إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | السنيورة: "حزب الله" تسرّع فخسر رهانه على الحكومة وكلامه أطاح مبادرة بري وحوّله قاضي شرع
المصنفة ايضاً في: مقالات

السنيورة: "حزب الله" تسرّع فخسر رهانه على الحكومة وكلامه أطاح مبادرة بري وحوّله قاضي شرع

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 616
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

السنيورة: "حزب الله" تسرّع فخسر رهانه على الحكومة وكلامه أطاح مبادرة بري وحوّله قاضي شرع

لم يكن الخطاب التصعيدي لـ"حزب الله" بدءاً من كلمة أمينه العام السيد حسن نصر الله إلى رئيس كتلته محمد رعد ليثير إنزعاجا في أوساط "تيار المستقبل" المستهدف، لانه يتوقعه نتيجة جملة من المعطيات والمواقف أخرجت الحزب عن طوره، بل الانحدار في لغة التخاطب التي بادل بها الحزب شريكه في الوطن. هذا الانطباع خرج به زوار رئيس كتلة "المستقبل" الرئيس فؤاد السنيورة أمس الذي لم يخف إنزعاجه من تلك اللغة "التي إعتقدنا اننا تجاوزناها"، وفق السنيورة، مضيفاً "ان الامور لا يمكن ان تسير بالاسلوب التخويني او التهديدي، فنحن لسنا قشرة موز تسلخ عن البلاد".

 

يخرج زوار السنيورة بإقتناع بأن الحزب تسرَع، ففقد الحكومة التي كان يراهن عليها والتي كانت قوى 14 آذار أبدت بعضا من المرونة حيالها.

بلغة هادئة وإنما حازمة، يرد السنيورة امام محدثيه عند سؤاله عن موقف تياره من اللهجة التصعيدية للحزب. فيقول إن من استعجل الشيء قبل أوانه، عوقب بحرمانه. ويضيف أن "حسابات الحزب بإستعجاله إعلان الانتصار بخطاب إستعلائي وإستفزازي لم تنجح في دفعنا الى الاذعان او الاستسلام، بل زادتنا حصانة وتمسكا بموقفنا وبيدنا الممدودة نحو الحوار. كما ان الرهان على خروج النائب وليد جنبلاط عن وسطيته لم يكن في محله. فهو جدد تأكيده هذه الوسطية وإعادة تكليف الرئيس تمام سلام، وهذا ينبع من حرصه على استقرار البلاد وإدراكه بأن الوطن لا يستقيم بوجود فريق وإقصاء آخر". ويعي السنيورة ان جنبلاط لا يوافق 14 آذار في بعض مواقفها. ويرفض ربط التصعيد بكلام وزير الخارجية الاميركي، ويقول: "نورد الكلام ولكن لا نراهن عليه تماما كما لم نراهن على الموقف الاميركي او الضربة لسوريا".

ويجدد امام زواره تأكيده مواقف 14 آذار و"المستقبل" تحديداً: "موقفنا وطني ووحدوي وغير إقصائي. لا نضع حظراً على حزب الله في الحكومة ولكننا لا نرتضيه شريكا قبل ان يعود من سوريا. نريد إلتزاما فعلياً إعلان بعبدا. لسنا من حملة السلاح ولن نلجأ إلى العنف، وردنا على التهديد بالاستمرار بالصمود والتماسك".

لا يزال السنيورة على إقتناع بأنه إذا إستمر "حزب الله" على موقفه بعدم الانسحاب من سوريا او الاعتراف بإعلان بعبدا، فإن الحل عندها يكمن في حكومة غير حزبية تعنى بشؤون الناس، فيما ترحل الملفات التي حولها ربط نزاع الى طاولة الحوار حيث المكان الامثل للتلاقي والتحاور وخفض مستويات التوتر.

هل هذا يعني تنازلا او إستسلاما؟

لا، يجيب زوار بلس، ويضيفون: إذا كانوا يريدون حكومة فليؤلفوها وحدهم. لن نسير بالاملاءات . إما ننطلق بالاعتراف بالآخر ونشكل حكومة إنتقالية، والا فإذا أرادوا صيغتهم القائمة على 9 – 9 – 6 فليحكموا وحدهم، وقد رأينا إنجازات حكومتهم.

يستغرب السنيورة كلام نصر الله ورعد الذي يطيح بحسب زواره، الجزء المقبول من مبادرة رئيس المجلس نبيه بري، ويرى انه حوّله الى قاضي شرع يهتم بقضايا الطلاق، علما انها ليست الحال، ولا طلاق.

وهذا يقود الزوار الى إستنتاج ان كلام بري لم يطح الحرارة العائدة الى العلاقة مع السنيورة، إذ يسارع هذا الاخير بالكشف عن لقاء جديد سيجمعهما بعد عاشوراء.

ولكن ماذا بعد تصعيد "حزب الله"؟ وإلى أين يقود 14 آذار في ملفي الحكومة والاستحقاق الرئاسي؟

الحماية الحقيقية للحزب في نظر السنيورة هي بالعودة إلى حضن اللبنانيين، تماما كما حصل إبان عدوان تموز حيث تعالى اللبنانيون على كل خلافاتهم وحموا حكومة وشعبا المقاومة وحافظوا على الوحدة الوطنية. ولا خروج للحزب من الحفرة التي أوقع نفسه فيها بتوغله في الوحول السورية الا بالعودة الى الداخل والى الدولة. من العبث الرهان على إنتصار لم يتحقق، والفرصة متاحة امام الحزب للعودة بدل الاستمرار في حرب لا نهاية لها.

لا ييأس السنيورة من تكرار مواقفه: مصممون على مدّ اليد، وضد التطرف الاسلامي السني الذي يتوسل العنف، وضد التدخل الايراني تحت عباءة ولاية الفقيه.

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)