إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | «وطن» ضد الفقراء في عكار
المصنفة ايضاً في: مقالات

«وطن» ضد الفقراء في عكار

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 628
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

«وطن» ضد الفقراء في عكار

عكار «وطن» الفقراء، إن كان للفقراء وطن.

كأن الفقر من صنعها. ولد ونشأ وترعرع فيها وصار مؤسسة شرعية ثابتة، ومرجعية اجتماعية مبرمة، يعترف بها الإعلام المتعدد، ويسميها بفقرها وحرمانها، وتتعامل معها دويلات «الدولة اللبنانية» على أنها خزان «العمالة» و«الجيش» و«الدرك» وتخصها القيادات السياسية بزيارات موسمية وتمنحها القيادات «الروحية» رعاية تسهم في رص صفوفها، للدفاع عن «أمراء» دينيين أو سياسيين أو أثرياء طوائف.

عكار «وطن» الفقراء. إن قيس «وطنها» بوطن الأثرياء وحاشياتهم المنتفعة، خرجت من التصنيف، وتحوّلت إلى ضاحية نائية، منسية، منهكة، مهملة ورثة، من ضواحي البؤس المنتشرة في العالم.

مفجع أن يبلغ الفقر حافة المجازفة بالحياة. كارثة أن يكون الحل للخروج من القاع بالانتحار. مأساة أن تصبح المعادلة، كما صاغها نور الدين مبارك، التونسي بالاسم والفقير بالوطن، هي التالية: الشباب التوانسة يرددون دائماً: «أنا أموت في تونس. إذاً، لا فرق إن متُّ في البحر... إما أصل إلى أوروبا وإما أهلك».

ليس للفقراء وطن. فهم الضحية في الأوطان كلها. يحبون أوطانهم وهذه تنبذهم. يلتصقون بأرضهم وهذه تلفظهم، يكدحون في معاملهم وهذه تخرِّجهم عاطلين من العمل، يحلمون بالحد الأدنى، فيكسبون «الملأ الأعلى»، يقبضون أوهاماً أكثر مما يدخرون أموالاً... والغريب، أنهم وحدهم يدفعون الأثمان، في ما لا علاقة لهم فيه، برغم بؤسهم.

عكار «وطن» الفقراء، وليست الوحيدة. وإن كان بكاؤها بالأمس، على عائلاتها، أبكى عدداً كبيراً من اللبنانيين المذهولين والمتخوفين، بأن يهوي لبنان إلى درك الدول المصدرة للهجرة القاتلة، قبل بلوغ شواطئ البؤس الجديدة. الهجرة ليست عيباً. ولكنها أحيانا قد تكون كارثة أو جريمة.

في الأربعينيات، صرخ الكاتب فؤاد سليمان: «ردهم يا بحر». لم يستجب البحر لنداء المجاذيف العابرة من بلاد البؤس الحاف، إلى بلاد البؤس المنتج.

عكار ليست الوحيدة، لا في لبنان، ولا في العالم. قبل أسابيع، خرجت لميا مبارك من باب بيتها المتداعي جنوب تونس ووقفت على السطح تنظر إلى البعيد، علَّ البحر يقول لها أين ولدها غادر خلسة شاطئ تونس «الخضراء»(!) ولم تعد تعرف عنه شيئاً: هل غرق؟ هل بلغ الشواطئ الايطالية؟ هل سجنه البوليس؟ هل هرسته الشرطة؟ هل اختطفته المافيا وأصبح واحداً منها؟ هل... ثم ألقت بنفسها عن السطح. انتحرت.

انتحرت لميا ولم يعرف زوجها حتى الآن شيئاً عن ابنه كريم.

هل انضم لبنان، المصاب بعنفه المذهبي، بعنصريته البغيضة، بانسداد أفقه، بسياسييه الذين يعكّرون مزاج الناس العاديين ويلوّثون الهواء برذاذ كلامهم المعلوك والمجتر و... هل انضم هذا اللبنان إلى «منظومة القوارب»، حمّالة البؤساء؟

اللعنة على الفينيقيين الجدد. الأوائل باعوا الأبجدية وأصباغ الزجاج وعادوا، والجدد، باعهم أثرياء النفط وأمراء الحروب وتجار المافيات.

وحدهم الفقراء، يدفعون الثمن.

في الحروب، ينجو أصحاب المال والنفوذ، وقد يربحون ويصبحون أثرياء حرب، يكدّسون ثروة فوق ثروات، فيما يُقتل ويُهجَّر وينزح الفقراء... أثرياء الحرب في لبنان معروفون بالأسماء نخشى تسميتهم ونخاف من انتقامهم. ضحايا الحرب من الفقراء «المعتَّرين» معروفون بالأرقام. لا شاهد على موتهم.

الفقراء، وقود الحروب وضحايا السلام ومعذبو التنمية ومنكوبو حرية الأسواق ومجندو معارك المذاهب والأقوام، و... حاجة الرأسمال لخَدَم وعمالة وجند، يتقدمون إما إلى الشيخوخة وهم في شبابهم، وإما إلى الموت في عز رجولتهم، لا تعوضها عملية الترويج الكاذبة لسلعة «حقوق الإنسان والديموقراطية». مقتل الديموقراطية سيكون بسيف المال. الرأسمالية العالمية قبضت على السلطة في معظم الدول الديموقراطية في الغرب. وثروات النفط مضاد حيوي جداً للنظام الديموقراطي والعدالة الاجتماعية.

134 مليون بشري كانوا ضحايا الحروب في القرن العشرين، معظمهم من الفقراء، فقراء المدن والأرياف والضواحي، وفقراء المستعمرات البائسة، الذين تعرضوا لعملية إنقاص سكانية، بسبب الجوع والفقر والفاقة والإرهاق والتخلي والإهمال و... المجازر الجماعية.

134 مليون بشري قتلوا، من دون احتساب ضحايا الحربين العالميتين. من ينجو، يؤخذ «لإعادة الإعمار» بأبخس «الأسعار». والكارثة ان الضرائب تفرض على من تبقى من الأحياء، لتسديد القروض، التي يَقْتَنص منها أمراء الثراء غير المشروع والمشروع (سيان) حصتهم قبل التنفيذ وإبانه.

يروي جان زيغلر في كتابه «أسياد العالم الجدد» عن ضحايا برامج التنمية في العالم الثالث. الفقراء يدفعون ثمن التنمية، لأنها تقضي على موارد رزقهم البدائية: الزراعة، تربية الدواجن، رعي الحيوانات، الحرف التقليدية، المصنوعات الغذائية المحلية، المياه الطبيعية من عيونها... الخ. الحداثة تقتل الفقراء، السوق يسحق الفقراء، التقدم، يتقدم على جثثهم.

أكثر من ذلك. إذا انهار نظام مصرفي مالي في دولة، تعرض الفقراء للإدقاع. انهيار مصرف «لجان براذرز» في أميركا شرّد الملايين من بيوتهم ورماهم في العراء، فيما استمر أصحابه ومدراؤه يتقاضون رواتبهم من مال الدعم الذي قدّمته الحكومة الأميركية. لقد أُنقذ الكبار والأثرياء، وتمت التضحية بأصحاب المدخرات من الفقراء.

هذا هو عالم اليوم. إذا فاض نهر غرق من يعيش على ضفافه. إذا حدث زلزال تهدمت بيوت الفقراء، وإذا غضبت قبيلة أو طائفة أو مذهب، كما عندنا في هذا المشرف، فلا لغة غير لغة القتل التي تصيب الفقراء.

عكار ليست مسؤولة عن فقرها. المناطق المحرومة في لبنان لم تتخذ الفقر عقيدة. الفقر نتيجة وليس سبباً. هو نتاج نظام عالمي طاغ، محكوم بعولمة يستفيد منها عمالقة المال، ويخسر فيها «صعاليك» الأرض. ولبنان جزء من هذه المعمورة المنهوبة، وسياسيوه ومسؤولوه، معظمهم من أصحاب الثراء الفائق والفاحش، والذين يزداد ثراؤهم وفحشهم، كلما ازداد فقر البؤساء وفاقتهم. إنهم مروجو ومهندسو نظام البؤس والتيئيس العام.

سياسيو لبنان، وقادتهم ورجال دينهم، مسؤولون عن كل دمعة لبنانية. كما كان قادة الميلشيات، مسؤولون عن كل مخطوف ومقتول ومعذب و... مهاجر إلى دنيا «الاغتراب» الواسعة.

لقد أبكتنا عكار كثيراً. فاجعة كبيرة حلت بنا. ولا تعويض يناسب الكارثة. ولقد أبكتنا الاغتيالات والسيارات الانتحارية ولم نشف بعد، ولقد أبكتنا طرابلس وصيدا وبالأمس بعلبك، والحبل على الجرَّار.

وطن للبكاء؟ صح!

ترى: لماذا يستمر السياسيون في لبنان بالابتسام، وإذا تكلفوا الحزن، بانت نواجذهم؟

لا جواب.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)