إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | تقدير أميركي ـ أوروبي لأداء ميقاتي وقهوجي وسلامة
المصنفة ايضاً في: مقالات, نجيب ميقاتي

تقدير أميركي ـ أوروبي لأداء ميقاتي وقهوجي وسلامة

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 324
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
تقدير أميركي ـ أوروبي لأداء ميقاتي وقهوجي وسلامة

استغرب مرجع لبناني كبير اصرار البعض على «تبني معلومات مزيفة تهدف للنيل من الاستقرار اللبناني على صعيدي الامن والاقتصاد»، واعتبر ان كل ما يروج له البعض عن ضغوط خارجية على الحكومة والجيش ومصرف لبنان «مجرد فبركات».

وأوضح المرجع لـ«السفير» ان «الإدارة الأميركية ابلغت موقفا رسميا للمسؤولين اللبنانيين المعنيين وإلى بعض الجهات الرسمية والمالية في أوروبا وتحديدا فرنسا وإلى بعض الدول العربية يتضمن الآتي:

اولا، الادارة الأميركية تبدي تقديرها العالي لرئيس الحكومة نجيب ميقاتي ولأدائه لا سيما لجهة التزامه بتعهدات لبنان الدولية، وتبدي تقديرها لعمل حكومته، وهذا الارتياح يترجم تعاونا بين الادارة الأميركية وبين ميقاتي.

ثانيا، واشنطن مرتاحة جدا لأداء قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي والمؤسسة العسكرية وللمهام التي تؤديها ان لجهة التنسيق مع «اليونيفيل» وفق القرار 1701 او لجهة ملاحقة الارهابيين المنتمين الى تنظيمات اصولية متطرفة. وتعتبر واشنطن ان الجيش اللبناني يقوم بدوره الوطني كاملا ليس فقط لجهة الحفاظ على السلم الاهلي ورعايته بل ايضا لجهة السهر الدائم والتنسيق المتواصل مع الجهات الامنية والعسكرية الاميركية في ملاحقة الارهابيين من التنظيمات المتطرفة، وهذا التنسيق لا يقتصر فقط على القيادة العسكرية الاميركية بل يشمل الجانبين الاوروبي والعربي.

ثالثا، بالنسبة لمصرف لبنان، فإن واشنطن، تشاركها في نظرتها باريس، تعبر عن تقديرها وارتياحها الكبيرين لدور حاكم المصرف المركزي رياض سلامة «الذي استطاع بسياسته الحكيمة ان يعبر بلبنان الكثير من «القطوعات المصرفية»، كأزمة «البنك اللبناني الكندي» التي انتهت الى غير رجعة، سواء عبر عملية الشراء التي تمت عبر بنك «سوسيتيه جنرال» او سواء عبر المحكمة التجارية التي انهت الاشكال في الدعوى الجزائية التي كانت مرفوعة ضد المصرف بدفعه غرامة مالية بلغت 35 مليون دولار، فضلا عن ايجاد مخرج لقضية الحسابات (عشرات المودعين) ممن حذفوا من لائحة مودعي «سوسيتيه» ونقلوا حساباتهم الى مصارف لبنانية وعربية وأوروبية ولا توجد اية اشكالات حولها حتى الآن».

كما يسجل لمصرف لبنان، حسب الدوائر الأميركية، أنه قام بتوضيح طبيعة عمل «البنك التجاري السوري» و«بنك صادرات ايران» في السوق المالية اللبنانية، حيث ان حجم عمل هذين المصرفين صغير ومتواضع قياسا الى حجم وضخامة القطاع المصرفي اللبناني، وبالتالي لا توجد اية شائبة حول عملهما في لبنان، علما أن نائب وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الارهاب والاستخبارات المالية ديفيد كوهين سيثير اليوم مع المسؤولين اللبنانيين ومع رياض سلامة مجددا موضوعي «البنك التجاري السوري» و«بنك صادرات ايران»...

ويتابع المرجع اللبناني «ان واشنطن وباريس ومؤسسات مالية رقابية دولية تقدر عالياً أداء مصرف لبنان، خاصة ان لجنة الرقابة على المصارف في لبنان، تراقب بدقة وعلى مدار الساعة عمل هذين المصرفين كما كل القطاع المصرفي في لبنان. ويعرف الجانب الاميركي ان كل ما اشيع ونشر حول عمليات تبييض اموال تجري لصالح «حزب الله» او ايران هي أخبار كاذبة وملفقة، وهذا الامر هو الذي دفع الرئيس سعد الحريري للتدخل لدى واشنطن وباريس لعدم الاخذ بهذه الاشاعات لأنها غير صحيحة، وكان لموقف الحريري هذا الصدى الايجابي لدى هذه العواصم والمراجع الدولية مما أثّر ايجابا على القطاع المصرفي اللبناني».

ويشير المرجع الى ان «واشنطن وباريس ابلغتا كبار المسؤولين اللبنانيين ارتياحهما للإجراءات المتخذة من قبل حاكم مصرف لبنان بالنسبة لقضية «البنك اللبناني الكندي» والمصارف اللبنانية العاملة في سوريا والعقوبات الدولية المفروضة على المصرف المركزي السوري. وقد تجلى هذا الارتياح في مضمون البرقية التي ارسلها سفير لبنان لدى واشنطن انطوان شديد الى وزارة الخارجية اللبنانية والتي نقل فيها هذا الارتياح الاميركي والدولي لإجراءات رياض سلامة».

وختم المرجع «ان الزيارات التي يقوم بها مسؤولون اميركيون في وزارة الخزانة او في مؤسسات مالية دولية الى لبنان او الزيارات التي يقوم بها رياض سلامة وبعض اعضاء لجنة الرقابة ورئيس جمعية المصارف الى واشنطن وعواصم عالمية اخرى، تدخل كلها ضمن التنسيق الروتيني المتواصل بين الطرفين ولا يجوز اعطاؤها أية أبعاد أخرى».

يذكر أنه وقبيل اتمام الاتفاق بين «البنك اللبناني الكندي» و«سوسيتيه جنرال» حضر فريق متخصص بقضايا الارهاب المالي من وزارة الخزانة الأميركية الى بيروت وأقام لعدة أسابيع في اطار مهمة محددة وهي التدقيق في كل الحسابات قبل أن يعطي «سوسيتيه جنرال» الضوء الأخضر لتوقيع الاتفاق».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)