إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | لبنان يدخل المحظور الأمني ويمضي نحو "العرقنة" تفجير الرويس يزيد حزب الله تصلبا ويدفع نحو معركة "كسر عظم"
المصنفة ايضاً في: مقالات

لبنان يدخل المحظور الأمني ويمضي نحو "العرقنة" تفجير الرويس يزيد حزب الله تصلبا ويدفع نحو معركة "كسر عظم"

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1258
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

لبنان يدخل المحظور الأمني ويمضي نحو "العرقنة" تفجير الرويس يزيد حزب الله تصلبا ويدفع نحو معركة "كسر عظم"

"الوضع سيىء وخطير ولبنان دخل المحظور الامني الذي يأخذه إلى النموذج العراقي"، بهذه الكلمات وصف مرجع سياسي بارز الوضع العام في البلاد عقب التفجير الذي استهدف منطقة الرويس في الضاحية الجنوبية لبيروت.

 

عززت هذا الوصف كلمة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله التي سعى فيها إلى إحتواء الاحتقان الشعبي الناجم عن الاستهدافات المتكررة للحزب، من متفجرة بئر العبد وصولا الى تفجير الرويس، وقد وضع اصبعه على جرح الازمة النازف والعامل الابرز في حال المراوحة التي تعيشها البلاد: الانخراط أكثر في الازمة السورية مع التنبيه من أخطار الاستدراج نحو الفتنة السنية - الشيعية.

لم يتطرق السيد إلى المشهد السياسي الداخلي، حين كانت اوساط سياسية قريبة من رئيس الحكومة المكلف تمام سلام تعتقد أن التطورات الامنية المتسارعة يمكن أن تكون حافزا للقوى السياسية على تسهيل عملية تأليف الحكومة، خصوصا أن البلاد باتت في حاجة ملحة إلى سلطة سياسية قادرة على إتخاذ القرار والتعامل مع الازمات.

لكن المواقف التي أطلقها السيد نصرالله معطوفة على المناخ الامني المتفلت من أي ضوابط في ظل حكومة مستقيلة، ورئيس حكومة مكلف تشكيل حكومة وسط حقل من الالغام ترسم ملامح معادلة جديدة للمرحلة المقبلة:

- ان التفجير طوى أي كلام عن تشكيل حكومة في المدى القريب بقطع النظر عن شكلها او تركيبتها، ووضع الكرة في ملعب رئيسي الجمهورية والمكلف بعدما بات واضحا من كلام نصر الله أن الاجندة الاساسية لدى الحزب تتمثل في إتجاهين: الحرب في سوريا، وأخطار الفتنة المذهبية الداخلية.

- السقوط المروع لسياسة "النأي بالنفس" مع الاعلان المتقدم لنصر الله للانخراط أكثر في سوريا، على رغم عجز لبنان عن تحمل تبعات الحرب الدائرة فيها.

- استحالة البحث في أي تسوية محتملة يمكن أن يفيد منها لبنان لتجنبيه تداعيات النار السورية من جهة والصراع الاقليمي المتفجر بين المشروعين السعودي والايراني من جهة. وفي هذا المجال، تؤكد مراجع سياسية بارزة أن فرص أي تسوية محتملة سقطت. وبدا واضحا أن "حزب الله" لو كان يرغب في الدخول في هذه التسوية لما كان أطاح تسوية "السين سين" قبل ثلاثة أعوام. وفي رأي المراجع أن ما يشهده لبنان حاليا ليس سوى بداية مسلسل طويل ستكون التفجيرات مسرحه المتنقل، مبدية تخوفها أن تكون البلاد الواقعة بين المطرقة الخليجية والسندان الايراني ذاهبة نحو معركة "كسر عظم" على قاعدة غالب ومغلوب، ولا بد للبنان المشرذم وسط اصطفاف مذهبي وسياسي حاد الا ان يدفع ثمنها.

- إن "حزب الله" يتجه نحو المزيد من التصلب وليس العكس، خلافا لاعتقاد بعض الاوساط السياسية على اساس قراءة لها تقوم على قاعدة ان الحزب يواجه حالا من الارباك، وسيكون في مرحلة متقدمة في حاجة إلى مساحة للعودة إلى المشروع الداخلي والانخراط في المشروع الحكومي. وكل ما يحكى عن تصلب وشروط تعجيزية ليس الا رفعاً للسقوف في إنتظار توافر هذه المساحة.

- وتعرض المراجع السياسية البارزة قراءة مختلفة إذ ترى أن الاستهدافات المباشرة لحزب الله تدفعه إلى التمسك أكثر بمكاسبه وعدم الاستعداد للتفريط بها ومنها إمساكه بالسلطة ولو من خلال حكومة مستقيلة، فضلا عن التشبث أكثر بالمعادلة الذهبية بالنسبة اليه والمتمثلة بالجيش والشعب والمقاومة.

- لكن التشبث والتصلب لا يلغيان حقيقة أن الاستهدافات العسكرية الاخيرة للحزب أبرزت تراجعا في قدرته على الضبط ومنع الاختراق الامني لها. وهذا ما يفسر للمراجع الدعم المطلق للجيش والتنويه بعمليات الكشف عن مدبري تفجير بئر العبد والتحضير لعمليات تفجير اخرى تستهدف الضاحية الجنوبية ومناطق لبنانية اخرى، فضلا عن كشف خيوط قوية في قضية اطلاق الصاروخين على الضاحية قبل اكثر من شهرين. علما ان لدى الاجهزة الامنية معلومات باتت أكيدة عن ان حادثة خطف الطيار التركي ومساعده هي عملية فردية ولا علاقة للحزب بها بل ان الاوساط الرسمية تؤكد ان الاجهزة الامنية تنسق مع الحزب للكشف عن المرتكبين.

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)