إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | تَلاقي نقاط القوة الإقليمية والدولية على الحكومة بداية عزل للوضع اللبناني وصولاً إلى الاستحقاق؟
المصنفة ايضاً في: مقالات

تَلاقي نقاط القوة الإقليمية والدولية على الحكومة بداية عزل للوضع اللبناني وصولاً إلى الاستحقاق؟

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 546
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

تَلاقي نقاط القوة الإقليمية والدولية على الحكومة بداية عزل للوضع اللبناني وصولاً إلى الاستحقاق؟

برزت مواكبة فرنسية واميركية على اثر الكشف عن انطلاق المشاورات الجدية حول الحكومة العتيدة تمثلت في زيارة ممثل للرئيس الفرنسي هو ايمانويل بون لبيروت ولقائه عددا من المسؤولين تزامنا مع انتقال السفير الاميركي في لبنان ديفيد هيل الى باريس ولقائه قياديين من قوى 14 آذار وديبلوماسيين فرنسيين في ما اعتبرته مصادر سياسية انه يندرج في اطار السعي بقوة من اجل تجنب الوصول الى فراغ في موقع الرئاسة اللبنانية في الربيع المقبل. فمن جهة تم التواصل مع المملكة السعودية فيما انطلق موضوع تأليف الحكومة كما زار وزير الخارجية الايراني جواد ظريف بيروت في ما بدا تلاقي نقاط القوة الاقليمية التي على صلة بلبنان كما النقاط الدولية المهتمة باحترام موعد الاستحقاقات الدستورية والتزام حصولها. وتقول هذه المصادر ان هذه المواكبة اعقبت مؤشرات ايجابية من جانب ايران في الدفع نحو تأليف الحكومة وتقديم تنازلات على هذا الصعيد اذ تعتبر المصادر ان لبنان قد يكون من بين الاوراق الاكثر سهولة والاقل وطأة وثمنا بالنسبة الى ايران في موضوع تأليف الحكومة بدلا من اثمان يصعب عليها تقديمها في امكنة اخرى كالعراق او سوريا او سواهما في هذه المرحلة فضلا عن اظهار ايران حسن نيتها او قدرتها على ان تكون عامل توافق وتسهيل حصول الاستقرار وليس العكس تمهيدا لادوار لها محتملة في سوريا. ففي الوقت الذي كان لبنان وآخرون ينتظرون حلحلة على المسار الايراني السعودي كمنطلق يمكن ان يخفف وطأة الاحتقان في لبنان، فان رغبة ايران ربما في رمي كرة التعطيل في مرمى المملكة العربية السعودية او حشرها في الزاوية كما رغبتها في التخفيف من وطأة فتنة سنية شيعية بدا واضحا انزلاق لبنان اليها في ضوء التفجيرات التي اصابت طرفي قوى 14 و8 آذار مما قد ينعكس سلبا على موقع "حزب الله" وقوته يرجح ان تكون وراء الحلحلة التي تقول معلومات انها سبقت انطلاق عمل المحكمة الدولية في اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه تجنبا لاي انعكاسات سلبية محتملة قد تستبعد الحكومة مدة طويلة. وهذه الحلحلة محسومة ونهائية وفق ما تفيد المعلومات الى درجة تداول قوى 8 آذار احتمال غض النظر عن مطالب العماد ميشال عون او محاولته تحسين شروطه في حال ادى مسعاه الى عرقلة تأليف الحكومة والاستعاضة عن مطالب عون بتوزير مسيحيين آخرين من قوى 8 آذار على ان يمتنع الحزب عن ان يتمثل مباشرة في حال امتنع عون عن المشاركة علما ان هذا التداول بدا على سبيل التهويل في داخل قوى 8 آذار باعتبار ان عدم تمثل "حزب الله" مباشرة يتناقض ومسعاه الى حكومة جامعة تضمه الى جانب الآخرين ويعطي صدقية للحكومة الحيادية التي لا يزال يطالب بها بعض قوى 14 آذار. ومع ان هذا التداول بدا في اطار الضغط الذي ساهم في الحلحلة بين قوى 8 آذار في نهاية الامر وفق ما افادت المعلومات الاخيرة، فانه يوضح مدى اهمية القرار المتخذ على مستوى داعمي هذه القوى من اجل التنازل والسير قدما بالحكومة العتيدة.

 

هل ان الاسراع في تأليف الحكومة يندرج في اطار محاولة عزلها عن تداعيات مؤتمر جنيف 2 سواء جاءت نتائجه سلبية او ايجابية بحيث ينفذ لبنان بالحكومة في ظل توافر الظروف المناسبة لاخراجها الى النور ام ان الامر بات مضمونا ايا يكن عليه مصير المؤتمر بحيث يتم العمل على السعي الى تمرير حصول الانتخابات الرئاسية ايضا على نار الدينامية التي تسمح بتأليف الحكومة؟

شكل مؤتمر جنيف 2 عاملا من جملة عوامل ساهمت في اعادة اطلاق العمل لتأليف الحكومة لكن جنبا الى جنب مع الانكشاف الامني الهائل الذي بات خطرا على الجميع من دون استثناء بحيث بدا صعبا على الدول المؤثرة الفشل في انقاذ لبنان او تجنيبه تداعيات الازمة السورية وتاليا احتمال انزلاقه الى اتونها خصوصا ان لا سبيل للمخاطرة بامن يمكن ان يهتز على الحدود مع اسرائيل ويفتح ابوابا مغلقة راهنا . ولكن في الوقت الذي تستكمل المساعي لتأليف الحكومة يتم العمل في موازاتها على ان تؤدي ديناميتها الى اجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها خصوصا ان التنازلات في موضوع الحكومة يظهر مرة اخرى ان لا سبيل لانجاز الاستحقاق الرئاسي سوى بالتوافق ايضا وليس بمحاولة الاستئثار لدى فريق دون الآخر. وتفيد معلومات المصادر نفسها ان الاتصالات التي باتت مفتوحة بين الدول الغربية وايران على خلفية تنفيذ التزامات الاتفاق بين الجانبين حول الملف النووي يمكن ان تساعد في هذا الاطار كما على خلفية انه ما دام تم عزل تدخل "حزب الله" في الحرب الى جانب النظام من معطى الحكومة اللبنانية العتيدة بحيث لم يعد شرطا لتأليفها ومشاركة 14 آذار فيها وبات هذا المعطى جزءا من الازمة السورية، فانه يمكن الاستفادة من ضرورة تجاوب طهران مع هذه التطورات من اجل تعاونها في تخفيف الضغط عن الداخل اللبناني وتسهيل حصول الاستحقاقات. وهو ما يرجح انه يتم العمل عليه في هذا السياق وان لم تكن مسألة التزام الانتخابات الرئاسية مضمونة كليا. لكن الامر المؤكد ان السيناريوات التي ترافقت مع احتمالات عدم تأليف الحكومة ستتراجع لمصلحة اخرى جديدة ايضا مع تأليف الحكومة.

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)