إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | سوريا تراجعت أولويتها في الروزنامة الأميركية هل على لبنان انتظار حل الملف النووي؟
المصنفة ايضاً في: مقالات

سوريا تراجعت أولويتها في الروزنامة الأميركية هل على لبنان انتظار حل الملف النووي؟

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 690
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

سوريا تراجعت أولويتها في الروزنامة الأميركية هل على لبنان انتظار حل الملف النووي؟

على رغم تأكيد واشنطن تكراراً عزمها على انعقاد مؤتمر جنيف 2 من اجل حل الازمة في سوريا، فان زواراً للامم المتحدة اخيراً خرجوا من لقاءاتهم مع مسؤولين كبار في المنظمة الدولية بان لا مؤتمر في الافق المنظور. وقد سبق ذلك التطورات المأسوية على الارض لجهة تصاعد المواقف المتضاربة للمعارضة السورية في هذا الشأن وتزايد سيطرة التنظيمات المتطرفة عليها علماً ان عدم توافق المعارضة وتماسكها هو جزء اساسي يرفع كسبب من اسباب تعذر انعقاد المؤتمر. كما سبق ذلك تشكيك الموفد الاممي الى سوريا الاخضر الابرهيمي نفسه بامكان انعقاد المؤتمر في منتصف تشرين الثاني او نصفه الثاني. وفي ضوء تراجع الازمة السورية على وقع تقدم الملف النووي الايراني الى الواجهة والمفاوضات المرتقبة بين مجموعة الدول الخمس الكبرى زائد المانيا الثلثاء والاربعاء المقبلين في جنيف كما على وقع ازمة داخلية اميركية تنذر بتداعيات عالمية ، تخشى مصادر سياسية ان تكون واشنطن وبعد التوصل الى اتفاق في شأن نزع الاسلحة الكيميائية السورية قد صرفت النظر الى حد كبير عن البحث عن حلول لهذه الازمة اقله في الاشهر القليلة المقبلة وحتى مطلع السنة الجديدة. فهناك مزيد من الوقت الذي ربحته من اجل اعداد جيد وتوافر عناصر يفتقدها انعقاد المؤتمر الشهر المقبل علما انه في حال ارادت الدول الكبرى ان تثبت صدقيتها واصرت على عقده في موعده يبدو اكيدا ومحسوما انه لن يأتي بنتائج ولن يكون سوى محطة في مسار طويل على غرار المؤتمرات التي انعقدت في باريس من اجل فييتنام واستمرت سنوات. تاليا فان هذه الازمة التي تنبأ كثر بانها ستستمر لسنوات طويلة والتي منح الاتفاق على الاسلحة الكيميائية السورية النظام السوري فرصة للبقاء والاستمرار على الاقل حتى نهاية ولاية الرئيس بشار الاسد من اجل تنفيذ الاتفاق مرشحة للتحول الى ازمة غير اساسية او لا تحتل الاولوية على رغم استمرار تكرار المواقف المشددة على عقد مؤتمر جنيف 2.

 

وثمة اسباب موضوعية توردها هذه المصادر تتصل بواقع ان رصد المجتمع الدولي لاستعدادات ايران للتفاوض جدياً والوصول الى اتفاق معها قد يسمح بانتقال البحث الى الازمة السورية استنادا الى ان الهاجس الايراني الراهن هو التخلص من العقوبات الاقتصادية التي تلقي بثقلها على ايران في مقابل رغبة الولايات المتحدة وتحديدا رئيسها باراك اوباما في الوصول الى اتفاق مع طهران بما يكفل له مكسباً تاريخياً عجز عن تحقيقه في ملف المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية وانهاء الصراع العربي الاسرائيلي. اذ ان ايران التي باتت تمسك بقوة باوراق اساسية في سوريا لن تقبل التفاوض حول هذه الازمة بالتزامن مع ملفها النووي ولا الدول الغربية افسحت المجال حتى الان لايران وقبل بدء مسار الاتفاق حول الملف النووي في حال الوصول اليه على طاولة جنيف 2 على رغم الاقرار بدورها في سوريا واعتبار الرئيس الاميركي انها يمكن ان تلعب دورا بناء في سوريا. فباتت الازمة السورية تبعا لذلك مرتبطة بتطورات المفاوضات على الملف النووي الايراني ولو ان هناك عوامل اخرى اساسية لا تقل اهمية عن ذلك. فهل يتعين على لبنان ايضا انتظار حل هذا الملف قبل ان تسهل ادارة اموره؟

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)