إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | ميقاتي سينتظر حتى اللحظة الأخيرة ورئيس قلم المحكمة في بيروت اليوم مذكّراً بالتمويل
المصنفة ايضاً في: مقالات, نجيب ميقاتي

ميقاتي سينتظر حتى اللحظة الأخيرة ورئيس قلم المحكمة في بيروت اليوم مذكّراً بالتمويل

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 649
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

ميقاتي سينتظر حتى اللحظة الأخيرة ورئيس قلم المحكمة في بيروت اليوم مذكّراً بالتمويل

بعد نحو شهر على زيارته لبنان ( 18 ايلول الماضي)، علمت "النهار" أن رئيس قلم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان داريل مونديس يعود الى بيروت مجددا اليوم، في زيارة تعيد الضوء الى مسألة موقف لبنان من سداد حصته من تمويل المحكمة المستحقة عن السنة الجارية.

 

لم يكد يمضي على الزيارة البروتوكولية التي قام بها مونديس لبيروت بعد توليه منصبه في رئاسة قلم المحكمة الدولية، أسابيع قليلة حتى كشف وزير المال محمد الصفدي عن مراسلة داخلية وجهها الى رئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي يطلب فيها موافقة استثنائية على توفير المبالغ اللازمة لسداد هذه الحصة من موازنة المحكمة لسنة 2013 على ثلاث دفعات، والمبلغ الاجمالي لهذه المساهمة هو 58 مليار ليرة، أو ما يوازي نحو 29 مليون اورو.

مضى على مراسلة الصفدي أكثر من أسبوعين ولم يصدر أي موقف رسمي لميقاتي من اقتراح وزير المال. علما أن المراسلة المشار اليها تأتي ردا على طلب رئاسة الحكومة من وزيري المال والعدل ابداء الرأي في شأن طلب المحكمة الدولية من لبنان سداد ما يتوجب عليه.

وفيما تمتنع أوساط السرايا عن التعليق على رأي ميقاتي في طلب الصفدي وما اذا كان رئيس الحكومة المستقيل سيلجأ الى قرن مرسوم السلفة الاستثنائية التي يطلبها وزير المال بتوقيعه، علم أن مونديس سيلتقي اليوم ميقاتي في السرايا. ولم تستبعد مصادر سياسية مطلعة أن يحمل رئيس قلم المحكمة تذكيرا بوجوب ان يبادر لبنان الى سداد ما يتوجب عليه، وخصوصا أن المحكمة تستعد لبدء المحاكمات اعتبارا من منتصف كانون الثاني المقبل، وأن أي تأخير في السداد يؤثر سلبا على سير عمل المحاكمات، خصوصا أن المحكمة سحبت حتى الآن كل التمويل المتاح من مساهمات الدول، والبالغ 51 في المئة مقابل حصة بنسبة 49 في المئة للبنان.

بعد الضجة التي أثيرت قبل اسبوعين على خلفية ما كشفته "النهار" عن احتمال تمنع ميقاتي عن تمويل المحكمة، الامر الذي استدعى توضيحا أن البحث جار عن مخارج لهذه المسألة بين ميقاتي ورئيس الجمهورية، جرت أكثر من محاولة لسحب الموضوع من التداول الاعلامي على خلفية أن المطلوب العمل بصمت حتى تأمين التمويل نظرا الى ما يرتبه تخلف لبنان عن السداد على سمعته الدولية أولا وعلى حسن سير المحكمة ثانيا.

لكن الكرة تبقى في ملعب رئيس الحكومة المستقيل لايجاد المخرج الذي يتيح للبنان الحفاظ على سمعته والتزاماته الدولية.

لماذا يتريث ميقاتي في انجاز هذا الاستحقاق رغم يقينه أنه في النهاية لن يخرج بلبنان عن الشرعية الدولية، ولن يضعه في موقع المتخلف عن السداد؟ وهل لتريثه علاقة بالحسابات السياسية الداخلية والظروف التي أحاطت باستقالته وبموقف "تيار المستقبل" منه؟ يمكن اخراج موقف ميقاتي عن محيط الظروف التي أملت عليه الابتعاد عن التيار الازرق، ولا يمكن كذلك ابعاد موقفه اليوم عن الظروف التي أملت عليه تمويل المحكمة مرتين متتاليتين في ظروف أكثر دقة وصعوبة.

لكن ميقاتي لا يبدو مستعجلا في انجاز هذا الاستحقاق قبل أن يصبح موعده داهما، وذلك لأكثر من سبب:

- فالرجل ليس في وارد تقديم هدية مجانية الى الفريق المستقبلي الذي ما انفك يطالبه بالاستقالة حتى استقال ولم يحمل له "جميل" مبادرته تمويل المحكمة مرتين خلال توليه السلطة. اذ نظر التيار الى المبادرة في المرة الاولى على أنها واجب رئيس الحكومة فيما وصفها في المرة الثانية بأنها "تهريبة".

- يقف ميقاتي وراء استقالة حكومته وانصرافها الى تصريف الاعمال بالمفهوم الضيق ليبرر عدم التمويل، فضلا عن تكراره أن هذا الامر يجب أن يكون في صلب مهمة الحكومة المقبلة، ساعيا من خلال ذلك الى تأكيد حرصه على تشكيل حكومة جديدة وعدم السعي الى تعويم حكومته أو نفسه.

يتريث ميقاتي في الرد على كتاب الصفدي الذي سعى بالكشف عن مراسلته الداخلية الى احراج رئيس الحكومة ورمي الكرة في ملعبه ورفع المسؤولية عن وزارة المال في مسألة التمويل. علما أن تريث ميقاتي قابله بسلسلة اتصالات ومشاورات لم تنقطع بين رئيس الجمهورية ميشال سليمان من جهة ورئيس كتلة "المستقبل" فؤاد السنيورة من جهة ثانية، مؤكدا فيها التزامه التمويل والحاجة الى ايجاد المخارج المؤاتية التي تتيح ذلك بشكل قانون.

يراهن ميقاتي على الوقت قبل أن يصبح ضاغطا، قبل أن يمضي في خيار البحث عن مخرج مؤات للتمويل، علما ان المخرج موجود، وكتاب الصفدي واحد من الخيارات المتاحة.

صحيح ان لا مؤشرات حتى الآن تدفع نحو الاعتقاد بامكان حصول التمويل قريبا. لكن كل الظروف والمعطيات المحيطة تؤكده.

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)