إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | خطف التركيين يؤذي قضية مخطوفي أعزاز
المصنفة ايضاً في: مقالات

خطف التركيين يؤذي قضية مخطوفي أعزاز

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 732
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

خطف التركيين يؤذي قضية مخطوفي أعزاز

حضرت التطورات الأمنية المتلاحقة بندا رئيسيا في سلم اهتمامات رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، الذي كثف، حسب مصدر مطلع، من تحركه الهادف الى وضع حد لمحاولة اخذ البلاد «الى حالة من انعدام الوزن الأمني، بموازاة انعدام الوزن السياسي الناجم عن تحلل الافرقاء من واجباتهم في إتمام الاستحقاقات الدستورية، وحاضرها الملحّ تشكيل الحكومة بأسرع وقت، حتى يتسنى لها الاهتمام بقضايا الناس الأساسية في الأمور المعيشية والحياتية على اختلافها، لا سيما الأعباء التي تثقل كاهل المواطن مع اقتراب العام الدراسي الجديد من انطلاقته، الامر الذي يحتاج الى مواكبة حثيثة».

واضاف المصدر: «ان رئيس الجمهورية انكبّ على متابعة الوضع الامني بمفاجآته اليومية المتلاحقة من الجنوب الى الشمال ومن العاصمة وضواحيها الى البقاع، وهو بموازاة ذلك يكمل اتصالاته السياسية لتعزيز مناخ التهدئة بما يوفر الحد الادنى للانطلاق في مقاربة الملف الحكومي الضاغط عبر تحقيق توافق على صيغة حكومية مرجوة قادرة على تأمين الثقة البرلمانية لها، وهو يقوم بالتواصل مع كل المعنيين بهذا الخصوص».

ويوضح المصدر «ان خطف الطيار التركي ومساعده خطف الاهتمامات، نظرا لخطورة الأمر الذي يضع لبنان في دائرة حمراء دوليا، بحيث تتزايد تحذيرات الدول لرعاياها من مغبة القدوم الى لبنان، رغم ان حادثة الخطف مرتبطة بقضية اجمع اللبنانيون على انسانيتها ووجوب إقفالها عبر الافراج عن اللبنانيين التسعة المخطوفين في اعزاز السورية، ولهذه الغاية عقد سليمان لقاءات مكثفة، امنية وسياسية وديبلوماسية، صبّت في خانة العمل على الاسراع في اطلاق المخطوفين التركيين، بمعزل عن تطور قضية مخطوفي اعزاز، لاعتبارات موضوعية تتصل بالتزامات لبنان الدولية والمعاهدات والاتفاقات التي وقعها».

وتابع المصدر: «ان الظلم والاعتداء لا يواجه بظلم واعتداء مماثلين، لان اللبنانيين المخطوفين في اعزاز، والذين لا ناقة لهم ولا جمل في كل ما يحدث في سوريا وما يرتبط بأزمتها، لا تعالج قضيتهم بحجز حرية مواطنين ابرياء عزّل، حتى لو كان الهدف انهاء الازمة الأولى، لان ذلك سيشكل وصمة بحق لبنان الذي عمل جاهدا بعد توقف الحرب الاهلية على ازالة رواسبها، لا سيما ما يتصل منها بعمليات الخطف».

واشار المصدر إلى انه «منذ العام الماضي عندما تزايدت عمليات الاحتجاج، ومنها اقفال طريق المطار، اتخذ قرار على اعلى المستويات، وتحديدا في مجلس الوزراء وبالاجماع، قضى بمنع اقفال وقطع طريق المطار تحت اي ذريعة ولأي سبب كان، وهذا القرار اتخذ في الخامس عشر من اب الماضي، وبالتالي كل المعنيين ملزمين بتنفيذ مضمون هذا القرار وعدم تعريض امن وسلامة العابرين من وإلى المطار للخطر، ومن المفيد تذكير المعنيين مجددا بهذا القرار، ولهذا الغرض تحدث رئيس الجمهورية مع كل الاجهزة بوجوب تأمين طريق المطار، مع الاخذ بعين الاعتبار مشاعر اهل المخطوفين، خصوصا وأن اقوى اساليب الاحتجاج والتعبير عن الغضب هو الاحتجاج السلمي والحضاري، البعيد عن اي شكل من اشكال التشنج والفوضى».

واكد المصدر «ان ما يحصل من تصعيد في ملف مخطوفي اعزاز، والذي وصل الى حد خطف المواطنين التركيين، يؤذي قضية المخطوفين واهاليهم، والتي هي قضية كل لبنان، وأي تصرف خارج منطق الدولة واطارها المؤسساتي مؤذ، وما تبذله الجهات الرسمية على هذا الصعيد كبير، وتحديدا عبر المولج بكل تفاصيل هذا الملف مدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم، الذي يبذل جهدا استثنائيا من خلال تحريك كل اطراف هذا الملف التي من شأنها تأمين الوصول الى خواتيم سعيدة له، وهذا الجهد كفيل بالوصول الى نتائج عملية، رغم العثرات التي تبرز عند كل انجاز يتحقق ويقربنا من انهاء هذا الملف، وهو يحظى بدعم ومؤازرة كل اركان الدولة، وفي مقدمهم رئيس البلاد».

ودعا المصدر «الى الاسراع باطلاق سراح التركيين المخطوفين سالمين، والركون الى الجهود المبذولة من قبل الدولة اللبنانية واشقاء واصدقاء لبنان لاطلاق سراح المخطوفين اللبنانيين في اعزاز».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)