إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | سليمان: الحكومة في مرحلة اللمسات الأخيرة
المصنفة ايضاً في: مقالات

سليمان: الحكومة في مرحلة اللمسات الأخيرة

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 716
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

سليمان: الحكومة في مرحلة اللمسات الأخيرة
"لقاء وداعي" بين رئيس الجمهورية والسلك الديبلوماسي

عكس رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان اجواء مشجّعة عن قرب ولادة الحكومة، في ظل المسار الايجابي المتسارع الذي تشهده المشاورات الدائرة بين الافرقاء السياسيين وداخل مكونات كل فريق.

وفي دردشة مع الصحافيين المعتمدين في القصر الجمهوري وصف سليمان "لقاءه مع الوزير جبران باسيل بالايجابي، ولكن الكلام في التفاصيل يتم مع الرئيس المكلف تمام سلام، وعندما يبلغ كل الافرقاء مواقفهم ومطالبهم الى الرئيس المكلف، نجلس سويا لجوجلة الاسماء، والآلية الدستورية هي المعتمدة في تشكيل الحكومة لجهة التأليف بداية والبيان الوزاري تاليا".

واشار سليمان "الى انه ليس هناك من عقبات امام تأليف الحكومة بل نحن اصبحنا في مرحلة وضع اللمسات الأخيرة، خصوصا بعدما اقتنع كل الافرقاء بالمداورة في الحقائب".

واعتبر ان "التقارب بين جميع الافرقاء من شأنه المساهمة في التخفيف من حدّة التفلّت الامني في البلاد".

وجدد التذكير بما سبق واعلنه من "أنه لن يسمح بمرور الخامس والعشرين من اذار والبلاد من دون حكومة سواء كانت حيادية او غير سياسية".

وفي رده على استفسار عما اذا كانت حقيبة الخارجية ستعهد الى من يختاره هو سأل "من قال ان هذه الوزارة ليست في عهدتي الآن؟ الوزير منسجم معي، والسياسة الخارجية للبلاد يعبر عنها رئيس الدولة".

واكد سليمان "ان الحكومة التي ستبصر النور قريبا، والمفترض خلال هذا الاسبوع، هي لبنانية – لبنانية"، رافضا "الحديث عن ايحاءات خارجية اثّرت على الايجابية التي لمسناها من الاطراف كافة الذين اقتنعوا مؤخرا ان لا سبيل امامهم الا التوافق".

ولفت الى ان "كل ما اشيع حول الهبة السعودية وربطها بتشكيل الحكومة، ثبت خلال الاعلان عنها، وتاليا انه غير صحيح، بدليل اننا اليوم نتجه الى تأليف حكومة جامعة رغم الكلفة العالية للتأخير في انتظام عمل المؤسسات الدستورية"، قائلا انه "في حال حدثت اي انتكاسة مفاجئة في مسار التأليف، حينها تصبح كل الاحتمالات واردة، ومنها الحكومة الحيادية".

ودعا الى "الاقلاع عن تناول موضوع التمديد لولايته الرئاسية"، رافضا "رفضا تاما اي كلام حول هذا الموضوع، خصوصا انه اوضح موقفه مرات عديدة ويفترض عدم التطرق اليه بعد اليوم"، قائلا "لم اتكلم مع احد بموضوع التمديد ولم يفاتحني احد بهذا الامر، ومن المعيب استمرار الكلام بالتمديد".

ولدى سؤاله عن مآل حقيبة الطاقة، استعان بالوزير عدنان منصور ودعاه لترداد مقولته امام الصحافيين فقال منصور: "الطاقة يلي بيجيك منها ريح سدّها واستريح"، وجدد سليمان ترجيح ولادة الحكومة العتيدة خلال ايام "من دون ربطها بمؤتمر جنيف2".

 

اللقاء مع السلك الديبلوماسي

مطالعة محكمة ومسندة بالوقائع المهمة قدمها رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان امام السلك الديبلوماسي في حفل تقديم التهاني بالعام الجديد، واكتسب اللقاء وقعا خاصا كونه الاخير في مسيرة العهد ضمن ولايته الدستورية.

وبعد تحديد ابرز ما تم انجازه على الصعيد الداخلي، توقف سليمان عند المسار الوطني "الذي أصيب بانتكاسات جديّة منذ العام 2011، جرّاء الارتدادات السلبيّة المختلفة للأزمة المتمادية في سوريا، على مجمل أوضاعنا السياسيّة والأمنيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة. ذلك أنّ الساحة الداخليّة شهدت ارتفاعاً ملحوظاً في حدّة التوتّر المذهبي".

واشار الى الاخفاق "في إجراء الانتخابات النيابيّة في مواعيدها المقررة عام 2013، وهدرنا وقتاً ثميناً في تأليف الحكومات وتصريف الاعمال، مع ما استتبع ذلك من تأخير في اعتماد الموازنة وإقرار المراسيم الخاصة بالغاز والنفط والتعيينات الإداريّة، وبعد التعثر الطويل، وعلى اثر مواقف شجاعة ومسؤولة، صدرت بالتزامن مع انطلاق المحاكمة التاريخية، نبذل جهوداً كثيفة، مع كافة المخلصين، لتشكيل حكومة بأسرع وقت ممكن".

واذ تناول اقرار "هيئة الحوار الوطني" بالإجماع "إعلان بعبدا"، وتقدّمه منها بتصوّر أوّلي لاستراتيجيّة وطنيّة للدفاع عن لبنان في مواجهة الاحتلال والاعتداءات الإسرائيليّة، والتطرّف والإرهاب، ولمعالجة مسألة السلاح وإمرته، من ضمن مرجعيّة الدولة الجامعة"، لفت الى عمله "على نسج مظلّة أمان دوليّة للبنان، خصوصاً من خلال السعي لإنشاء مجموعة الدعم الدوليّة".

ولفت الى ان "الحكومة تقدمت من المجلس النيابي بمشروع قانون انتخاب جديد، يستند في جوهره إلى مبدأ النسبيّة. وأنجزنا وثيقة متكاملة، تمهيداً لطرحها، كمشروع قانون للامركزيّة الإداريّة، إضافةً الى دراسة تفصيليّة توضح كل الإشكالات الدستوريّة التي أعاقت لغاية الآن عمل المؤسسات، بسبب نواقص في المندرجات، أو غموض في النصّ، أو التباس في التفسير".

وحدد ما "تتمنى الدولة اللبنانية من الدول الصديقة والشقيقة القادرة، مساعدة لبنان في تحقيق الأهداف الكبرى، خصوصاً من خلال المقاربات والأطر الرئيسيّة الآتية :

ـ في ما يتعلق بدعم الاستقرار في لبنان، فإننا نتطلّع إلى مبادرات دوليّة نشطة، بصورة ثنائيّة ومشتركة، لتشجيع الأطراف الداخليين، والدول المؤثّرة على الساحة اللبنانيّة، لتحييد لبنان عن الصراعات الإقليميّة، من طريق الالتزام قولاً وفعلاً بإعلان بعبدا، وتنفيذ كامل مندرجات قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701.

ـ في ما يتعلق بدعم الجهد الوطني القائم، لمواجهة معضلة اللاجئين السوريين، فإننا نتطلّع إلى دعم دولي مباشر للوزارات والمؤسسات اللبنانيّة الرسميّة، واستمرار العمل على تطبيق مبدأ تقاسم الأعداد على الدول القادرة، بالإضافة الى مواصلة البحث في إمكان توسيع أطر إيواء النازحين، داخل الأراضي السوريّة وتعزيزها.

ـ في ما يتعلق بدعم الاقتصاد اللبناني، فإنّ لبنان يتمنى من الدول الصديقة والشقيقة، التجاوب مع الجهد الذي سيبذله البنك الدولي، بالدعوة الى تمويل مشاريع الدعم للبنان.

ـ في ما يتعلق بدعم الجيش اللبناني، يأمل لبنان من الدول القادرة والراغبة، في تلبية الدعوة التي ستوجّه إليها من قبل الأمم المتحدة والحكومة الإيطاليّة، بالتنسيق مع لبنان، للمشاركة في المؤتمر الدولي الذي سيعقد في روما، كتطبيق عملي لخلاصات المجموعة الدوليّة الداعمة للبنان".

وجدد تقديم الشكر للسعوديّة، وللملك عبد الله، الذي قدّم دعماً استثنائياً للجيش اللبناني مقداره ثلاثة مليارات دولار.

وفي ما يتعلق بالشأن السوري، اكد سليمان "ان لبنان سيشارك في أعمال مؤتمر جنيف2، الذي سينعقد في مدينة مونترو. وجوهر موقفه حول هذا الموضوع، وفقاً للمبادئ الآتية:

1- لبنان ملتزم بتحييد نفسه عن التداعيات السلبيّة للأزمة السوريّة المتمادية، ويعارض أيّ تدخّل عسكري أجنبي في هذا النزاع.

2- إنّ لبنان معنيّ بشكل خاص بإيجاد حلّ سياسي متوافق عليه للأزمة السوريّة.

3- يأمل لبنان، في أن يسمح الحلّ السياسي المنشود في سوريا، بعودة اللاجئين السوريين إلى أرضهم وديارهم.

4- ويأمل لبنان، في أن يستمرّ الاهتمام الدولي، بمساعدته في تخطّي الآثار السلبيّة، التي خلّفتها الأزمة السوريّة على مجمل أوضاعه الاقتصاديّة والاجتماعيّة.

وختم بالتشديد على "بذل قصارى جهده، لتهيئة الظروف المناسبة لإتمام الاستحقاق الرئاسي بصورة ديموقراطيّة وهادئة".

كاتشيا: بعض المؤشرات توحي بالأمل

ورأى السفير البابوي المونسنيور غبريال كاتشيا في كلمته باسم السلك الديبلوماسي ان "لبنان لعب دورًا مهمًّا في السنوات التي كان فيها عضوًا غير دائمٍ في مجلس الأمن الدولي، وتشكّلت المجموعة الدولية لدعم لبنان بفضل جهود رئيس الجمهورية، كما حصل توافقٌ دولي حول تأييد فعلي واسع لإعلان بعبدا، الذي رسم خريطة طريق للبلاد، في مرحلة شديدة التقلّب تمرّ بها المنطقة بكاملها، ممّا أتاح، بالرغم من الأحداث المقلقة والمخاطر المحدقة باستمرار، الحفاظ على السلام، وهو ثروةُ هذا البلد الأساسيّة والثمينة".

واعتبر انه خلال زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر، في أيلول 2012 "تمكّن العالم كله من ان يكتشف كيف انّ اللبنانيين، متى اتّحدوا وامتزجت كلّ مذاهبهم في بوتقة تعاون وعيش مشترك، يمثّلون وجه لبنان الأجمل، الذي يبعث الطمأنينة بالنسبة إلى مستقبل هذا البلد، ليبقى حاملاً رسالة قيّمة باستمرار".

كما شكر لرئيس الجمهورية مبادراته "الحكيمة والمميّزة، بالدعوة إلى طاولة الحوار، طوال ولايته، بالرغم مما رافق ذلك من صعود وهبوط، فقد اشارت إلى طريقة الخروج من المشاكل الأكثر صعوبة وخطورة، بالحوار والاعتدال".

وتوجّه بعاطفةٍ خاصّة نحو سفير إيران، "وقد تعرّضت السّفارة لعمل إرهابيّ، كذلك للمأسوف عليه سفير لبنان السابق والوزير محمد شطح. ونحن نأمل أن تسهم المحكمة الخاصة بلبنان، في استعادة العدالة والأمن".

ورأى "أنّ تعطيل المؤسسات الذي قد يمنع الحياة الديموقراطيّة العادية في البلد، كما رأينا مؤخرًا، مرتبط بشكلٍ كبير بوضع المنطقة. لكن بعض المؤشرات توحي بالأمل في ان يكون لبنان، مرّةً جديدة، قادرًا على الخروج من هذه الأزمة بصورة إيجابية".

وقال: "نحن نعيش لحظة دقيقة جدًا في تاريخ هذه المنطقة. لكننا نلمح بصيص نور مشجّع على المستوى الدولي والإقليمي، ممّا يساعد على ترقّب حلّ عادل وممكن يتمّ التفاوض حوله، ويكون شاملاً كلّ المسائل الكبرى في الشرق الأوسط، للوصول، في النهاية، إلى سلام منتظر ومستدام".

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)