إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | فصول الفراغ تستكمل بالإطباق على الأمن رسالة واضحة لخاطف التركيين: الأمر لي
المصنفة ايضاً في: مقالات

فصول الفراغ تستكمل بالإطباق على الأمن رسالة واضحة لخاطف التركيين: الأمر لي

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 622
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
فصول الفراغ تستكمل بالإطباق على الأمن رسالة واضحة لخاطف التركيين: الأمر لي

لم تنجح فرصة عيد الفطر في إرساء مناخ من الاسترخاء السياسي والامني في البلاد، في غياب عدد كبير من الوجوه السياسية والرسمية عنها. إذ جاءت عملية خطف الطيار التركي ومعاونه من على طريق مطار رفيق الحريري الدولي ومن بعدها مكمن اللبوة لتعكر على اللبنانيين صفو العيد، وتعيد أجواء التوتر الأمني التي خفت إلى حد ما حدتها من دون ان تنتفي كليا.

 

واذا كانت حادثة اللبوة - عرسال فرضت نفسها على المشهد الداخلي امس، فإنها لم تخطف الضوء عن مسألة خطف التركيين، خصوصا أن حوادث عرسال واللبوة تعود لحسابات فردية وعشائرية ويتم تطويقها بالحد الأدنى من الخسائر، من دون ان يلغي ذلك المفعول التراكمي لمثل هذه العمليات التي تتخذ الطابع الثأري على ما يقول مصدر حكومي، في حين ان المسألة الأولى لها خلفيات سياسية جدية كما تصفها مصادر سياسية مطلعة، وتطرح جملة من الأسئلة عن المغزى والتوقيت، ولا يجوز لأي حوادث متنقلة أخرى ان تحيد النظر والاهتمام عنها.

فقد تسببت هذه العملية بأضرار جسيمة تمس سمعة لبنان وصدقيته قد يكون من المتعذر جداً محو آثارها في وقت قريب، مع الأخذ في الاعتبار ان هذه الآثار لا تقتصر على الجانب الأمني أو على العلاقات بين لبنان وتركيا، أو حتى على الموسم السياحي السيئ الذي منيت به البلاد منذ استفحلت الازمة السياسية فيها وأنهكتها الخلافات القائمة، وإنما جاءت هذه العملية في توقيت مشبوه وفق توصيف المصادر، ليضرب ما تبقى من سمعة لبنان الخارجية وصدقيته. إذ ان مشهد الخطف، بالطريقة التي حصل فيها ووسط الفشل في إبراز هوية الخاطف أو احتواء العملية على مستوى الأجهزة الأمنية، جاء ليؤكد مدى الانكشاف الأمني الخطير الذي يواجه أي شخص مقيم أو آت إلى الربوع اللبنانية، كما يبرز مدى العجز الرسمي عن التعامل مع مسألة بهذه الأهمية، فيما يتم إشغال الجيش والقوى الأمنية بمهمات متنقلة بحيث يتعذر تأمين السيطرة الكاملة على كل الأراضي اللبنانية وبقاء بعضها رهينة البؤر الأمنية أو المربعات الخارجة عن السيطرة الشرعية.

وفي رأي المصادر السياسية عينها ان العملية تتجاوز مسألة المخطوفين اللبنانيين في أعزاز ومحاولة وضعها في هذا الإطار، لتشير إلى ان الخاطفين أرادوا بعمليتهم هذه توجيه رسالة واضحة إلى الداخل اللبناني في درجة أولى على طريقة "الأمر لي".

ورأت ان هذه العملية ليست إلا استكمالا لسيناريو إفراغ البلاد على كل المستويات، بما فيها مستوى الأمن الفردي وحرية التنقل ولا سيما على الشخصيات والقيادات السياسية المهددة والمستهدفة أساسا. وهذا يؤكد للمصادر ان سيناريو الفراغ مستمر، وهو لن يعفي أيا من المؤسسات الدستورية في الدولة بما فيها الرئاسة الأولى، وخصوصا ان هذا السيناريو مرشح للإستمرار في الأشهر المقبلة الفاصلة عن موعد الاستحقاق الرئاسي.

ولان مخاطر الفراغ على مستوى الرئاسة الأولى بدأت تتفاقم في ظل تعطل تشكيل الحكومة، فإن ملامح التسهيل التي لاحت في الأيام القليلة الماضية ينتظر ان تتعزز أكثر هذا الاسبوع تمهيدا لإنضاج تشكيلة حيادية. وقد ساهمت الأجواء الأمنية المتفلتة من أي ضوابط في تسهيل عملية "هضم" فكرة الحياديين وقبولها من جانب رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط.

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)