إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | سلام يفتح باب الاحتمالات: التخلي عن الأمانة مرتبط بفشل المساعي
المصنفة ايضاً في: مقالات

سلام يفتح باب الاحتمالات: التخلي عن الأمانة مرتبط بفشل المساعي

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 641
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

سلام يفتح باب الاحتمالات: التخلي عن الأمانة مرتبط بفشل المساعي

«مخطئ من يظن أن الرئيس تمام سلام، الذي صبر في تكليفه حتى ملّ الصبر منه، سيتوقف نفسه الطويل فجأة، ليغادر المسرح الحكومي طاوياً صفحة جديدة من تاريخ سياسي لدارة المصيطبة»، يقول مصدر مواكب.

ويقول المصدر: «صحيح أن سلام لمّح بقوة امس الى امكان الاعتذار، وهذا أحد الخيارات الطبيعية لكل رئيس مكلف تأليف الحكومة، الا ان ذلك لا يعني أنه ذاهب حتما الى خيار كهذا، ومشتبه اي فريق سياسي يبني على هذا الخيار للتأسيس لمرحلة مقبلة تضجّ بالاستحقاقات ذات التأثير الكبير جدا في الوضع الداخلي اللبناني».

ويضع المصدر «كلام الرئيس المكلف حول التخلي عن الامانة اذا اقتنع بان السعي لن يجدي نفعا، في خانة الصرخة الهادفة الى تحريك الهمم الراكدة في ظل محيط متفجر يفرض تعاطيا مختلفا مع الاستحقاقات الداخلية، بحيث لا تنضب البئر اللبنانية من الافكار وابتداع الحلول الخلّاقة لكل المعضلات القائمة، ومنها تأليف الحكومة الجديدة».

ولا يستبعد المصدر أن «يكون كلام سلام من بعبدا هو بمثابة الانتقال من مرحلة الصمت على ضيم تعنّت الافرقاء عبر تمسّكهم بمطالبهم، وبدء مرحلة الكلام المباح وبصوت عال يريد المواطن سماعه حول حقيقة ما يجري وما هي العقبات ومن هم المعرقلون، وهذا ما سيتوضّح جليا بعد انقضاء عطلة عيد الاضحى، إذا ما سيكون هناك كلام آخر مباشر وغير صدامي».

ويذكّر المصدر بأن «سلام، ابن من رفع شعار لا غالب ولا مغلوب ولبنان واحد لا لبنانان، لن يعدم وسيلة لتحقيق التوافق، وهو يسير على ارض صلبة مدعوما من رئيس الجمهورية، لأنه من القيادات التي تعلم خطورة فشل هذه التجربة الحكومية، واذا كانت دارة آل سلام تاريخيا ولّادة للحلول، فإنها قادرة ببصيرة وطنية على تقديم الطرح المناسب في الوقت المناسب الذي يضع الجميع امام مسؤولية حفظ الوطن عبر حفظ مؤسساته الدستورية».

ويضيف: «صحيح انه تعامل مع كل العقبات كإسفنجة امتصت كل الاشتباك والمماحكات الدائرة حول الاحجام والحصص والحقائب، الا ان ذلك لا يعني الصمت المطبق، اذ لا بد من الخروج الى الناس بالحقائق التي تضع النقاط على الحروف، حين يصبح الكلام في موضع المحفّز والواجب تحقيقا للمصلحة الوطنية».

وقد شكّل تشاور رئيس الجمهورية ميشال سليمان، امس، مع الرئيس المكلف في حصيلة الاتصالات الجارية والمواقف السياسية بهدف تشكيل الحكومة الجديدة، مرحلة سابقة لمرحلة جديدة ستبدأ بعد عطلة العيد، الامر الذي صارح به سلام اللبنانيين في المواقف التي اطلقها بعد اللقاء بقوله: «لقد قبلت هذه الامانة لمواجهة هذا الاستحقاق بعيداً من كل الاستحقاقات الاخرى، لأنني اعتبر ان مسألة تأليف الحكومة امر ملح وضاغط لمواجهة الاوضاع المستجدة».

وأضاف سلام: «ليس لدي جديد اقوله يُفرج عن امل في تشكيل الحكومة، لكنني سأبقى اسعى لذلك مع رئيس الجمهورية بكثير من الشفافية والاخلاص، خصوصاً تجاه ما اشعر به من تأييد ومواكبة من المواطنين، ومن ثقة بما نقوم به»، مذكراً بأن «العراقيل والعقبات أمامنا، وفي بعض اللحظات اشعر كأنه لم يحصل اي تقدم ولا اي تذليل للعقبات والعراقيل، واذا ما استمعنا الى بعض المواقف والتصريحات، نأخذ انطباعاً فورياً كأن بعض المعنيين من القوى السياسية لا يريد تسهيل هذا الامر، وتالياً تزداد الشروط والعراقيل».

وأمل أن «لا أتخلّى عن الامانة الا بعد ان اقتنع نهائياً بأن السعي لن يجدي نفعاً»، متمنياً أن «نتابع السعي بعد عيد الأضحى لأكون حينها أكثر وضوحاً في شأن الخيارات التي سأقدم عليها».

وردا على سؤال حول ما اعلنه النائب وليد جنبلاط عبر «السفير» من سقوط صيغة الثلاث ثمانيات وان الطرح القابل للحل هو صيغة 9+9+6، اكد سلام «ان الصيغ التي يتم تداولها عديدة ولم تستقر الامور على شيء، وتالياً فإن كل الاقتراحات والطروحات لا تزال قيد التداول».

وإذا كان سيفتح خط المصيطبة - عين التينة، خصوصاً ان الرئيس نبيه بري يقوم على خط موازٍ بدور حواري يتّصل في جزء منه بموضوع الحكومة، لفت الانتباه إلى أن «الخطوط مع كل الجهات والقوى السياسية لم تقفل في لحظة، وخصوصاً مع بري، لكن وتيرة تفعيلها وانتاجيتها تضعف قليلاً وتعود لتنشط اكثر. وانا منفتح على الجميع وهذا ما قلته منذ بداية الطريق».

وعما اذا كان سيصارح اللبنانيين بالعراقيل اوضح «ان هذا الامر ليس ببعيد، على امل ان نتمكن بعد عيد الاضحى المبارك من الكلام بوضوح اكثر حول هذا الموضوع».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)