إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | استحقاق المسيحيين انتخابات بلا مساومات هل يُمكن التوافق على مرشّح قوي؟
المصنفة ايضاً في: مقالات

استحقاق المسيحيين انتخابات بلا مساومات هل يُمكن التوافق على مرشّح قوي؟

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 706
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
استحقاق المسيحيين انتخابات بلا مساومات هل يُمكن التوافق على مرشّح قوي؟

على رغم ان استحقاق الانتخابات الرئاسية في الربيع المقبل هو استحقاق دستوري وطني لبناني بامتياز، الا انه في الوقت نفسه استحقاق مسيحي اساسي يكتسب اهميته اكثر فاكثر في ظل التطورات في المنطقة التي اثارت مخاوف الطوائف المسيحية فيها على مصيرهم ووجودهم وفي ظل الحاجة اكثر فاكثر الى الضمانة التي يشكلها موقع الرئاسة الاولى واستمراريته والرسالة المطمئنة التي يوجهها الى كل الاقليات في لبنان والمنطقة في هذه المرحلة بالذات. ويحظى هذا الاستحقاق باهتمام خارجي لا بأس به في ظل حرص على عدم وقوع فراغ في سدة الرئاسة الاولى في موازاة عدم وجود سلطة تنفيذية تمارس دورها، الا ان الكرة تبقى في الملعب المسيحي الداخلي اكثر من اي طرف آخر. وفي ظل القلق من الجمود والتعطيل اللذين يطبعان الحياة السياسية، ثمة اسئلة يثيرها مهتمون خصوصا في ضوء الاجتماع المسيحي الاخير في بكركي ومن خلال بعض الزيارات او الاتصالات التي يجريها افرقاء مسيحيون مع افرقاء في الجانب الخصم وما اذا كانت هذه تشكل مؤشرات الى تعديل في المواقف يساهم في اجراء هذا الاستحقاق في موعده وعدم تطييره. ومن الاسئلة التي تثار هل يمكن ان يصل الزعماء المسيحيون الى استحقاق الانتخابات الرئاسية من دون مساومات، وما هي هذه المساومات التي يمكن ان يقدموا عليها او ان الخلافات التنافسية في ما بينهم ستساهم في تعطيل حصول الانتخابات؟

 

يلفت بعض المصادر الى تعديلات نسبية في الخطاب العوني ازاء خصومه من الطائفة السنية في شكل خاص بعد انفتاح المملكة السعودية عليه على نحو يحاول تغليب فتح ابواب الحوار، ومن بين مؤشراتها زيارة الوزير جبران باسيل المفتي مالك الشعار في طرابلس واتصال العماد ميشال عون به. لكن المسألة تحتاج الى افعال وليس الى اقوال فحسب. والسؤال في هذا الاطار يتصل بما اذا كان الزعيم العوني يمكن ان يساهم في تسهيل تأليف الحكومة العتيدة واقناع حليفه "حزب الله" بخفض سقف شروطه في حال كان يرغب في الحصول على دعم او مساعدة ما في شأن الاستحقاق الرئاسي. ففي ما يتعلق بهذه النقطة يجزم اكثر من مصدر سياسي وديبلوماسي ازاء ما بات يدركه الجميع، ولو لم يتم الاعتراف بذلك علنا، وهو ان لا حظوظ لمرشحين مباشرين من قوى 8 او من قوى 14 لرئاسة الجمهورية نظرا الى قدرة الخصم التعطيلية من جهة، اي ان فريق "حزب الله" يمكن ان يضع فيتو على اي مرشح لقوى 14 آذار تماما كما يمكن ان يضع "تيار المستقبل" الفيتو على اي مرشح من قوى 8 آذار مع ما يعني ذلك من افتقاد الموقع الرئاسي الأول الى دعم الطائفة الشيعية او دعم الطائفة السنية. وللحلفاء الآخرين في الموقعين الخصمين ايضا القدرة التعطيلية نفسها. ومن جهة اخرى يبدو بالنسبة الى مصادر ديبلوماسية ان لا مكان لأي رئيس غير توافقي ولا يحظى باجماع الافرقاء السياسيين. وبعض المرشحين التقليديين الاساسيين يفتقدون الى هذه المؤهلات من دون ان يعني ذلك عدم استهلال معركة الرئاسة باعلان الرغبة في الترشح او ترشيحهم من قبل الافرقاء الذين ينتمون اليهم على سبيل رفع سقف المناورة من اجل تحسين الاوراق او على سبيل تعطيل الانتخابات الرئاسية.

الا ان المجال قد يكون متاحا في المقابل من اجل القيام بلعبة سياسية تؤمن اجراء الانتخابات في موعدها وتؤمن وصول رئيس مسيحي قوي بالتوافق الوطني حوله. ويمكن ان يكون ذلك عبر تزكية الاقطاب المسيحيين الذين يصعب فوزهم بالرئاسة على رغم زعامتهم للاعتبارات المعروفة، مرشحين معينين وتسويقهم على انهم وفاقيون مما يتطلب مساومات من اجل الحصول على تأييد الافرقاء السياسيين في موقع الخصومة. وفي هذا الاطار ثمة من يعتقد ان المساهمة في تأليف الحكومة العتيدة من خلال خفض سقف الشروط يمكن ان يشكل اساسا لا بأس به قد يمهد للتسويق لمرشح مقبول من غير المستبعد ان يكون التيار الحر وراء ترشيحه او دعمه، في حين ان بقاء كل فريق في موقعه من دون اي مبادرات قد يؤدي الى نتائج سلبية من بينها تضييع فرصة اجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها او تحويلها ورقة في يد افرقاء او دول خارجية من اجل المساومة عليها او ايضا ترك الكلمة الاساس فيها الى الافرقاء الحلفاء في الداخل.

فهل يعقل ان يكون المجال متاحا من اجل مقاربات مماثلة ام ان الامور متروكة للحظة الاخيرة؟

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)