلس) أن الاجهزة الأمنية، وفي مقدمها الجيش، لن تسمح بخروقات أمنية»، مؤكدا أن القوى الأمنية تنسق مع الجيش لإزالة الشكوك التي أوجدتها الشائعات وتأكيد دورها في التصدي لأي محاولة من شأنها الإخلال بالأمن».

وقال إن «الوضع الأمني في طرابلس مستقر لكنه ليس مريحا»، فـ«الإشكالات التي حصلت خلال شهر رمضان تركت تداعيات سلبية على الوضع في طرابلس أكثر من الاشتباكات الماضية ولا سيما على المستوى الاقتصادي، بحيث أصبحت المدينة أشبه بمدينة الأشباح بعد غياب الشمس، بسبب فرض الخوات على المحال التجارية والظهور المسلح والمشاكل الأمنية المتنقلة».

ولفت الانتباه إلى أن «الأجهزة الأمنية ستبحث في تطبيق الخطة الأمنية التي وضعت في السرايا الحكومية، وهي كاملة متكاملة، من أجل وضع حد للعابثين بأمن طرابلس»، معتبراً أنه «لا يجوز أن يسيطر 2 أو3 في المئة على 97 أو98 في المئة من سكان طرابلس».

وقال: «كنا نعتبر أن الحوادث بين جبل محسن وباب التبانة لها خلفية سياسية، فيما المشاكل اليوم تقع بين عائلات ضمن الفريق الواحد والإشكال الأمني الذي وقع أمس (الأول) بين عائلتين هو على خلفية أسباب نخجل التصريح عنها ولا يجوز ان تتسبب بهذا الفلتان الامني».

وشدّد شربل على أن «المسؤولية تقع على الأجهزة الأمنية التي ستضرب بيد من حديد لإنقاذ المدينة من الوضع المتردي، بالتعاون مع المواطنين والسياسيـــين الذين أعربوا عن دعمهم للإجـــراءات الأمنــية الهادفـــة إلـــى حفـــظ الاستـــقرار».

وردا على سؤال، أكد شربل ان «كل طرابلسي سيشعر اعتبارا من اليوم بأنه محمي من الاجهزة الامنية»، معطيا مثلا على ذلك أن الجيش منع أمس الأول اقفال ساحة عبد الحميد كرامي وانتشرت الاجهزة الأمنية في باب التبانة. وشدد على ان «المجلس العدلي لم يظلم أحدا في اصدار أحكامه».

وأكد أن «لا خصخصة أمن في الضاحية الجنوبية، فالأجهزة الأمنية موجودة هناك، والحماية الأمنية الحزبية موجـــودة عند كـــل الأحـــزاب وليـــس فقط في الضاحــية، ولا يجـــوز ان نركـــز على جهة واحدة».

وقال شربل: «اذا كانت الصدفة أنقذت لبنان من المخططات التي كانت تحضر في داريا فهذا لا يعني ان البلد يعيش على الصدفة، فالأجـــهزة الأمنــية تسهر على أمن الوطن والمواطــنين وتمكنت المخابرات من كشف العديد من المخططات الإرهابية وأحبطتها قبل تنفيذها».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)