إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | بين التهديدات ومظاهر الفوضى.. نسخة عن 2005 بمحاذير إضافية؟
المصنفة ايضاً في: مقالات

بين التهديدات ومظاهر الفوضى.. نسخة عن 2005 بمحاذير إضافية؟

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 722
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
بين التهديدات ومظاهر الفوضى..  نسخة عن 2005 بمحاذير إضافية؟

على رغم محاولات بعض المسؤولين التقليل من أهمية بعض الحوادث الامنية الطارئة في بعض المناطق ، فان ثمة خشية متعاظمة تبديها مصادر معنية من تواتر هذه الحوادث وسط مخاوف من امكان توظيفها وسهولة هذا التوظيف من حيث تحويلها الى فوضى تلحق بلبنان أسوة بما يحصل في سوريا في ما بات متعارفاً على تسميته بتداعيات الازمة السورية المحتملة على لبنان. وهذا ينسحب على ما حصل في الأيام الأخيرة في مخيم نهر البارد كما ينسحب على كشف مصادر قريبة من الرئيس فؤاد السنيورة عن تعرضه لتهديدات تقول مصادر معنية انها التهديدات نفسها التي شملت لائحة كشف البعض منها في وقت سابق باستهداف النائبين وليد جنبلاط وأكرم شهيب وقبلهما محاولة اغتيال الدكتور سمير جعجع علماً ان اللائحة تشمل شخصيات اخرى من منطقة الشمال. ولم تقتصر المعلومات في هذا الاطار على جهات محلية بل ان هناك جهات أجنبية حذّرت من مخاطر تتهدد عدداً من السياسيين. وليس واضحاً اذا كان البلد مقبلاً على مخاطر تتهدد بعض السياسيين مماثلة لما كان عليه الوضع بعد العام 2005 حيث اضطر عدد كبير من هؤلاء الى تجميد حركتهم السياسية وتنقلاتهم نتيجة لما تلقوه من تهديدات او نظراً الى عمليات الاغتيال التي طاولت عدداً كبيراً من السياسيين من قوى 14 آذار . الا ان بعض اوجه الشبه يعزوها كثر الى وجود خلفية واحدة تقريباً في هذه التهديدات تتصل بالموقف من الأزمة السورية من دون أهمية تذكر في هذا الاطار لوجود المحكمة الدولية الخاصة بلبنان التي نشأت على اثر اغتيال الرئيس رفيق الحريري نظراً الى ان اموراً خطيرة ومصيرية هي على المحك. كما ان هناك ضغوطاً اضافية يتعرض لها لبنان الرسمي على خلفية هذه الأزمة على ما جرى في الأشهر القليلة الماضية ولا يزال وصولاً الى مخاوف من ضغوط من أجل ان يكون لبنان حاضراً في المؤتمر التي ستدعو موسكو الى انعقاده حول سوريا.

وتخشى هذه المصادر من ان يكون اي حادث أمني عرضي مرشحاً لأن يكون النقطة التي تقود لبنان الى مرحلة خطرة على نحو يتخطى قدرة السلطات او القوى السياسية على ضبطها. اذ تظهر التحركات من تظاهرات او اعتراضات تجري على الأرض انفلات الأمور احياناً وعجز القيادات الحزبية عن ضبط قواعدها مما يخلق تحديات اضافية امام القوى الأمنية والجيش اللبناني.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)