إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | المخيمات سلكت طريقها على الحدود: 150 خيمة موقّتة! باسيل: جلسة استثنائية للنفط وإلّا.. وميقاتي لا يرد
المصنفة ايضاً في: مقالات, نجيب ميقاتي

المخيمات سلكت طريقها على الحدود: 150 خيمة موقّتة! باسيل: جلسة استثنائية للنفط وإلّا.. وميقاتي لا يرد

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 845
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

المخيمات سلكت طريقها على الحدود: 150 خيمة موقّتة! باسيل: جلسة استثنائية للنفط وإلّا.. وميقاتي لا يرد

لم يحجب ضجيج التهديدات والاستعدادات للضربة العسكرية لسوريا، مع ما يتوقع ان تحمله من ارتدادات على دول المحيط ولا سيما لبنان، عمق الانقسام السياسي الذي تشهده الساحة اللبنانية، ليس حيال التعامل مع الضربة وارتداداتها فحسب وانما على الملفات الداخلية المطروحة، والذي يتجلى في أسوأ مظاهره من خلال التعامل مع الاستحقاقات التي تتطلب حدا أقصى من الوعي والجهوز والمسؤولية، وكلها عناصر تفتقر اليها الادارة السياسية في البلاد.

 

وبقطع النظر عن الاستخفاف الحاصل حيال استحقاق تأليف الحكومة وصرخة الاستغاثة التي تطلقها الهيئات الاقتصادية للمرة الثالثة لانقاذ الاقتصاد من الانهيار، أو حيال هاجس وزير المال محمد الصفدي في تأمين الاعتمادات المطلوبة لدفع رواتب القطاع العام وتغطية استحقاقات اصدارات بالعملات الاجنبية تفوق قيمتها المليار دولار وتتطلب، مثل الانفاق الاستثنائي، قوانين تجيز رفع سقف الاستدانة ( بالليرة وبالدولار)، بقطع النظر عن هذه المشاكل وهي ليست الا نقطة في بحر الملفات الشائكة العالقة، تتفاعل أزمتان لا تقل الواحدة أهمية عن الاخرى لما تعكسه من عجز رسمي متفاقم في ادارة شؤون البلاد ومصالح اللبنانيين.

فالملف الاول مرتبط بأزمة اللاجئين التي فتحت جرحا نازفا جديدا على الحدود اللبنانية السورية حيث تواجه حكومة تصريف الاعمال تحديا غير مسبوق تعكسه حركة اللجوء الكثيفة من سوريا الى لبنان. فقرار انشاء مراكز تجمع لهؤلاء قوبل في اليومين الماضيين بمعارضة القوات النظامية السورية التي حالت دون تجهيز البنى التحتية لنصب الخيم، مما اضطر الاجهزة المعنية في وزارتي الشؤون الاجتماعية والداخلية وممثلي المؤسسات الدولية الى اعادة النظر في المواقع. وقد بدأ فعلا منذ يوم أمس التحضير لنصب نحو 150 خيمة مع ما يتطلبه الامر من غرف جاهزة للتركيب تؤمن العناية الصحية للمحتاجين.

وتأتي هذه الخطوة لمنع دخول اللاجئين الى الاراضي اللبنانية والاندماج في المجتمعات المحلية التي بلغت قدرتها الاستيعابية ذروتها.

لكن العامل الانساني حيال اللاجئين الذي حكم انشاء مراكز تجمع سيتحول قنبلة سياسية موقوتة في ظل الرفض القاطع لـ"التيار الوطني الحر" لهذا الامر، انطلاقا من اقتناعه بأن لا شيء يبدأ موقتا في لبنان الا يستمر وان مراكز التجمع التي يجري انشاؤها ليست الا الغطاء الذي تختبئ وراءه الحكومة لئلا تعترف بما تقترفه مؤسساتها. وقالت أوساط التيار لـ"النهار" انه لهذا السبب يمتنع رئيس الحكومة عن الدعوة الى جلسة استثنائية لمجلس الوزراء.

وهذا الموضوع يفتح الباب أمام الملف الثاني العالق وهو ملف النفط الذي تفاعل في اليومين الماضيين على خلفية موقف رئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي ( والذي عبر عنه لـ" النهار") لجهة صرفه النظر عن الدعوة الى جلسة استثنائية لمجلس الوزراء تخصص للبحث في الامور الملحّة وفي مقدمها النفط.

وجاء كلام ميقاتي عن امكان الدعوة الى جلسة تعقد في منتصف أيلول اذا لم يتم تشكيل حكومة جديدة قبل هذا التاريخ، نتيجة تشاور مع رئيس الجمهورية ميشال سليمان في اطار تفعيل العمل الحكومي بعدما تراكمت في اشهر الاستقالة الاربعة ملفات عدة تعيق عمل المؤسسات والادارات وتعطل مصالح اللبنانيين باعتبار ان هناك الكثير من القرارات التي استوجبت مراسيم جوالة استثنائية لمنع الشلل في عدد من الادارات..

وكشف وزير الطاقة جبران باسيل لـ" النهار" ان رئيسي الجمهورية والحكومة المستقيلة كانا وعداه بعقد جلسة لاقرار مرسومي النفط العالقين نظرا الى ما يرتبه تأخير هذا الامر على مسار المناقصة العالمية المقررة في ٤ تشرين الاول المقبل. وشرح في هذا المجال: " صحيح انه لا يزال هناك متسعا من الوقت حتى موعد المناقصة اي نحو شهر ولكن المشكلة تقوم على ان دفاتر الشروط التي ستجرى على أساسها المناقصة وستحضّر على أساسها الشركات العالمية الراغبة في المشاركة عروضها، لم تستكمل بعد ولا يزال ينقصها ادراج المرسومين المتعلقين بالبلوكات البحرية وعقود الاستكشاف والاستخراج" . وأشار الى ان وزارة الاتصالات كانت سمحت للشركات بسحب دفاتر الشروط من دون المرسومين كسبا للوقت، لكنها التزمت في المقابل اقرارهما قبل ٢ أيلول لكي يفسح في المجال امام الشركات لتحضير عروضها. اما وان المرسومين لم يقرّا، فستكون الوزارة ملزمة بتأجيل موعد المناقصة.

وهذا الامر دفع باسيل الى التحذير من مغبة عدم اقرار المرسومين، داعيا عبر "النهار" الى عقد جلسة قبل ٢ أيلول والا سيكون مضطرا الى اعلان تأجيل موعد المناقصة، محذرا من النتائج السلبية المترتبة على مثل هذا التأجيل على سمعة لبنان وصدقيته حيال التزاماته الدولية، فضلا عن التأثير السلبي لجهة خسارة المزيد من الوقت مما يعطي اسرائيل أفضلية على لبنان في هذا الشأن.

وعلم ان باسيل يتجه الى الاعلان عن تأجيل موعد المناقصة في كتاب يصدره الاثنين.

وفيما غاب ميقاتي عن السمع لوجوده خارج لبنان حاليا، أفادت مصادره أنه لا يزال يدرس طلب باسيل، وهو في صدد التشاور مع رئيس الجمهورية في شأن الدعوة الى جلسة استثنائية لمجلس الوزراء ولم يتوصل الى قرار بعد، في إنتظار ما ستفضي اليه المشاورات.

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)