إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | سليمان يدرس خيار القمة الروحية - السياسية الموسعة
المصنفة ايضاً في: مقالات

سليمان يدرس خيار القمة الروحية - السياسية الموسعة

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 374
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
سليمان يدرس خيار القمة الروحية - السياسية الموسعة

تحضر عملية إعادة إطلاق الحوار الوطني كثابتة في أي لقاء يعقده رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، وهو إذ يحرص على تهيئة الظروف المحيطة لإنجاح اي دعوة جديدة لإطلاق الحوار، فانه يبدو أكثر حذرا وحرصا في آن، من أن "تؤدي أي دعوة للحوار إلى التسبب بانقسام جديد يتمثل في عدم تلبية اي من الافرقاء لهذه الدعوة".

وبرغم جسامة التحديات التي تواجه لبنان، وخاصة التحديات الإقليمية، والتي تفرض على الافرقاء الانتظام السريع في إطار طاولة الحوار، تتبدى معالم فرصة سانحة، ولها بعدها الوطني الجامع، وهي عيد "سيدة البشارة" في 25 آذار الحالي، والتي يمكن أن تدخل في سياق الفرصة الطبيعية ذات الميزات والأبعاد الدّالة والجامعة للبنانيين، إذ يرجّح أن لا يدع رئيس الجمهورية هذه المناسبة تمر من دون تحرك "يعكس الإرادة اللبنانية الصادقة في التلاقي، أقله حول كيفية تنظيم الاختلاف والإصرار على عدم القطيعة بين المكونات السياسية".

ويقول مصدر واسع الاطلاع لـ"السفير" إن رئيس الجمهورية "يدرس جملة من الخيارات الهادفة إلى تحويل هذه المناسبة "إلى موعد للقاء في الموقع الجامع لكل اللبنانيين، أي القصر الجمهوري"، إذ من بين الأفكار المتداولة دعوة اقطاب هيئة الحوار إلى لقاء قد لا يكون رسمياً إنما إلى مائدة غداء او عشاء، يكسر الجليد القائم جراء المواقف من التطورات الداخلية والخارجية التي تراكمت منذ آخر جلسة لهيئة الحوار الوطني، إلا أن هذه الفكرة قابلة للتطوير بما يخدم روحيّة المناسبة".

ويوضح المصدر أن "رئيس الجمهورية يخضع هذا الموضوع للتفكير والتداول لان الأمر ليس سهلا إذا لم يلب الجميع أي دعوة مرتكزها حواري، إلا أن الطروحات تدور حول ثلاثة احتمالات أساسية:

الأول، عقد قمة روحيّة مسيحية – إسلامية في قصر بعبدا تصدر عنها وثيقة تنبع من روح الميثاق الوطني والمفهوم التعددي للمجتمع اللبناني، تضع حداً لكل المخاوف والهواجس التي طرحت مع بدء الحراك في عدد من الدول العربية.

الثاني، دعوة أقطاب الحوار إلى لقاء غير رسمي (غداء أو عشاء) يكون مناسبة لطرح كل الأمور بهدف التوافق على أسس إعادة إطلاق الحوار الوطني.

الثالث، دعوة الرؤساء الروحيين وأقطاب الحوار بحيث تتحول المناسبة إلى لقاء جامع يستثمر عليه في عملية إعادة بناء الثقة ويلقي رئيس الجمهورية خلاله كلمة يحدد فيها التحديات وضرورات الحوار".

وإذ رجّح المصدر "اعتماد الخيار الثالث لأهمية هذا الجمع السياسي والروحي الوطني"، لفت الانتباه إلى انه "كان هناك توجه لدعوة شيخ الأزهر الذي اصدر حتى الآن ثلاث وثائق تندرج في سياق التحولات العربية وطمأنة الأقليات، على أن يدعى الرئيس البولوني الذي صرف النظر عن الحضور لأسباب لم تتوضّح، إلا أن فكرة حضور شيخ الأزهر قائمة لإضفاء بعد اكبر وحضور أكثر تميزا على اللقاء اللبناني الجامع".

وذكّر المصدر "أن اتفاق الدوحة، الذي اجمع عليه كل الافرقاء، حصر مسألة الدعوة إلى التئام هيئة الحوار الوطني وتحديد جدول أعمالها برئيس الجمهورية، والأمور واضحة لجهة تنفيذ ما سبق واتفق عليه في طاولة الحوار الأولى والتي أعيد التأكيد عليه في أول جلسة للهيئة برئاسة سليمان، واستكمال البحث من حيث توقفت الجلسة الأخيرة للحوار، مع فتح الباب للبحث بأي موضوع يتفق على طرحه المتحاورون، بعيدا عن الشروط المتقابلة وسعياً من اجل الاتفاق على استراتيجية وطنية للدفاع عن لبنان، وبما يضمن صيانة السلم الأهلي المستند إلى صيغة العيش المشترك وفقاً لروح الدستور والميثاق الوطني، والتأكيد على أهمية الوفاق الوطني وترسيخ الاستقرار السياسي والأمني، والالتزام بالقرارات التي ســبق أن توافق عليها أطراف الحوار".

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)