إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | لقاء مرتقب للسنيورة وبري يعيد وصل ما إنقطع.. "المستقبل": ايجابية حيال المبادرة مرهونة بشروط الحوار
المصنفة ايضاً في: مقالات

لقاء مرتقب للسنيورة وبري يعيد وصل ما إنقطع.. "المستقبل": ايجابية حيال المبادرة مرهونة بشروط الحوار

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 884
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

لقاء مرتقب للسنيورة وبري يعيد وصل ما إنقطع.. "المستقبل": ايجابية حيال المبادرة مرهونة بشروط الحوار

مع مضي رئيس مجلس النواب نبيه بري في مبادرته التي اطلقها في ذكرى إخفاء الامام موسى الصدر، عبر تكليف وفد من كتلة "التحرير والتنمية" التي يترأسها القيام بجولة على القيادات السياسية لشرحها، بدا واضحاً أن لبري مبرراته في تأكيد إستمرار المبادرة رغم الردود الاولية التي أسقطتها في مهدها، على خلفية إنتقاصها من صلاحيات رئيس الحكومة في تأليف حكومته، او اعتبارها تقطع الطريق ولا تلاقي المبادرة الحوارية لرئيس الجمهورية.

 

لأوساط سياسية إقتناع بأن لرئيس المجلس أكثر من سبب في الدفع قدما بمبادرته.

فهو أولا يسعى الى إستطلاع مواقف واضحة من مبادرته تُبلغ مباشرة إلى موفديه بعد اللغط الذي رافقها نتيجة إجتهادات في تفسيرها. وهو إذ يستشعر الفراغ الذي يحكم المشهد السياسي، يسعى الى ملئه بحركة المشاورات، وإن يكن على يقين أنها لن تسفر تقدما يذكر، لكنه يأمل في أن تخرق الجمود وتواكب تطور المعطى السوري، وإمكان فتح ثغرة في الجدار المأزوم. وتخفيف حدة التوتر والاحتقان.

والمصادر على إقتناع بأن الاستمرار في المبادرة من شأنه تعويم موقع الرئاسة الثانية في ظل الشلل الذي تواجهه نتيجة تعطيل الجلسات النيابية والعمل التشريعي. إذ يقتصر العمل حاليا على جلسات متفرقة للجان فضلا عن جلسة مشتركة تعقد اليوم لكنها لا تعوض غياب انعقاد الهيئة العامة.

لكن أهم ما يعوق تقدم المبادرة هو الاعتراض السني غير المعلن الذي تواجهه، الأمر الذي يطرح السؤال: كيف يمكن رئيس المجلس أن يأمل لها النجاح، وقد قوبلت بالترحيب .. ولكن!

فبعد الصمت المعبّر للرئيس المكلف تمام سلام، وهو معني بجزء اساسي من المبادرة لكونها تولي طاولة الحوارصلاحية التوافق على شكل الحكومة وبيانها الوزاري بما لا يترك للرئيس المكلف الا إعلان تشكيلتها، جاء الموقف المرحب للرئيس المستقيل نجيب ميقاتي مقرونا بإعادة نبش مبادرته الانقاذية التي أعلنها قبل أشهر وتفعيلها بالتوازي مع إعلانه أن كثرة المبادرات تعوق تشكيل الحكومة.

لكن ميقاتي الحريص على إستعادة الحرارة في علاقته مع رئيس المجلس، آثر التريث في الاعلان عن مبادرته من اجل تخفيف زحمة المبادرات من جهة، وافساحا في المجال امام إعطاء مسافة كافية قبل طرح مبادرته لئلا تضيع في الزحمة وتفقد زخمها، خصوصا ان ما يعدّه ميقاتي كما تقول الاوساط القريبة منه، يتجاوز الاقتراحات العامة الى مبادرة متكاملة البنود.

في المقابل، بدا موقف كتلة "المستقبل" أكثر وضوحا وأكثر تشددا، وقد أبلغه رئيسها الرئيس فؤاد السنيورة الى موفدي بري الذين التقوه مع وفد من الكتلة أمس. وقد عرض السنيورة بشكل مسهب حيثيات موقف الكتلة بعدما استمع الى شرح موفدي بري للمبادرة. ورغم الاقتضاب في الكشف عن نتائج اللقاء والاكتفاء بوصف مشترك لأجوائه بالايجابية، فإن مصادر في الكتلة أكدت أن أهمية اللقاء لا تقتصر على شرح المبادرة وجلاء موقف الكتلة منها، بل تكمن في كسر البرودة في العلاقة بين الجانبين، المقطوعة منذ أكثر من شهرين تقريباً، والتي كان شابها تباين واختلافات في مقاربة الملفات المطروحة.

وتأكيدا للمنحى الايجابي الذي اتسمت به المناقشات، علمت "النهار" أنه تم التوافق على استكمال النقاش عبر اتصال مباشر بين السنيورة وبري ينتظر أن يحدد موعده لاحقاً.

لم يغب الموقف المسبق للسنيورة حول وصف المبادرة بالاوهام عن إستفسارات الوفد وإن بشكل عرضي، وقد وضع رئيس كتلة "المستقبل" موقفه في سياق دفاعه عن مطالب التيار "المستقبلي" وصلاحيات الرئاسة الثالثة. وقد ردّ وفد أمل بالتأكيد أن طرح شكل الحكومة وبيانها الوزاري ليس في إطار الانتقاص من صلاحيات الرئيس المكلف، بل هو محاولة للتوافق على الشكل وليس على التشكيلة وعلى النقاط موضع الخلاف في شأن البيان الوزاري وليس البيان، وان التشكيلة والبيان هما ملك رئيس الحكومة وحكومته.

ولخصت مصادر مستقبلية ابرز النقاط التي أكدتها بالآتي:

- ترحب الكتلة بأي مبادرة حوارية، وهي اذ ترى ايجابية في مبادرة بري، تتمسك بموقفها حيال تشكيل الحكومة اولا، إنطلاقا من إقتناعها بأن هذا الموضوع يبقى ضمن صلاحيات رئيس الحكومة المكلّف، ولا يجوز طرحه على طاولة الحوار.

- تلبي الكتلة دعوة رئيس الجمهورية الى الحوار، اذا سبقت الدعوة تشكيل الحكومة، وإنما على قاعدة جدول اعمال محدد محصور ببند سلاح "حزب الله" وما يتصل به في شأن انخراط الحزب في القتال في سوريا وحماية الحدود من دون الخوض في تفاصيل صلاحية السلطة الاجرائية.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)