إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | نصائح للبنان بخفض «الاستنفار» لتمرير «عاصفة التسوية»
المصنفة ايضاً في: مقالات

نصائح للبنان بخفض «الاستنفار» لتمرير «عاصفة التسوية»

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 800
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
نصائح للبنان بخفض «الاستنفار» لتمرير «عاصفة التسوية»

«من مصلحة لبنان تهدئة ساحته الداخلية، والانكفاء بعيداً من أي تداعيات ناجمة عن الاحداث المحيطة، والانكباب على معالجة ملفات حيوية حساسة تعنى بالأمن الاقتصادي الوطني من بوابة الثروة النفطية والغازية، عوض الامعان في السير بمسارات خلافية تفضي دوماً الى خسائر وانكسارات».

هذه النصيحة التي يرددها باستمرار سفير عربي في بيروت يتبعها بمعلومات تتصل بمستوى الحراك العربي ــ العربي المواكب لقطار الحل الروسي ــ الاميركي والموصل حتماً الى جنيف2 والذي لن يقفل ابواب الحوار على تسوية وحل سوري، «وما دام لبنان لم يتمكن، لظروف وأسباب معروفة، من لعب دور وسطي ووسيط في الخلافات العربية ــ العربية التي سبقت ورافقت الازمات التي ما زالت تشهدها العديد من الدول العربية، فمن الأفضل والأجدى له راهناً خفض منسوب الاستنفار الخارجي لأفرقائه السياسيين، والانكفاء طوعاً نحو الداخل حتى مرور عاصفة الحل السياسي وبما يمنع تأثره السلبي بأي مسار محتمل للتسوية على صعيد المنطقة».

ويستدل المصدر نفسه على المسار المتصاعد للحلول، مما هو حاصل راهناً بين اكثر من عاصمة عربية، كاشفاً عن «ان دولة الإمارات العربية المتحدة تلعب دوراً إيجابياً جداً لمصلحة النظام في سوريا ولمصلحة الحل السياسي السوري، وأيضا في ترطيب الأجواء بين دمشق والرياض، وطهران والرياض. ومنذ بدء الازمة في سوريا، فإن الامارات ابلغت الرعايا السوريين المقيمين على اراضيها، ان السلطات الاماراتية ستتعامل بنفس السويّة مع انصار ومعارضي النظام السوري اذا خرجت تظاهرات او حصلت تجمعات مؤيدة او معارضة للنظام، وانه سيتم قمع تحركات كهذه واعتقال منظميها والمشاركين فيها وترحيلهم من البلاد، وبالفعل قامت السلطات الاماراتية بترحيل عدد من السوريين الموالين والمعارضين للنظام ممن حاولوا اقامة تجمعات، خلافا للتعليمات المعطاة بعدم السماح بتحركات على الارض الاماراتية».

ويقول المصدر: «ان هذا الكلام الايجابي عن الدور الذي تقوم به الامارات يأتي ايضاً لمناسبة زيارة وزير الخارجية السوري وليد المعلم الى نيويورك وترؤس وفد بلاده الى اعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة، اذ لولا التدخل الاماراتي مع الادارة الاميركية لما كان الوزير المعلم حصل على تأشيرة الدخول الى الاراضي الاميركية والمشاركة في اجتماعات الامم المتحدة وعقد لقاءات مع رؤساء الوفود ومع نظرائه، اذ ان القرار الاميركي كان بعدم منح المعلم تأشيرة الدخول لأنه يعتبر من رموز النظام السوري، الا ان تدخل الامارات القوي والحاسم هو الذي غيّر من اتجاه الموقف الاميركي، وأثمر منح المعلم تأشيرة الدخول».

ويوضح المصدر «ان دولة الامارات ومنذ بداية الازمة السورية لم تقطع علاقاتها التجارية والمالية والتقنية مع دمشق، ويكفي الإشارة الى:

ــ طائرات الخطوط الجوية الإماراتية ظلّت تتنقل بين مطارات الإمارات ومطار دمشق.

ــ العلاقات التجارية بين الإمارات وسوريا استمرت، وكان ابرزها نقل الطائرات التجارية الإماراتية النقد السوري الى البنوك الإماراتية لشراء احتياجات سوريا من البضائع والسلع من السوق الدولية.

ــ انتقال بشرى الأسد مع ابنائها للعيش في الإمارات منذ بدء الأزمة في سوريا، وحتى قبل اغتيال زوجها اللواء آصف شوكت، حيث استقرت نهائيا هناك».

ويلفت المصدر ايضاً الى ان «دولة الإمارات مع سلطنة عمان تعتبران الواجهة التجارية للجمهورية الاسلامية الايرانية باتجاه العالم، وهناك مصالح اقتصادية كبرى بينهم ليست وليدة المرحلة الراهنة انما ممتدة منذ سنوات طوال سابقة لقيام نظام الجمهورية الاسلامية».

ويؤكــد المصـدر «ان الدور الذي تضطلع به الامارات ببعــده الايجــابي والتوفــيقي والبــعيد عن منطــق الصقـور، والمنسجم مع مصالحها وتوجهها في مواجهة التطرف بكل اشكاله، سيمهّد كي تكون الامارات المحور في المصالحــة بين الســعودية وســوريا من جهة وبين الســعودية وايران من جـهة ثانيــة، باعتــبارها قــناة الاتـصال والتواصــل المأمونــة الجانــب مــن قـبل الجميــع».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)