إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | سلام لـ«السفير»: لا مكائد ضدّي في «المستقبل»
المصنفة ايضاً في: مقالات

سلام لـ«السفير»: لا مكائد ضدّي في «المستقبل»

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 641
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
سلام لـ«السفير»: لا مكائد ضدّي في «المستقبل»

مدركٌ تمام سلام لحجم الأثمان التي يتكبّدها في «التكليف المجمّد». يدفع من مخزون ناسه، من دون أن يمدّه أي من طرفيّ النزاع، بخشبة خلاص. ومع ذلك، لم يصل بعد إلى حائط مسدود.

يستحضر مشهد التحولات الإقليمية المتسارعة إلى طاولته، فور سؤاله عن مصير حكومته الافتراضية. حراك استثنائي يكاد يطيح بكلّ الثوابت، مشرّعاً الأبواب أمام معادلات جديدة، لا تعفي أياً من المربّعات الإقليمية من ضريبة التأثّر.

ولا عجب أن تُركن الساحة اللبنانية على رصيف الانتظار، لأنّها قد تكون أكثر المطارح تأثراً بما سيحصل من حولها. ولهذا يعتقد «البيك» أنّ الوضع اللبناني ما زال ملبّداً ومربكاً، ذلك لأنّ فريقيّ الصراع غير قادرين على تفكيك رموز «الاتفاق» الأميركي - الروسي.

صحيح أنّ عنوانه هو «الملف الكيميائي السوري»، لكن بتقدير الرجل، فإنّ هذا الاتفاق أبعد من المنظومة الكيميائية، لكن الأمر يحتاج إلى وقت كي تظهر مفاعيل هذا التناغم بين قطبيّ الحرب الباردة.. وهذا ما يفسّر مساحة الغموض القائمة والتي تنعكس إرباكاً على المسرح اللبناني.

ولا ينسى الرئيس المكلف أن يشير إلى التقارب الأميركي- الإيراني الذي قد يُنتج «إنجازاً عالمياً»، ليلفت إلى أنّ «موسكو ليست بعيدة عن هذا التقارب، لكن مفاعيله تتطلب مدّة من الزمن كي تطفو على وجه الماء».. ليؤكد أنّ «ثمة خلطاً للأوراق في المنطقة قد يؤسس لمعادلة جديدة».

هذا ما يفسّر الجمود اللاحق بالملف الحكومي، مع أنّه اقترب في لحظة معينة من نقاط التقاء كثيرة بين ضفتيّ الصراع، أي قوى «8 و14 آذار»، لكنه عاد إلى مربّع الصفر بعد التصعيد السياسي الذي مارسه الأمين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصر الله، ومن بعده كتلة «الوفاء للمقاومة»، كما يرى تمام سلام.

يؤكد أنّ قوى «14 آذار» كانت قد تجاوزت مسألة الشراكة مع «حزب الله» وبدأت التفكير جدّياً بصيغة الـ9-9-6 التي طرحها وليد جنبلاط، مع أنّهم يفضلون صيغة الـ8-8-8، لكنها مرفوضة من جانب خصومهم. إلا أنّ عودة الخطاب الناري إلى المنابر السياسية، دفع بالفريق المعارض إلى التراجع وربط مشاركته بالحكومة بشرطيّ انسحاب «حزب الله» من سوريا وتنفيذ إعلان بعبدا.

طبعاً، هذه المراجعة حضرت على المائدة الباريسية بين الرئيسين سلام وسعد الحريري، في جلسة استمرت ساعتين من الزمن، هي الأولى بينهما منذ التكليف، اتسمت بالصراحة والودّ اللذين اعتادهما سلام من «الرئيس المغترب».

وفي هذا السياق، ينقل سلام عن الحريري انزعاجه من خطاب نصر الله الذي وصفه بـ«الإلغائي»، مع أنّ «الشيخ سعد مستعد للقيام بأي خطوة من شأنها تسهيل قيام الحكومة»، كما يقول الرئيس المكلف.

ومع ذلك، فإنّ أهمية اللقاء تكمن في كونه «تكليفاً ثانياً» لتمام سلام الملاحق بتسريبات تهدد مكانته، لا سيما وأنّ تيار «المستقبل» يعاني من تضخّم في أسماء الطامحين لوراثة «البيك» قبل أن تطأ قدماه السراي الحكومي. فهو يكتفي بالقول إنّه «لم يلمس يوماً إلا التأييد الكامل وغير المشروط، من جانب الحريري كما فؤاد السنيورة»، ولا صحّة لما يتمّ تداوله عن «مكائد» تحاك ضدّه، أو حتى مساع لتفشيله.

وعلى هذا الأساس، يرى أنّ «المطلوب هو التخفيف من حدّة الخطاب السياسي والتواضع في طرح الشروط والشروط المضادة، كي تولد الحكومة ويستقيم الحال»، ويلفت إلى تعاون رئيس الجمهورية ميشال سليمان معه والذي يساعده على التحمّل.

ويرى أنّ «قوى 14 آذار مستعجلة لقيام الحكومة، لا بل متحمسة، وموقفهم ليس من باب التفاعل مع مواقف الآخرين وليس من باب إقفال المنافذ أو تعقيد المشاورات، وهي كانت ترغب بشدّة في قيام حكومة على أساس الـ8-8-8، إلا أنّ الفريق الآخر متمسك بطرح الـ9-9-6، الذي لا ترتاح له 14 آّذار».

في المقابل يعتبر أنّه «من الطبيعي أن لا تقدم أي حكومة أخرى ما قدمته حكومة نجيب ميقاتي، وما تقدمه من موقع لقوى 8 آذار».

وإذ ينفي أن يكون الحريري قد طلب منه تشكيل حكومة أمر واقع، يؤكد أنّ ورقته الأخيرة «ستكون مبنية على أساس تراكم الأشهر التي مضت في التكليف»، والتي زودته بالكثير من المادة التي سيستعين بها لصياغة موقفه الأخير.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)